GMT 16:36 2017 الأحد 15 أكتوبر GMT 16:42 2017 الأحد 15 أكتوبر  :آخر تحديث

الصومال: الاعتداءات الأكثر دموية منذ العام 2010

أ. ف. ب.

مقديشو: يعتبر الاعتداء بشاحنة مفخخة الذي استهدف السبت وسط مقديشو، ما ادى الى وقوع 137 قتيلا ونحو 300 جريح، الهجوم الاكثر دموية في تاريخ الصومال.

وفي ما يلي تذكير بأبرز الاعتداءات الدامية التي ضربت الصومال منذ العام 2010:

- 2017 -

- 19 فبراير: قتل 39 شخصا في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة في شارع مزدحم في مقديشو. وجاء الهجوم الذي لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عنه في اليوم نفسه الذي توعدت فيه حركة الشباب الاسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة بشن "حرب بلا هوادة" على الرئيس الصومالي الجديد.

- 2016 -

- 29 فبراير: قتل 30 شخصا على الاقل واصيب أكثر من 60 آخرين في اعتداء مزدوج بالقنابل في بيداوه في جنوب غرب الصومال، تبنته حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

- 2013 -

- 14 ابريل: ادى هجوم انتحاري في مقديشو استهدف المحكمة الرئيسة للعاصمة واعتداء اخر بسيارة مفخخة إلى مقتل 34 شخصا في صفوف المدنيين. وقتل تسعة من المسلحين الاسلاميين في الهجوم الذي يعد الاكثر دموية منذ اكتوبر 2011.

- 2012 -

- 24 يناير: تبنت حركة الشباب اعتداء انتحاريا استهدف قاعدة اثيوبية في وسط الصومال، مؤكدة أن 33 جنديا اثيوبيا قضوا في الهجوم.

- 2011 -

- 4 اكتوبر: قتل 82 شخصا واصيب 120 آخرون في اعتداء انتحاري بسيارة مفخخة في مقديشو استهدف مجمعا وزاريا. واعتبر هذا الاعتداء يومها الاكثر دموية في الصومال، والاول الذي تتبناه حركة الشباب بعد انسحابها من مقديشو.

- 2010 -

- 1 مايو: قتل 32 شخصا على الاقل معظمهم من عناصر حركة الشباب حين ضرب انفجار مزدوج في مقديشو سوق بركة ومسجده في منطقة تعد معقلا للاسلاميين.

- 24 اغسطس: قتل 33 شخصا على الاقل، بينهم كثير من اعضاء البرلمان، في اعتداء انتحاري تبنته حركة الشباب استهدف فندقا في مقديشو اثناء اجتماع لمسؤولين حكوميين.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار