GMT 20:22 2017 الأحد 15 أكتوبر GMT 8:45 2017 الإثنين 16 أكتوبر  :آخر تحديث
سلطان الجابر: نركز على استشراف المستقبل وتحقيق النمو الذكي

محمد بن زايد: توحيد هوية "أدنوك" خطوة مباركة

أحمد قنديل

أحمد قنديل من دبي: قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية إن توحيد الهوية المؤسسية للشركات التابعة لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" خطوة مباركة ستمكن كبرى الشركات الإماراتية من تفعيل مكامن قوتها لتدعم توجهاتها نحو الريادة والتنافسية.

تكامل وتفاعل

وغرد الشيخ محمد بن زايد عبر حسابه الرسمي على تويتر بمناسبة إعلان شركة "أدنوك" اليوم توحيد الهوية المؤسسية لمجموعة شركاتها قائلا: "برؤية وهوية موحدة نضفي مزيدًا من التكاملية والفاعلية على أداء مؤسساتنا لتشكل المحرك لتعزيز دورها التنموي الوطني وترسيخ موقعها العالمي".

وأعلنت "أدنوك" الأحد عن توحيد الهوية المؤسسية لمجموعة شركاتها العاملة في قطاع النفط والغاز والطاقة، ضمن رؤية واحدة ليجسد ذلك أكبر عملية توحيد لهوية أكبر مؤسسة وطنية في الدولة.

الاستثمار في الموارد البشرية

في احتفال كبير بهذه المناسبة في مقر الشركة الرئيسي في أبوظبي اليوم، أعلن الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الدولة، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، عن توحيد الهوية المؤسسية لمجموعة شركاتها، لافتًا إلى أن ذلك يتماشى مع الدور المهم الذي تقوم به الشركة في ضمان الاستثمار الأمثل لموارد الطاقة ومساهمتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة الإمارات وتماشيًا مع استراتيجية الشركة التي تركز على استشراف المستقبل وتحقيق النمو الذكي من خلال ركائز أساسية تشمل الاستثمار في الموارد البشرية، والارتقاء بالأداء ورفع الكفاءة وتعزيز القيمة والعائد الاقتصادي، وإرساء ثقافة مؤسسية موحدة ونظام حوكمة جديد.

إعادة تنظيم ضخمة

وتشهد شركة (أدنوك) منذ تعيين سلطان الجابر رئيساً تنفيذياً لها العام الماضي طفرة وإنجازات كبيرة وإعادة تنظيم ضخمة، تكللت اليوم بإطلاق علامة تجارية جديدة موحدة لمجموعة شركاتها.

وكانت الشركة قد ذكرت في يوليو أنها تعتزم طرح بعض أنشطة الخدمات للاكتتاب العام، والدخول في تحالفات مع مستثمرين عالميين للمساعدة في خلق مصادر جديدة للإيرادات وفتح مزيد من الأسواق.

وقد حضر إطلاق الهوية الجديدة عدد من الوزراء وكبار المسؤولين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

شاهد إطلاق هوية أدنوك المؤسسية الجديدة

ضمان الاستثمار الأمثل

من جهته، ذكر الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أن توحيد الهوية المؤسسية لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها خطوة مهمة تعزز قيمة ودور المؤسسة في مسيرة التنمية.

وتابع: "واثقون باستمرار جهود فريق عمل أدنوك لضمان الاستثمار الأمثل لموارد النفط والغاز وتنويع الموارد وترسيخ مكانة الإمارات في قطاع الطاقة".

واعتبر الشيخ هزاع أن المستقبل يحمل الكثير من التطورات الإيجابية لقطاع الطاقة في دولة الإمارات التي تخطو بثقة نحو تنويع مواردها والاستثمار في الطاقة النظيفة، وأدنوك هي حجر الأساس في هذه العملية.

نظام حوكمة جديد

قال سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة الإماراتي إن توحيد شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" الهوية المؤسسية لمجموعة شركاتها يضمن استدامة الموارد ويعزز من تنافسية قطاع الطاقة عالميا، ويرسي نظام حوكمة جديد وفق ثقافة مؤسسية موحدة.

وأضاف المزروعي أن "أدنوك تمثل قصة نجاح تجمع بين الماضي والحاضر والمستقبل أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حتى أصبحت ضمن أفضل شركات النفط والغاز في العالم"، مشيراً إلى أن شركة بترول أبوظبي الوطنية عاصرت وأسهمت ودعمت نهضة الدولة وما زالت إحدى أعمدة اقتصادها ومسيرتها وعلى مدى أجيال قدمت مساهمة إيجابية ودائمة في نمو وتطور دولة الإمارات.

النمو الاقتصادي والاجتماعي

وأكد أن "أدنوك" تقوم بدور حيوي في تحقيق الأهداف الطموحة للنمو الاقتصادي والاجتماعي في دولة الإمارات، معربًا عن ثقته في أن جهود ومبادرات التطوير التي تشهدها ستسهم في تعزيز مرونتها وترسيخ موقعها ضمن أفضل شركات النفط عالمياً.

ووجه رسالة إلى موظفي أدنوك السابقين والحاليين، قائلاً "شكرًا لكل مخلص خدم وطنه الإمارات بصدق من موقعه.. وأنتم من وضعتم الركائز الأساسية للتطور والنمو والازدهار.. وأنتم أيضا شركاء الماضي والحاضر والمستقبل وشركاء في المحافظة على الأسس والمرتكزات الصلبة لدولة الاتحاد القوية التي باتت نموذجاً تنموياً ناجحاً بكل المقاييس وتمثل مصدر إلهام للدول الساعية إلى التقدم".

وتابع المزروعي أن الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات تستشرف المستقبل وتبني الإنسان وتمكنه من إرساء ركائز صلبة لاقتصاد تنافسي قوي يضمن النمو والازدهار للأجيال المقبلة.

استراتيجية 2030

وأثنى على استراتيجية أدنوك 2030 التي تهدف إلى ضمان الاستمرارية والمحافظة على قدراتها التنافسية والمساهمة في دفع عجلة النمو الاقتصادي لدولة الإمارات، منوهًا بأن أدنوك تشهد اليوم بداية مرحلة جديدة في تاريخها بجمع شركاتها تحت علامة تجارية رائدة تمثل نقطة محورية مهمة ضمن النقلة النوعية وجهود التطوير والتحديث المستمرة.

ولفت المزروعي إلى أن "أدنوك" تعمل دائماً على استقطاب الكوادر الوطنية الشابة حتى باتت مصدراً للكفاءات الوطنية ومحركاً للاقتصاد الإقليمي وداعماً لاستقرار أسواق الطاقة العالمية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار