GMT 10:36 2017 الخميس 19 أكتوبر GMT 12:55 2017 الخميس 19 أكتوبر  :آخر تحديث
وفد أميركي يجري محادثات في أنقرة وحديث عن إيجابية

أزمة التأشيرات التركية - الأميركية نحو الحل

نصر المجالي

نصر المجالي: قالت تركيا إن أزمة تعليق التأشيرات مع الولايات المتحدة في طريقها للحل، وذلك بعد يوم من محادثات شهدتها العاصمة أنقرة مع الجانب الأميركي وكانت نتائجها مثمرة وبناءة. وأعرب وزير العدل عن اعتقاده بأن تكون اللقاءات القادمة بين الطرفين، أكثر إيجابية.

وقال وزير العدل التركي عبد الحميد غل، خلال لقاء مع محرري وكالة أنباء (الأناضول)، اليوم الخميس، إنه لا يمكن حالياً الحديث عن تاريخ محدد لانتهاء الأزمة، لكن عندما يتم الإعلان عن قرار من جانب واشنطن، فإنّ تركيا أيضاً ستتخذ خطوة في المقابل.

ويقود الوفد الأميركي جوناثان كوهين مساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا وآسيا، وكان وصل الى أنقرة يوم الاثنين الماضي، للتحادث مع المسؤولين الأتراك حول موضوع التأشيرات، وكذلك الأوضاع في العراق وسوريا.

وحول سجن موظف القنصلية الأميركية متين طوبوز في إسطنبول، قال غل: "هذا الشخص هو مواطن تركي مولود في تركيا، ولا يوجد شيء يخص الولايات المتحدة في هذا الأمر. إذا كان أحد مواطنينا ارتكب جرمًا ما، فإنه يخضع للمحاكمة، وفي حال ثبوت براءته سنكون أول من يحميه".

تفنيد

وفنّد غُل ادعاءاتٍ تتعلق بعدم السماح للمعتقل طوبوز من اللقاء بمحاميه وأسرته، مبيناً أنّ محاميه كانوا حاضرين أثناء توقيفه واستجوابه، وحينما عُرض على المحكمة أيضاً.

وشدد الوزير التركي على وجوب امتثال الولايات المتحدة لاتفاق التعاون القضائي القائم بين أنقرة وواشنطن، وتسليم فتح الله غولن (زعيم منظمة غولن الإرهابية الضالعة في محاولة الانقلاب الفاشلة)، إلى السلطات التركية بموجب الاتفاقات الثنائية والدولية.

تفاصيل منتظرة

وكان متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، قال في تعليقه على لقاء الوفدين التركي والأميركي، إن "الأمور تسير نحو الأفضل، وستتبلور التفاصيل في غضون بضعة أيام".

ويشار إلى أن سفارة الولايات المتحدة في أنقرة، كانت أعلنت في 8 أكتوبر تعليق جميع خدمات التأشيرات في مقرها وفي القنصليات الأميركية في تركيا "باستثناء الهجرة".

وعلى الفور ردت السفارة التركية في واشنطن على الخطوة الأميركية بإجراء مماثل يتمثل في تعليق إجراءات منح التأشيرات للمواطنين الأميركيين في مقرها وجميع القنصليات التركية بالولايات المتحدة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار