: آخر تحديث

اسرائيل توافق على بناء 31 وحدة استيطانية في مدينة الخليل

القدس: وافقت اسرائيل الاثنين على بناء 31 وحدة استيطانية في مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة، للمرة الاولى منذ عام 2002، بحسب ما اعلنت منظمة السلام الآن الاسرائيلية المناهضة للاستيطان.

وقالت مسؤولة في المنظمة لوكالة فرانس برس انه تمت الموافقة على 31 وحدة سكنية استيطانية وسط مدينة الخليل على قطعة أرض قام الجيش الاسرائيلي بمصادرتها "لأهداف عسكرية".

والاعلان عن وحدات استيطانية في مدينة الخليل هو خطوة بالغة الحساسية في كبرى مدن الضفة الغربية، والتي يعيش بين سكانها الفلسطينيين وعددهم نحو 200 ألف نحو 800 مستوطن تحت حماية الجيش الإسرائيلي في عدد من المجمعات المحصنة في قلب المدينة.

وهذا يجعل الخليل بؤرة توتر، نظراً لوجود المستوطنين الاسرائيليين المتحصنين في جيب يحميه جنود اسرائيليون بالقرب من الحرم الابراهيمي.

ويعتبر المجتمع الدولي المستوطنات غير شرعية سواء أقيمت بموافقة الحكومة الاسرائيلية او لا. ويعتبر الاستيطان العائق الاول امام عملية السلام.

ويقوض البناء الاستيطاني وتوسع المستوطنات الاراضي التي من المفترض ان تشكل دولة فلسطينية او يقطع أوصالها، ما يجعل قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة أمرا صعبا.

ومن جهته، قال الناشط الفلسطيني عيسى عمرو، مؤسس حركة "شباب ضد الاستيطان" غير الحكومية، لوكالة فرانس برس ان هذا الاعلان من شأنه "المساهمة في تعزيز سياسة الفصل العنصري وسياسة التطهير العرقي في الخليل، بالاضافة الى زيادة الاعتداءات العنيفة من قبل المستوطنين وتعزيز التواجد العسكري والاغلاقات" التي تستهدف الفلسطينيين.

واعتبر عمرو ان الاعلان يأتي في اطار خطة "للاستمرار في تهويد البلدة القديمة في تحد واضح لقرار اليونسكو".

واعلنت لجنة التراث العالمي في اليونسكو في تموز/يوليو البلدة القديمة في الخليل "منطقة محمية" بصفتها موقعا "يتمتع بقيمة عالمية استثنائية". كما ادرجت الموقع على لائحة المواقع التراثية المهددة.

وتنشط حركة "شباب ضد الاستيطان" في الخليل، كبرى مدن الضفة الغربية المحتلة.

واضاف عمرو ان "بدلا من طرد المستوطنين واعادة فتح الشوارع والمحلات التجارية المغلقة، يقومون بمصادرة منطقة هامة وحيوية جدا كانت عبارة عن محطة للحافلات والمواصلات الرئيسية في قلب مدينة الخليل".

واتهم عمرو الجيش الاسرائيلي بمحاولة "تسريب الارض التي صادرها للمستوطنين".

ورأى عمرو ان الاعلان يأتي "في اطار سباق مع الوقت وسباق مع الزمن لمصادرة اكبر عدد ممكن من الاراضي والمحلات في المنطقة المصنفة ’ج’ مع وجود (الرئيس الاميركي دونالد) ترامب في الحكم وانشغال المجتمع الدولي بأمور بعيدة عن القضية الفلسطينية".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هذه أخطر مناطق لندن في استخدام أجهزة السحب المصرفية
  2. عمران خان... الجانب الآخر!
  3. كشف عوالم مائية يضاعف احتمالات وجود حياة خارج الأرض
  4. وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان
  5. البيت الأبيض أعد وثائق إلغاء التصاريح الأمنية لمسؤولين عدة
  6. آفاق الصراع الأميركي الإيراني.. مواجهة مفتوحة ونهاية مجهولة
  7. إيطاليا تعلن العثور على جثث جديدة تحت أنقاض الجسر
  8. الأمم المتحدة تستعد لطرح حل
  9. قاضي محاكمة بول مانافورت رئيس حملة ترامب الانتخابية السابق يتلقى تهديدات
  10. الولايات المتحدة تعلّق تمويل برامج تحقيق الاستقرار في سوريا
  11. حماس تعلن قرب التوصل إلى اتفاق تهدئة مع إسرائيل
  12. الأوروبيون يخشون الجواسيس البريطانيين!
  13. اكتشاف عدد من أقدم المجرات في الكون على عتبتنا
  14. العلماء يكتشفون أقدم دليل على الحياة في الأرض
  15. مدير تويتر التنفيذي سيُستجوب أمام مجلس النواب الأميركي
  16. ترمب يرد على 350 افتتاحية في الصحف الأميركية
في أخبار