: آخر تحديث
وسط غضب عراقي لتصريحاته ضد الحشد الشعبي

تيلرسون في بغداد لبحث الازمة مع كردستان ومواجهة داعش

«إيلاف» من لندن: وسط غضب عراقي من تصريحات وصف فيها الحشد الشعبي بأنه مليشيا ايرانية فقد وصل الى بغداد اليوم في زيارة غير معلنة وزير الخارجية الأميركي ريكس تليرسون للبحث مع المسؤولين العراقيين ازمة الاستفتاء الكردي وانتشار القوات العراقية في كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها.

ومن المنتظر ان يناقش تليرسون خلال زيارته القصيرة هذه الى بغداد مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي التطورات السياسية والامنية في العراق على ضوء الحرب ضد تنظيم داعش الذي تم طرده من معظم الاراضي العراقية التي كان يحتلها واقتحام القوات العراقية في 16 من الشهر الحالي لمدينة كركوك الشمالية الغنية بالنفط وباقي المناطق المتنازع عليها وفرض سيطرتها عليها وارغام قوات البيشمركة المتواجدة فيها على الانسحاب. ولايعرف بعد فيما اذا كان الوزير الاميركي سيزور اربيل للقاء رئيس الاقليم مسعود بارزاني ليبحث معه تداعيات الاستفتاء الكردي على الانفصال الذي نظمه الاقليم في 16 من الشهر الحالي.

وكان تليرسون قد شارك الاحد الماضي في الرياض في حفل اطلاق العاهل السعودي الملك سلمان ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لاعمال مجلس التنسيق الاعلى بين البلدين رسميا.

تأتي زيارة الوزير الاميركي الى بغداد وسط غضب عراقي من تصريحات وثف فيها الحشد الشعبي الشيعي بأنه مليشيا ايرانية.

فقد رفض مقرب من العبادي في وقت سابق اليوم تصريحات تيلرسون وصف فيها فصائل الحشد الشعبي بأنها مليشيات ايرانية وقال في تصريح صحافي نشره المكتب الاعلامي لرئاسة الحكومة العراقية واطلعت على نصه "إيلاف" الاثنين انه "لا يحق لاي جهة التدخل في الشأن العراقي وتقرير ما على العراقيين فعله فهم من يقاتل على الارض العراقية ولا وجود لأي قوات مقاتلة اجنبية في العراق" . 

 وجاء تصريح المصدر المقرب للعبادي هذا ردا على مطالبة وزير الخارجية الأميريكي أمس الاحد "الميليشيات الإيرانية" بمغادرة العراق مع اقتراب حسم المعركة مع داعش. وقال في تصريحات صحافية في مؤتمر صحافي مع نظيره السعودي عادل الجبير بالرياض "بالطبع هناك ميليشيات إيرانية، والآن، وبما أن المعركة ضد داعش شارفت على نهايتها فان على تلك الميليشيات العودة إلى موطنها، على جميع المقاتلين الأجانب العودة إلى مواطنهم".

  


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الكذاب تليرسون
OMAR OMAR - GMT الإثنين 23 أكتوبر 2017 17:52
الكذاب تليرسون يزعم وجود مليشيات ايرانيه وهو كذب محض ولكن هذه اقول اسرائيل المغتاضه والخائفه من الانتصار الكاسح والقوه المتعاضمه للحشد الشعبي حرس العراق العظيم
2. هل رش عاصمة الانفال المدن
Rizgar - GMT الإثنين 23 أكتوبر 2017 17:58
هل رش عاصمة الانفال المدن الكوردستانية في السبعينات والثمانينات بسبب الاستفتاء ؟ هل قصفت السليمانية ١٩٢٣ بسبب الاستفتاء ؟
3. الحشد الشعبي
OMAR OMAR - GMT الإثنين 23 أكتوبر 2017 19:33
بالفيديو.. الحشد الشعبي يعالج عنصر مصاب في البيشمركة بعد تركه وهروب قياداته
4. هروب مسؤولين وعوائل كبار
OMAR OMAR - GMT الإثنين 23 أكتوبر 2017 19:39
كشف الخبير العسكري، وفيق السامرائي، الاثنين، عن هروب مسؤولين وعوائل كبار مسؤولين في حزب بارزاني الى خارج العراق، معتبراً ان رئيس اقليم كردستان، مسعود بارزاني، يتصرف كعدو خارجي من خلال تدميره الجسور واستخدام الاسلحة الثقيلة في مواجهة القوات المسلحة. وقال السامرائي في تدوينة نشرها على فيسبوك، وتابعتها سكاي برس، ان " المعلومات الواردة من مصيف صلاح الدين تكشف حالة فزع من خلال هروب مسؤولين وعوائل كبار مسؤولي حزب مسعود الى خارج العراق ومناطق أخرى". وأشار السامرائي إلى ان "التحركات وعمليات المناورة واعادة انتشار القوات وغياب فرص (التفاوض) الجدي تشير الى عمل مرتقب كبير، ونقول التفاوض وليس الحوار، لأن مسعود يتصرف كعدو خارجي من خلال تدميره الجسور واستخدام الاسلحة الثقيلة في مواجهة القوات المسلحة". وتابع " وفي ضوء المعطيات ورصد سلوك الحكومة وقيادة العمليات، باتت صناعة موقف كبير متوقعة جدا و(وشيكة) (إن) لم تحدث متغيرات أو ضغوط تحول دون ذلك. ومثل هذا الموقف سيجعل وضع مسعود أكثر سوءا ويدفع قوى المعارضة بقوة لعزله، خصوصا إذا ما بادرت الحكومة بدفع رواتب السليمانية أولا وبسرعة وفتح مطارها بالتنسيق مع إدارة المحافظة وقوى الأمن فيها والاتحاد الوطني وگوران والجماعة الإسلامية".
5. فشل الانكليز فشلا مخزيا ف
Rizgar - GMT الإثنين 23 أكتوبر 2017 21:19
فشل الانكليز فشلا مخزيا في اخضاع الشعب الكوردي للسلطات العربية والكيان الخبيث , بالرغم من ٨٠ سنة من الدعم للكيان اللقيط . فهل ينجح الا مريكان في اخضاع الشعب الكوردي لابشع كيان عنصري ؟
6. Down USA
Ahmed - GMT الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 01:36
I WILL TELL USA PRESIDENT EXACTLY WHAT THE PRESIDENT OF PHILLIPINE TOLD HIM " FUCK YOU SON OF BITCH"


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. دراسة: نبات الكرنب يوقف خطر سرطان الأمعاء
  2. العراق ينهي مراحل العملية الإنتخابية وينتظر بدء السياسية
  3. السعودية تعلن إكتمال وصول الحجاج من الخارج
  4. ارتفاع مستوى البحر يهدد بمحو مدن ساحلية
  5. دعوات في سوريا لتفكيك
  6. قطر تخضع لابتزاز سياسي وإعلامي تركي
  7. قضايا عالقة في مفاوضات الأكراد والنظام السوري
  8. بوتين يحضر زفاف وزيرة خارجية النمسا
  9. بغداد تعلن عن تنفيذ حكم الاعدام بمدانين بأعمال إرهابية
  10. لهذه الأسباب يجب أن تصبح ألمانيا قوة نووية
  11. تفاصيل مقتل مصري اعتنق الإسلام وتخلى عن المسيحية
  12. تعرف إلى الكتاب الأكثر إثارة لعام 2018
  13. جيش حماس الالكتروني يخترق حسابات نشطاء بالضفة الغربية
  14. موجات الحر مستمرة في العالم لغاية 2022
  15. مطار رونالد ريغن يغرق في الظلام
في أخبار