GMT 14:30 2017 الجمعة 27 أكتوبر GMT 13:46 2017 الجمعة 27 أكتوبر  :آخر تحديث
تؤدي الى افراز هرمونات الضغط النفسي التي تقمع جهاز المناعة

دراسة: الكآبة تزيد خطر الوفاة المبكرة

عبد الاله مجيد

لندن: كشفت دراسة جديدة ان الكآبة تزيد خطر الوفاة المبكرة ثلاثة اضعاف.

وتوصلت الدراسة الى ان خطر الوفاة المبكرة يزيد ثلاث مرات بين الرجال المصابين بالكآبة مقارنة مع الآخرين الذين لا يعانون من مشكلة كهذه في صحتهم العقلية ، ويزيد بنسبة 51 في المئة بين النساء.

وكانت دراسات سابقة أظهرت ان الكآبة تؤدي الى افراز هرمونات الضغط النفسي التي تقمع جهاز المناعة وتعرض المصاب الى درجة أكبر من خطر الاصابة بأمراض مثل التليف العصبي المتعدد والتهاب المفاصل وحتى انواع معينة من السرطان.

كما اظهرت هذه الدراسات ان المصابين بالكآبة يكتسبون عادات غير صحية في نمط الحياة بينها اهمال النشاط البدني وتردي النظام الغذائي والتدخين وتعاطي الكحول بإفراط.

وقال رئيس فريق الباحثين الذي اجرى الدراسة الجديدة ستيفن غيلمان من المعهد الوطني لصحة الطفل والتنمية البشرية في ولاية ماريلاند الاميركية "ان الكآبة يمكن ان تكون مرضاً بالغ الخطورة في بعض الأشخاص ومن المهم جداً طلب العلاج منها والانتباه الى عودتها".

شملت الدراسة 3410 أشخاص في الفترات الواقعة بين 1952 و1967 وبين 1968 و1990 وبين 1991 و2011. وكان متوسط اعمار المتطوعين 50 سنة حين بدأت الاختبارات.

وبعد ان اكتشف الباحثون زيادة خطر الوفاة المبكرة بسبب الكآبة ثلاث مرات بين الرجال وبنسبة 51 في المئة بين النساء لاحظوا ان الخطر يكون على أشده في السنوات التي تعقب فترة الاصابة بالمرض.

وفي حين ان الكآبة أكثر انتشاراً بين النساء فان آثارها تكون أشد وطأة على الرجال لأنهم في الغالب لا يميلون الى طلب مساعدة الطبيب حين يُصابون بالحالة.

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين". الأصل منشور على الرابط التالي

http://www.dailymail.co.uk/health/article-5019683/Depression-increases-early-deaths-THREE-TIMES.html


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار