GMT 11:21 2017 السبت 28 أكتوبر GMT 17:18 2017 السبت 28 أكتوبر  :آخر تحديث
أخميس لـ«إيلاف المغرب»: مغامرة إنسانية قبل أن تكون فنية

«حياة» فيلم مغربي جديد يعكس التناقضات المجتمعية

نادية عماري

«إيلاف» من الرباط: بعد حصوله على جوائز مهمة على المستوى المغربي والدولي ، تشهد القاعات السينمائية المغربية حاليا عرض فيلم "حياة" للمخرج المغربي رؤوف الصباحي، بمشاركة ثلة من الفنانين، من ضمنهم لطيفة أحرار و عبد الرحيم المنياري و ادريس الروخ و مالك أخميس وعز العرب الكغاط وسعاد النجار و أسامة بسطاوي وغيرهم.

مواقف متضاربة

و عن فكرة الفيلم والأحداث التي يتناولها، يقول الممثل المغربي مالك أخميس ل" إيلاف المغرب"القصة تدور في حافلة قادمة من الديار الفرنسية، تحط الرحال بمدينة طنجة ومنها لأكادير، تقل مجموعة من الناس لكل شخص منهم حكاية، يتجاذبون أطراف الحديث و يتقاسمون بعضا من تفاصيلها مع بعضهم طيلة مدة السفر، ليتطور الأمر لمواقف متضاربة ما بين تكوين صداقات جديدة أو الدخول في مشاكل وصراعات، من خلال مجموعة من المواقف التي تعترض عددا منهم، والذين يمثلون توجهات وأفكار مختلفة في قالب لا يخلو من مواقف طريفة".
و عن تفاصيل الدور الذي يجسده في الفيلم السينمائي المغربي"حياة"،أوضح أخميس أنه يتقمص دور شخص متزمت دينيا، يتحدث باسم الإسلام، و يؤمن بكونه عالما يملك المعرفة وبمقدوره إصدار الفتاوى وتوجيه المواطنين دينيا، و هو ما يجعله في صدام مع المسافرين، ترافقه في الرحلة زوجته الحامل التي توشك على الإنجاب، لكنه يرفض أن يقوم شخص آخر من المسافرين بمساعدتها خشية لمسها والاقتراب منها.

ادريس الروخ ولطيفة أحرار في مشهد من الفيلم

قيمة مضافة

و عن الإضافة التي شكلها هذا الدور والفيلم بشكل عام لمسيرته الفنية يقول الفنان المغربي " هذه أول مرة أتقمص دور مثل هذه الشخصية . شخصيا، تستهويني الأدوار المركبة، و عموما، أي تجربة تشكل إضافة نوعية للفنان، تمنحه خبرة أشمل ، وتفتح أمامه معالم جديدة للإبداع،فكيف إذا اجتمع 22 ممثلا يمثلون أجيال ومدارس فنية مختلفة بشكل يومي لمدة 7 أسابيع، وكانوا دائما حاضرين وعلى أهبة الاستعداد لتقديم أحسن ما يملكون من طاقات فنية، المسألة بحد ذاتها مغامرة إنسانية قبل أن تكون فنية".
ويرى أخميس أن عمله الى جانب فنانين لأول مرة في فيلم"حياة" يمنح قيمة مضافة للعمل بشكل شمولي، بالنظر لوجود تواصل هادف، ونوع من الأخذ والرد على مستوى تقديم الشخصيات والتعاطي معها فنيا، فضلا عن مشاركة أسماء فنية وازنة على الساحة الوطنية، كان همها المشترك العمل على تقديم الفيلم في شكل جيد.
و زاد الفنان المغربي قائلا"الكل أجمعوا على العمل في شكل متناغم ومنسجم في غياب"أنا الممثل"، التحدي الذي كنا نشتغل عليه هو إنجاح الفيلم بقيادة المخرج رؤوف الصباحي، و يظل الاقتناع بالشخصية والدور أهم عامل يرتكز عليه الممثل".

الممثل مالك أخميس

اعمال تلفزيونية

و عن جديده الفني، يقول أخميس"هناك أعمال تلفزيونية، أذكر منها مسلسل"رضات الوالدة" لزكية الطاهري والذي من المرتقب أن تبثه القناة الأولى المغربية، فضلا عن سلسلة تحسيسية تتناول ظواهر اجتماعية مختلفة في إطار فكاهي، بمشاركة ممثلين مغاربة منهم عمر لطفي، وكمال كاظمي،وبديعة الصنهاجي وآخرين. شاركت اخيرا في الفيلم السينمائي"في بلاد العجائب"، وهناك أعمال مستقبلية سيتم الإفصاح عنها في موعدها".
ينتمي"حياة" إلى صنف أفلام الطريق "road movies" وهو من سيناريو محمدمنصف القادري ومحمد عهد بنسودة ورؤوف الصباحي، وإنتاج "New generation pictures" لمحمد الكغاط.
و مثل الفيلم الطويل للمخرج الصباحي المغرب في المسابقة الرسمية للدورة العشرين لمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة، ما بين 9 و16 سبتمبر الحالي. و توج بجائزة أفضل صورة فيالمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، وأفضل فيلم في الدورة الثامنة لمهرجانالفيلم الافريقي بهيلسينكي بفنلندا الذي نظم من 7 إلى 14 مايو الماضي،وشهد عرض 33 فيلما من عشرين بلدا افريقيا، وحصل على جائزة بلاتينيومريمي لأفضل مخرج أجنبي في الدورة 50 لمهرجان ريمي أوارد بهيوستنب الولايات المتحدة .


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار