: آخر تحديث

دراسة: قطاع "السفر الحلال" سيشهد فورة بفضل الشباب المسلمين

سنغافورة: أظهرت دراسة نشرت الخميس ان الشباب المسلمين في انحاء العالم سيضاعفون انفاقهم على السفر في السنوات القادمة، ما سيحدث فورة في قطاع السياحة الاسلامية الذي سيصل حجمه إلى 300 مليار دولار.

وسجل نمو مؤخرا في قطاع السفر الحلال، مع سعي العديد من المطارات والمطاعم والفنادق  لتقديم منشآت وتسهيلات للمسلمين مثل قاعات للصلاة وأطعمة حلال.

وقال فضل بحر الدين، المدير التنفيذي لدليل السفر "حلال تريب" المختص في السفر الاسلامي والذي اجرى الدراسة مع بطاقة ماستر كارد الائتمانية، ان المسلمين الاكبر سنا عادة ما يسافرون ضمن عائلات كبيرة مرة في السنة، في حين أن الشباب المسلمين ما بين 20 و36 سنة من العمر يقومون بعدة سفرات في السنة.

وقال فضل بحر الدين "السفر ضمن هذا الجيل الشاب من المسلمين يزدهر، إذ ان المستهلكين الذين يتوفر لديهم المزيد من المداخيل، يسعون وراء تجارب جديدة ووجهات أبعد من تلك التي يقصدها آباؤهم".

واوضح "ربما تكون نفقاتهم لكل رحلة أقل مما ينفقه الجيل السابق، لكن بما انهم يقومون بعدة رحلات سنويا فإن إجمالي انفاقهم أعلى". وقال انه في غضون خمس الى عشر سنوات، سيدخل عدد كبير من المسلمين مرحلة حياتهم حيث ترتفع مداخيلهم ونفقاتهم وسفرهم.

بلغ حجم الانفاق على السفر للشباب المسلم في 2016 حوالى 55 مليار دولار، فيما قدر إجمالي الإنفاق على قطاع السفر الإسلامي بـ156 مليار دولار، بحسب فضل بحر الدين.

ومن المتوقع وفق الدراسة أن ترتفع هذه الأرقام الى 100 مليار دولار بحلول 2025 و300 مليار بحلول 2026 على التوالي. وتأتي الدراسة في وقت يسعى مزيد من الدول للحصول على حصة في سوق السفر الحلال المتنامي.

وقالت الدراسة ان السعودية وماليزيا وتركيا هي المصدر الاكبر للمسافرين الشباب في العالم الاسلامي. ولفتت الدراسة إلى تزايد عدد الشبان المسلمين من اندونيسيا، أكبر دولة مسلمة عدديا، ومصر وكازاخستان، الذين يسافرون بصورة متكررة.
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. أماتي
شكري - GMT الخميس 26 أكتوبر 2017 09:54
لابد من حملة توعية لبقية شبان العالم لينضووا تحت راية السفر الحلال .. يجب إفهامهم أن السفر والسياحة ممكنة من غير ارتكاب كثير من الموبيقات كتناول الأشربة المسكرة أو المواعدة أو أكل لحم الخنزير وإلى ماهنالك من موبيقات يرتكبها شباب الغرب دون أن يشعر أنه يقترف إثماً .. مسؤولية توعيتهم أظنها تقع على عاتق المسلمين مادام أن ثقافتهم لاتكترث بتوعيتهم .. اللهم اهدي شباب الغرب الضالين .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هذه أخطر مناطق لندن في استخدام أجهزة السحب المصرفية
  2. عمران خان... الجانب الآخر!
  3. كشف عوالم مائية يضاعف احتمالات وجود حياة خارج الأرض
  4. وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان
  5. البيت الأبيض أعد وثائق إلغاء التصاريح الأمنية لمسؤولين عدة
  6. آفاق الصراع الأميركي الإيراني.. مواجهة مفتوحة ونهاية مجهولة
  7. إيطاليا تعلن العثور على جثث جديدة تحت أنقاض الجسر
  8. الأمم المتحدة تستعد لطرح حل
  9. قاضي محاكمة بول مانافورت رئيس حملة ترامب الانتخابية السابق يتلقى تهديدات
  10. الولايات المتحدة تعلّق تمويل برامج تحقيق الاستقرار في سوريا
  11. حماس تعلن قرب التوصل إلى اتفاق تهدئة مع إسرائيل
  12. الأوروبيون يخشون الجواسيس البريطانيين!
  13. اكتشاف عدد من أقدم المجرات في الكون على عتبتنا
  14. العلماء يكتشفون أقدم دليل على الحياة في الأرض
  15. مدير تويتر التنفيذي سيُستجوب أمام مجلس النواب الأميركي
  16. ترمب يرد على 350 افتتاحية في الصحف الأميركية
في أخبار