GMT 8:00 2017 الثلائاء 24 أكتوبر GMT 3:36 2017 الأربعاء 25 أكتوبر  :آخر تحديث
تدمير عربات عسكرية وسقوط قتلى وجرحى للمهاجمين

البيشمركة تؤكد صدها هجومًا للحشد الشعبي غرب الموصل

د أسامة مهدي

«إيلاف» من لندن: اعلنت قوات البيشمركة التابعة لاقليم كردستان العراق اليوم عن صدها لهجوم وصفته بالواسع لقوات الحشد الشعبي الداعمة للسلطات العراقية شمال غرب الموصل ودمرت لها عربات عسكرية مسلحة عدة.

وقال قائد لقوات البيشمركة الكردية إن قواته صدت الثلاثاء هجومًا للحشد الشعبي ودمرت عددًا من العربات العسكرية في ناحية ربيعة على بعد 110 كلم شمال غرب الموصل. وأوضح قائد قوات كولان الخاصة منصور بارزاني أن قوة من الحشد الشعبي قامت في الساعة الثامنة من صباح اليوم بالتوقيت المحلي (الخامسة بتوقيت غرينتش) بالهجوم على جبهات البيشمركة في قرية المحمودية التابعة لناحية ربيعة .

وأضاف أن "القوة كانت تتجه من مركز ناحية ربيعة إلى المحمودية وواصلت تقدمها رغم التحذيرات المتكررة التي وجهتها قوات البيشمركة لها، ما أسفر عن وقوع مواجهات وفق ما نقل نقل عنه تلفزيون روداو الكردي. واشار الى ان الاشتباكات أسفرت عن تدمير عربتين عسكريتين من نوع همر فضلاً عن عجلة باجر مدرعة"، مشيراً إلى عدم وقوع أية خسائر في صفوف قوات البيشمركة.

واكد القائد العسكري الكردي أن الحشد الشعبي طالب رسمياً بإيقاف المواجهات موضحًا عدم وجود أي خسائر في صفوف البيشمركة لكن هناك قتلى وجرحى لدى الحشد الشعبي".
وكان رئيس اللجنة العليا للمتابعة والرد على التقارير الدولية في مجلس وزراء حكومة إقليم كردستان ديندار زيباري قد اتهم الحشد الشعبي بقتل 400 مدني في كركوك و200 في طوزخورماتو جنوبها . وقال زيباري في مؤتمر صحافي في أربيل إن “إقليم كردستان يتعرض لهجمات الحشد الشعبي لافتاً إلى أن الحشد الشعبي يشكل %80 من تلك القوات التي شنت الهجمات العسكرية على كردستان، في اشارة الى انتشار القوات العراقية في مدينة كركوك ومناطق شمالية اخرى متنازع عليها بين بغداد واربيل في 16 من الشهر الحالي.

وكان الحشد الشعبي تشكل بعد فتوى الجهاد الكفائي التي أطلقها المرجع السيستاني في 13 يونيو عام 2014 بعد سيطرة تنظيم داعش على مساحات واسعة في عدد من المحافظات الواقعة شمال بغداد ثم تم اقرار قانون هيئة الحشد الشعبي بعد تصويت مجلس النواب العراقي لصالح القانون في 26 نوفمبر عام 2016. ولدى دخول القوات العراقية الى كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها بين الحكومتين الاتحادية في بغداد والكردية في اربيل منتصف الشهر الحالي، فقد اتهم الاكراد عناصر الحشد بنهب وحرق بيوت الاكراد وقتل عدد منهم في مواجهات مع قوات البيشمركة.
يذكر ان القوات العراقية نفذت بمشاركة الحشد الشعبي الاسبوع الماضي عمليات انتشار في كركوك ومناطق متنازع عليها شمال العراق وارغمت قوات البيشمركة الكردية على الانسحاب منها.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار