GMT 13:52 2017 الجمعة 27 أكتوبر GMT 13:55 2017 الجمعة 27 أكتوبر  :آخر تحديث

الأمم المتحدة تحذر من نقص "صارخ" في الغذاء بسوريا

بي. بي. سي.

قال المفوض السامي لحقوق الإنسان للأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين إنه: "لا بد من التعامل مع العجز الصارخ في إمدادات الغذاء في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة على أطراف العاصمة السورية دمشق".

واعتبر الأمير زيد العجز الحاد في المواد الغذائية الذي يعاني منه مئات الآلاف من السوريين المحاصرين في الغوطة الشرقية بأنه"انتهاك لحقوق الانسان"، مضيفا أن الصور التي عُرضت في الفترة الأخيرة لأطفال يعانون من سوء تغذية حاد في تلك المنطقة تعد إشارة مرعبة على مدى خطورة الموقف هناك.

كما قال الأمير زيد : "أذكر كل الأطراف بأن التجويع المتعمد للمدنيين كوسيلة من وسائل الحرب يشكل انتهاكا واضحا للقانون الإنساني الدولي وقد يشكل جريمة ضد الإنسانية وجريمة حرب".

اليونيسف: الوضع في الغوطة الشرقية يزداد سوءا

"سحر" رضيعة سورية صدمت العالم على تويتر

وكانت آخر قافلة للأمم المتحدة قد وصلت المنطقة في 23 سبتمبر/أيلول وهي تحمل مساعدات لنحو 25 ألف شخص.

وارتفعت أسعار الغذاء منذ أن سيطرت قوات موالية للرئيس بشار الأسد على عدة أحياء في مايو/أيار الماضي مدمرة أنفاقا كانت تُستخدم لتهريب البضائع إلى الغوطة.

كما أغلقت القوات هذا الشهر نقطة دخول رئيسية للغوطة وفرضت زيادة كبيرة في الضرائب على التجار.

وذكر بيان الأمم المتحدة أنه في الأسبوع الماضي تعرض مخزنان للمواد الغذائية للنهب في "مؤشر محتمل على تزايد اليأس".

وتعاني قوات المعارضة السورية من حصار القوات الحكومية للمناطق الخاضعة لها منذ عام 2013، ما أدى إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار