GMT 12:13 2017 الثلائاء 24 أكتوبر GMT 20:28 2017 الثلائاء 24 أكتوبر  :آخر تحديث
تأجيل الانتخابات في كردستان وتمديد عمل البرلمان 8 أشهر

العراق ..اتهامات أممية للقوات المتنازعة بانتهاكات إنسانية

د أسامة مهدي

«إيلاف» من لندن: اتهم مرصد حقوق عراقي القوات التي شاركت في القتال بالمناطق المتنازع عليها بمخالفة القانون الدولي الإنساني فيما عبرت الأمم المتحدة عن قلقها من أعمال عنف وتدمير ونهب في تلك المناطق وهو ما ايدته منظمة العفو الدولية.. بينما قر برلمان كردستان تاجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وتمديد عمله لمدة 8 أشهر.

وقال المرصد العراقي لحقوق الإنسان إن القتال المستمر بين القوات الإتحادية العراقية التابعة للحكومة المركزية، وقوات البيشمركة التابعة لحكومة إقليم كردستان العراق في المناطق المتنازع عليها، ألحق أضراراً بالمدنيين وممتلكاتهم. واشار الى ان الأزمة الأخيرة التي أعقبت إستفتاء إنفصال إقليم كردستان عن العراق والذي جرى في 25 من الشهر الماضي تسبب بنزوح أكثر من 150 ألف مدني من قضاء طوز خورماتو التابع لمحافظة صلاح الدين ومن محافظة كركوك.

وقال شهود عيان في قضاء طوزخورماتو، إن "الإشتباكات التي حدثت في 16 من الشهر الحالي في القضاء بين القوات الإتحادية وقوات البيشمركة تسببت بمقتل عدد من الأشخاص وجرح عشرات آخرين". وقال عُمال إغاثة في القضاء ومُسعفين تابعين للحكومة إنهم "عالجوا أكثر من 40 جريحا أثناء وبعد المواجهات وهؤلاء جميعهم من المدنيين الذين إشتدت الإشتباكات قُربهم أو تعرضوا للضرب على يد جنود في القوات الإتحادية" كما نقل عنهم المرصد العراقي لحقوق الانسان في بيان صحافي اطلعت على نصه “إيلاف".

وقال شهود عيان في ناحية ألطون كوبري التي تبعد 35 كم شمال محافظة كركوك، إن "القوات الأمنية الإتحادية دخلت الناحية في 20 من الشهر الحالي وبعد معارك شرسة مع قوات البيشمركة سيطرت القوات الإتحادية على الناحية". واكدوا "تضرر المنازل بالأعمال العسكرية هُناك، بينما تعرضت 15 منها لسرقات الكومبيوترات والهواتف النقالة" . واكد المرصد إن "القوات الإتحادية وقوات البيشمركة لم تراعي الجوانب الإنسانية في القتال الذي يدور بينهما وهذا ما يتسبب بإلحاق الضرر بالمدنيين وممتلكاتهم".

واوضح المرصد العراقي لحقوق الانسان إن "القوات التي شاركت في القتال بالمناطق المتنازع عليها، خالفت القانون الدولي الإنساني وتجاوزته داعيا الحكومة العراقية الإيفاء بإلتزاماتها في حماية المدنيين من النزاعات المسلحة" وطالبها بفتح تحقيق بالأحداث التي شهدها قضاء طوزخورماتو ومحاسبة متركبي الإنتهاكات وعدم السماح لهم بالإفلات من العقاب وهذا لا يشمل القوات الإتحادية فقط بل يجب أن تُتخذ ذات الإجراءات مع قوات البيشمركة.

الامم المتحدة قلقة من أعمال عنف وتدمير ونهب

ومن جانبها أعربت الأمم المتحدة عن قلقها من أعمال عنف وتدمير ونهب في المناطق المتنازع عليها بين اربيل وبغداد، مشيرة الى ان الاحداث الأخيرة تسببت بنزوح حوالي 136 الف شخص.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة ان حوالي 136 ألف شخص في شمال العراق شُردوا إثر العمليات العسكرية الأخيرة التي كانت دائرة هناك . واوضحت ان عمال الإغاثة واصلوا تقديم المساعدة للمحتاجين، كما قاموا بزيارة المخيمات والقرى لتقديم الرعاية الطبية وتوزيع الإمدادات الإغاثية الطارئة بما في ذلك الماء والبطانيات ومستلزمات النظافة والمستلزمات المنزلية إلى هؤلاء النازحين .

وأشارت ليز غرادي منسقة الشؤون الإنسانية، إلى أن الوضع ما زال متقلباً وأن الكثير من السكان يعودون إلى منازلهم للمرة الثانية أو الثالثة بعد هروبهم عند اندلاع الأعمال العدائية.

وأعربت غراندي عن قلقها الشديد من تقارير العنف والنهب والتدمير. وشددت على أن تقوم الجهات المسؤولة بعمل ما يلزم ومن جميع الاتجاهات لضمان سلامة الأسر المحاصرة بسبب الأحداث الأخيرة.

أما نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق فأكد القلق البالغ إزاء ارتفاع عدد المشردين .. مناشدا الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان اتخاذ خطوات تنسيقية لمنع المزيد من المصادمات والتصعيد وتجاوز القانون والنظام. ودعا الطرفين للعمل سوية لضبط الوضع وحل جميع المسائل العالقة من خلال الحوار بما يتوافق مع الدستور العراقي.

العفو الدولية: الاكراد تعرضوا لتهجير قسري

وقالت منظمة العفو الدولية اليوم إن المواطنين الاكراد تعرضوا الى تهجير قسري فضلا عن إحراق ونهب ممتلكاتهم خلال هجوم القوات العراقية والحشد الشعبي على المناطق المتنازع عليها الاسبوع الماضي.

واشارت المنظمة في تقيرر لها استند على مقاطع فيديو وصور الأقمار الصناعية التي تثبت "حدوث مواجهات بين القوات العراقية والحشد الشعبي من جهة والبيشمركة من جهة أخرى في 16 من الشهر الحالي تهجير المواطنين قسرياً من منازلهم في طوزخورماتو".

واكدت المنظمة قائلة "نملك أدلة تثبت وقوع أعمال نهب وتدمير وإحراق لمنازل المواطنين في المناطق الكردية". وقالت انها اجرت مقابلات مع 42 شاهد عيان في الفترة الممتدة من 18 إلى 23 من الشهر الحالي بطوزخورماتو أشاروا جميعهم إلى حدوث عمليات إحراق ونهب فضلاً عن مهاجمة المدنيين بالبنادق وقذائف الهاون.

وقالت لين معلوف، مديرة البحوث بمكتب بيروت الإقليمي لمنظمة العفو الدولية "خلال عدة ساعات تدمرت حياة عدد لامحدود من النساء والرجال والأطفال بسبب أحداث طوزخورماتو". وأضافت ان "الآلاف خسروا منازلهم وأعمالهم ومحلاتهم وكل ممتلكاتهم وهم يتساءلون في المخيمات والمدن التي نزحوا إليها إذا ما كانوا يستطيعون العودة إلى ديارهم".

وطالبت العفو الدولية الحكومة العراقية بإجراء تحقيق جدي بشأن الانتهاكات المرتكبة وإخضاع المنفذين للمحاكمة لكي ينالوا جزاءهم العادل.

تاجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وتمديد عمل البرلمان بكردستان 8 أشهر

قرر برلمان أقليم كردستان العراق اليوم تأجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الاقليم وتمديد عمل البرلمان كذلك لمدة ثمانية أشهر حتى حزيران يونيو 2018 .

وصوت برلمان إقليم كردستان في جلسة عقدها في اربيل الثلاثاء بأغلبية الحضور على تمديد اعمال البرلمان وتأجيل الانتابات الرئاسية والبرلمانية التي كانت مقررة في الاول من الشهر المقبل حتى حزيران يونيو عام 2018 بسبب الاوضاع التي يشهدها الاقليم وفسح مجال أمام المفوضية لاجراء الانتخابات.. وصوت 60 عضوا ممن حضروا الجلسة على تاجيل الانتخابات وتمديد اعمال البرلمان لدورته الحالية الى 8 اشهر أخرى بينما صوت 8 اخرين بالرفض.

ويأتي هذا القرار بعد أن أعلنت مفوضية الانتخابات في كردستان أمس تأجيل انتخابات برلمان ورئاسة الاقليم التي كانت مقررة في الاول من الشهر المقبل لعدم تقديم مرشحين من قبل الأحزاب السياسية في الاقليم.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار