GMT 2:29 2017 الثلائاء 24 أكتوبر GMT 3:27 2017 الثلائاء 24 أكتوبر  :آخر تحديث

"إسرائيلي" يطعن مذيعة روسية داخل غرفة أخبار محطة إذاعة إيكو موسكوفي

بي. بي. سي.

خضعت الإذاعية الروسية تاتيانا فلغينغايور لجراحة بعد أن طعنها في الرقبة شخص اقتحم غرفة الأخبار في مقر إذاعة إيكو موسكوفي.

ولا تزال المذيعة في غيبوبة منذ نقلها إلى مستشفى في موسكو . لكن التقارير الطبية تشير إلى أن حالتها مستقرة.

وألقت الشرطة القبض على المشتبه به في تنفيذ الهجوم، لكن دوافعه لا تزال غير معروفة. غير أن الشرطة ترجح أن سبب الهجوم عداوة شخصية.

وعادة ما تبث شبكة إيكو موسكوفي الإذاعية، وهي كيان إعلامي مستقل، محتوى ينطوي على وجهات نظر تنتقد الحكومة الروسية.

وقالت تقارير إن الرجل الذي كان يحمل سكينا باغت حارس الأمن برش غاز في وجهه واقتحم مبنى الإذاعة لتنفيذ الهجوم.

وقالت إذاعة إيكو موسكوفي إن منفذ الهجوم هو بوريس غريتس، ووصفته بأنه إسرائيلي الجنسية، وفقا لما أطلقت عليه "مصادر مطلعة".

وقالت مصادر بالشرطة الروسية لوكالة أنباء إنترافاكس إن الهجوم وقع "بدافع عداوة شخصية"

القبض على منفذ الهجوم
Reuters
نشرت الشرطة الروسية مقطع فيديو صور للمشتبه به أثناء القبض عليه.

ونشرت شرطة موسكو فيديو للمشتبه به، البالغ من العمر 48 سنة والموجود رهن الاعتقال، وهو يتهم فلغينغايور بأنها تحرشت به جنسيا "عبر توارد الأفكار".

ونشرت مدونة، يرجح أنها لغريتس، محتوى يتضمن سبا للمذيعة الروسية.

واتهم التلفزيون الرسمي الروسي إذاعة إيكو موسكوفي الناطقة بالإنجليزية بأنها تعمل لصالح قوى الغرب لنشر دعاية سيئة عن روسيا، وفقا لمراسلة بي بي سي في موسكو سارة راينسفورد.

وغادرت يوليا لاتينينا، الصحفية التي تعمل إيكو موسكوفي أيضا، البلاد الشهر الماضي عقب تعرضها للقذف بالفضلات وإحراق سيارتها.

وقال أعضاء فريق العمل إن منفذ الهجوم على فلغينغايور لم ينطق بكلمة قبل أن يتوجه إليها ويطعنها في غرفة الأخبار في مقر الإذاعة، في الدور الرابع عشر في أحد المباني الشاهقة في العاصمة الروسية موسكو.

المشتبه به بوريس غريتس
AFP
قالت إذاعة إيكو موسكوفي إن المشتبه به إسرائيلي ويبلغ من العمر 48 سنة

وعملت فلغينغايور لأكثر من عشر سنوات في إيكو موسكوفي حتى وصلت إلى منصب نائب رئيس التحرير في الإذاعة، وهي ابنة الصحفي الروسي الشهير بافل فلغينغايور المعروف بخبراته العسكرية.

ونشرت محررة الموقع الإليكتروني للإذاعة فيتالي روفنيسكي صورة للمشتبه به على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وأصيب في الهجوم أحد حراس الأمن في الإذاعة أثناء محاولة السيطرة على المسلح.

ويعتمد أغلب الروس على التليفزيون لمتابعة على الأخبار بينما تمتلك الدولة الكثير من القنوات التلفزيونية علاوة تشغيل عدد كبير من القنوات بمعرفة شركات على علاقة بالحكومة الروسية.

وتعرض كثير من الصحفيين الاستقصائيين في روسيا لهجمات بعد مشاركتهم في أعمال صحفية تتناقض ومصالح السلطات الروسية.

اضغط هنا لتنزيل تطبيق بي بي سي عربي الخاص بمستخدمي نظام أندرويد



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار