GMT 17:16 2017 الإثنين 30 أكتوبر GMT 22:25 2017 الإثنين 30 أكتوبر  :آخر تحديث

20 قتيلًا في هجمات لبوكو حرام في الكاميرون ونيجيريا

أ. ف. ب.

ياوندي: قتل 20 شخصا على الاقل في هجمات شنتها جماعة بوكو حرام يومي الأحد والاثنين في الكاميرون ونيجيريا، كما افادت مصادر امنية في هذين البلدين المطلين على بحيرة تشاد حيث تنشط الجماعة الاسلامية المتطرفة.

وفي أقصى شمال الكاميرون ذُبح 11 مدنيا ليل الاحد الاثنين في هجوم شنه مسلحون من بوكو حرام التي تتكرر هجماتها في المنطقة، كما اعلنت مصادر متطابقة لوكالة فرانس برس.

وقال مسؤول في ميليشيا من السكان المحليين تدعمها الحكومة ان "جماعة بوكو حرام ذبحت 11 شخصا في هجوم هذه الليلة (الاحد-الاثنين) في غوديري"، القرية الواقعة في مقاطعة كولوفاتا في أقصى شمال الكاميرون. واكد مصدر قريب من الاجهزة الأمنية الهجوم وحصيلته.

واضاف المصدر الذي طلب التكتم على هويته ان "توغل بوكو حرام في غوديري عمل انتقامي. فقد تحرك الجهاديون بعد اعتقال بعض رفاقهم في هذه المحلة".

ومنذ 2014، عندما دخلت الكاميرون في الحرب ضد بوكو حرام، قتلت الجماعة الجهادية "ألفي مدني وعسكري" وخطفت "حوالى الف شخص" في اقصى شمال الكاميرون، بحسب مركز "انترناشونال كرايزيس غروب".

وعلى الجانب النيجيري من الحدود، اسفر اعتداء نفذه فجر الاثنين انتحاري يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه داخل مسجد عن خمسة قتلى والعديد من الجرحى.

واستهدف التفجير المسجد الواقع على بعد 15 كلم من مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو، بحسب ما قال لفرانس برس اريجي يالا المسؤول عن قوة تدخل عسكرية محلية.

والاثنين ايضا قتل اربعة مدنيين هم رجل وامرأة وطفلاها عندما انفجر لغم ارضي بسيارة كانت تقلهم قرب مدينة بانكي النيجيرية الحدودية مع الكاميرون، بحسب مصدر امني.

وقتل عنصر ميليشيا الاحد بينما كان واقفا في نقطة تفتيش بحي مونا في مايدوغوري، وأصيب آخر بجروح، عندما عمدت امرأتان الى تفجير نفسيهما بعد الظهر. واسفر اعتداء نفذه ثلاثة انتحاريين في الاسبوع الماضي عن 14 قتيلا، على بوابة الخروج في مخيم مونا للمهجرين.

ومنذ ظهورها قبل ثماني سنوات، تسببت جماعة بوكو حرام التي تشن هجمات وتنفذ اعتداءات انتحارية، في نيجيريا وبقية الدول المشاطئة لبحيرة تشاد وهي الكاميرون والنيجر وتشاد، بمقتل 20 الف شخص على الاقل.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار