GMT 18:00 2017 الثلائاء 24 أكتوبر GMT 16:26 2017 الثلائاء 24 أكتوبر  :آخر تحديث
ثأرا لاعتداءات مانشستر في بريطانيا

نجم هوليودي سابق يظهر مسلّحًا... للإنتقام من "داعش"

إيلاف- متابعة

إيلاف - متابعة: تداول معارضون سوريون مقطع يوتيوب للنجم البريطاني الهوليودي مايكل انرايت الذي يقاتل بجانب "وحدات الحماية الكردية" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د)، في مدينة الرقة، ووجه النجم "المقاتل" رسالةً مفادها أنه جاء إلى المدينة "للانتقام لضحايا هجمات مدينة مانشستر البريطانية".

وظهر نجم هوليوود السابق، البريطاني مايكل إنرايت، في مدينة الرقة السورية، بعد أيام من خروج تنظيم "داعش" مهزوما منها لصالح قوات سوريا الديمقراطية ذات الغالبية الكردية.

وأذاع إنرايت جزءا من أغنية "بانغ بانغ" للمطربة الأمريكية أريانا غراندي، التي هاجم عناصر من تنظيم الدولة حفلا لها بمانشستر في أيار/ مايو الماضي، وقتلوا وأصابوا العشرات.

وقال: "جاؤوا إلى مدينتي، وحاولوا إسكات أريانا غراندي، التي يجب أن تكون أول من يغني بعدما طردوا".

وتابع: "لم تتمكنوا من إسكاتها، ولا إغلاق مدينتي، جئت إلى عقر داركم وصدحت (بانغ بانغ)، بينما أنتم تولون الأدبار، لتعود الحرية مجددا، ويعلو صوت الموسيقى".

وكان إنرايت يحمل سلاحا رشاشا (كلاشينكوف AK 47).

وبالقرب من دوار النعيم، الذي كان تنظيم "داعش" يخصصه لتعليق الأشخاص الذين يقوم بإعدامهم، قال إنرايت: "هذه أول حفلة غنائية لك هنا، باركك الله".

يذكر أن مايكل إنرايت انضم إلى صفوف وحدات حماية الشعب الكردية، بعد حادث إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقا، على يد التنظيم في كانون الثاني/ يناير عام 2015.

وكان نجم هوليوود أعلن قبل عامين أنه وصل مدينة الحسكة السورية لقتال "داعش" للقتال بجانب وحدات (ب ي د)، وظهرت تقارير متناقضة حوله، في وسائل اعلام عربية وغربية، عن طبيعة تواجده في المنطقة.

وقالت احدى التقارير إنه "متحمس" ولكن "بندقيته خالية من الطلقات وقد أتى لكتابة سيناريو فيلم عما يحدث".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار