GMT 14:03 2017 الأحد 22 أكتوبر GMT 14:10 2017 الأحد 22 أكتوبر  :آخر تحديث

اقبال كبير على فعاليات "تحدّي دبي للّياقة"

إيلاف الإمارات

إيلاف - الإمارات: شهدت مبادرة "تحدّي دبي للّياقة" التي انطلقت الجمعة الماضي في حديقة الصفا بدبي، اقبالا جماهريا ورياضيا واسعا.

وشهدت هذه التظاهرة حضور عدد كبير من مشاهير الرياضة للمشاركة في النشاطات الممتعة، والرياضات الفردية والجماعية، والعروض الرياضية على المسرح، ومجموعة من الفعاليات التي تحفّز الجميع على الاستمتاع بأوقاتهم ضمن بيئة رياضية مليئة بالنشاط والحيوية.

الرياضة للمقيمين والزوار

ومبادرة "تحدي دبي للياقة" تم إطلاقها لتحفيز كافة المقيمين في إمارة دبي وزوّارها على تعزيز نشاطهم البدني والالتزام بممارسة النشاطات الرياضية لمدّة 30 دقيقة يومياً على مدار 30 يوماً.

ويضم التحدّي جميع أشكال الأنشطة البدنية الرياضية، بدءاً من المشي، والرياضات الجماعية، والتجديف على الألواح وقوفاً، وتمارين اليوغا، وركوب الدراجات الهوائية، وكرة القدم، والكريكت على الشاطئ وغيرها الكثير.

افتتاح مدهش

قال المنظمون في بيان تلقت "إيلاف" نسخة منه إنّ أكثر من 25 ألف شخص حضر المهرجان الافتتاحي واستمتعوا بالفعاليات الرياضية المشوّقة، وأكدوا أنّ "المسرح الرئيسي استضاف مشاهير الرياضة ومجموعة متنوّعة من الأنشطة، كما أنّ أكثر من 1000 شخص شارك في مهرجان "جلوبال مالا" لليوغا".

وكان الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي قد افتتح فعاليات هذه المبادرة، معلناً بداية 30 يوم من التحدي بهدف جعل دبي المدينة الأكثر نشاطاً وحيويةً في العالم.

وشارك قائد المنتحب الإنجليزي السابق ولاعب نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم "ريو فرديناند" في الفعاليات، وشجّع كافة المشاركين من الكبار والصغار على ممارسة الرياضة، وتبنّي نمط حياة أكثر نشاطاً.

ووفّر مهرجان اللياقة البدنية خلال عطلة نهاية الأسبوع الأول الفرصة لأكثر من 25 ألف مشارك لاختبار أكثر من 40 نوعاً من الرياضات والأنشطة البدنيّة التي تناسب الجميع من كافة الأعمار ومستويات اللياقة البدنية، بحسب المنظمين.

وقدّمت شخصيات "فيرجن راديو" الإذاعية "كريس فيد"، و"بيغ روسي"، و"جيمس إيفيرتون" على خشبة المسرح فقرات مميزة منحت المشاركين الفرصة لخوض تحدّيات خاصة للّياقة البدنية، ومنحوا المشاركين المحظوظين جوائز رياضية مجزية.

أبرز الأنشطة والفعاليات

ومن بين أبرز الفعاليات خلال عطلة نهاية الأسبوع مهرجان "جلوبال مالا" (Global Mala”) المجاني الذي استضافه "يوغا فيست دبي"، فيما شارك في هذا المهرجان أكثر من 1000 شخص، علما بأن هذه الفعالية تقام في إطار جهود عالمية لتوحيد الأفراد عبر الأفكار الإيجابية والتركيز والتأمل. واستقطب المهرجان حشداً كبيراً، مع قيام 5 من خبراء اليوغا بقيادة المشاركين ضمن "يوغاثون" على مدار ساعتين لمساعدتهم في تأدية 108 من تمارين "تحيّة الشمس"، وهي إحدى أشهر حركات رياضة اليوغا.

واشتملت أبرز الفعاليات على المسرح الرئيسي:

تواجد اللاعب "ريو فرديناند"، الذي قدّم مجموعة من التمارين الروتينية، ومشاركته في عرض مهارات كرة القدم الحرة.

قام روب "ذا كيلر" إدمندز، نجم البرنامج التلفزيوني الشهير في المملكة المتحدة "الخاسر الأكبر"، بتقديم عرض حي على المسرح الرئيسي، ليحفّز المشاركين على النشاط البدني عبر مجموعة من النشاطات المستوحاة من برنامجه.

شاركت الرياضية الإماراتية شيخة القاسمي البارزة في رياضة "الكروس فيت" في تقديم نصائح حول كيفية المحافظة على اللياقة البدنية، من خلال إتاحة الفرصة للمشاركين للانضمام لنظامها التدريبي الخاص.

كشفت "شارميلا دانس" المعروفة بتصاميمها الفريدة للرقصات، خلال المهرجان عن نماذج راقصة تجعل من النشاط البدني أمراً أكثر متعة وبهجة.

أقيمت تمارين "بوليوود" البدني، وهي عبارة عن نشاط رياضي بوتيرة عالية، أتاح للمشاركين الانتقال إلى عالم "بوليوود" الموسيقي.

من الأنشطة التي أقيمت كذلك "إن آر جي بوكسينغ"، وهي مزيج من الفنون والحركات الرياضية، تدمج بين التدريب الرياضي وتمارين القفز للمساهمة في تطوير مهارات القدمين، والملاكمة، والتركيز الذهني، والتنسيق بين اليدين والعينين، وكذلك في حرق السعرات الحرارية، وتعزيز اللياقة البدنية.

واحتضن المهرجان أيضاً مجموعة من الألعاب الرياضية في منطقة "اختبار الأنشطة الرياضية "Come & Try Fitness Zone مثل كرة القدم الأميركية، وكرة السلة، والملاكمة، والكريكت، والجولف، وتمرينات القوة، والكرة الطائرة، وغيرها.

أما منطقة اللياقة والمرح الخاصة بالأطفال فضمت أنشطة مثل: "كرة قدم الفقاعة"، وتسلق الجدران، والترامبولين، وميادين الموانع الشيقة، ودمى الأحصنة، إضافة إلى مهارات كرة القدم، والتدريبات والألعاب في ملاعب صغيرة. وتمكن لاعبو كرة القدم الناشئون من خوض تحدي مهارات السيطرة على الكرة، ومنافسات رميات الجزاء، والمراوغات المتعرجة، والرميات الحرة، مع احتفال لأفضل هدف.

وقدّم محترفو فريق "اكس دبي" عروضاً مذهلة ً بمناسبة الافتتاح الرسمي للتحدّي. كما قام عارضون من "لا بيرل" بتقديم العرض الأحدث لسكان دبي، حيث أظهر كيف يمكن المحافظة على اللياقة البدنية مع أنشطة رائعة مليئة بالإثارة والتشويق.

دبي الأكثر نشاطا

وحول انطلاق "تحدي دبي للياقة"، والمشاركة في الفعاليات التي أقيمت في حديقة الصفا، قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "يشرفنا أن تكون الهيئة هي شريك الفعالية لمبادرة «تحدي دبي للياقة»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، لجميع سكان إمارة دبي، ومثّلت دعوة عامة لإحداث تغيير كامل وشامل في نمط الحياة اليومي السائد عن البعض، من خلال الالتزام بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يومياً، لتكون بذلك دبي المدينة الأكثر نشاطاً في العالم، تحقيقاً لغايات خطة دبي 2021 بأن تكون دبي موطناً لأفراد متعلمين ومثقفين وموفوري الصحة. وسوف نعمل جاهدين على أن نكون جزءاً أساسياً من قصة نجاح هذه المبادرة عالمية المستوى من خلال توفير الاحتياجات الضرورية للمشاركين في الفعاليات المتنوعة والمهرجانات الرياضية المفتوحة على مدى فترة التحدي التي تمتد لشهر كامل. ونؤكد التزامنا بالترويج للحدث وإيصال رسالته الهامة إلى أكبر عدد من المتعاملين من المواطنين والمقيمين في دبي."

وأضاف الطاير: "أكرر خالص الشكر والعرفان لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على إطلاق هذا التحدي الذي يشجع جميع أفراد المجتمع على اتباع نظام حياة صحيّ في أجواء مليئة بالمرح والفعاليات المتنوعة".

شرطة دبي تدعم التحدي

ومن جهته أكد اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي انه استجابة لتحدي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي فإنّ التحدي "يرمي إلى رفع مستوى وعي المجتمع، وبكافة مكوناته، بأهمية الرياضة وتحفيز الجميع على جعلها جزءاً من الأنشطة اليومية ونمط حياة، بما لذلك الهدف من أثر على الارتقاء بمستوى الصحة العامة وضمان نوعية حياة جيدة لأفراد أصحاء يتمتعون بمستويات عالية من اللياقة"، مشيرا إلى أن القيادة العامة لشرطة دبي على أتم الاستعداد لدعم التحدي بتنظيم ٥٤ فعالية رياضية منوعة للجنسين واصحاب الهمم تتضمن رياضات فردية وجماعية، والفعاليات المشوقة التي تحفّز الجميع على الاستمتاع بأوقاتهم ضمن بيئة رياضية مليئة بالنشاط والحيوية لجميع العاملين في شرطة دبي وأسرهم والراغبين من أفراد المجتمع".

وأضاف أن "شرطة دبي تشجع كافة المشاركين في التحدي من الكبار والصغار و أفراد الأسرة وأصحاب الهمم على ممارسة الرياضة معا ضمن أجواء تحيطها السعادة والبهجة، وان منشآتها ومرافقها مفتوحة للجميع للتفاعل مع مبادرة سمو ولي عهد دبي".

في أروع صورة

ومن ناحيته أكد سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي أن "الافتتاح الرسمي للمبادرة جاء بأروع صورة من خلال حضور الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي ولقاءه مع المشاركين، مما منح حفل الافتتاح قيمة أكبر جسدت نهج القيادة الرشيدة في عملها من أجل صحة وسعادة أفراد المجتمع، وحرص سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على أن تكون المبادرة بداية لحياة صحية مليئة بالنشاط والحيوية والسعادة لمختلف أفراد المجتمع".

من جانبه، قال روب أدموند، مدرب اللياقة البدنية ونجم البرنامج التلفزيوني الشهير "الخاسر الأكبر": "تحدي دبي للياقة" مبادرة رائعة كونها تتيح المجال أمام الجميع لممارسة تمارين اللياقة البدنية ضمن أجواء رائعة مجاناً، حيث أن الرياضة لا ينبغي أن تكون عملاً اعتيادياً روتينياً، وإنما نشاط يومي نستمتع به وهذا هو الشي المميز بتحدي دبي للياقة الذي يعزز هذا الشعور لدى الجميع، ويحثهم على اتباع أسلوب معين لحياة أكثر صحة ورشاقة".

وقالت شيخة القاسمي الرياضية الإماراتية المعروفة: "تحدي دبي للياقة مبادرة مميزة أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي لتشجيع الناس على ممارسة أسلوب حياة صحي، كما أن هذه المبادرة تعزز الوعي لدى الجميع بأهمية الرياضة وممارستها على المدى البعيد".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار