GMT 9:53 2017 الثلائاء 31 أكتوبر GMT 19:47 2017 الثلائاء 31 أكتوبر  :آخر تحديث
تحت شعار «يا أبا الفضل العباس» واختبار الحرب الالكترونية

انطلاق مناورات «فدائيو حريم الولاية 7» الجوية الإيرانية

نصر المجالي

نصر المجالي: بدأت المرحلة الرئيسية من مناورات "فدائيو حريم الولاية 7" بمشاركة واسعة من المقاتلات الحربية للقوة الجوية التابعة للجيش الإيراني. وصرح مسؤول عسكري بأنه سيتم خلال هذه المناورة التدريب على الجهوزية والاختفاء والخداع الإلكتروني.

وأفادت وسائل الإعلام الإيرانية، اليوم الثلاثاء، بأن المرحلة الأساسية والعملية من مناورة الاقتدار "فدائيو حريم الولاية" بنسختها السابعة بدأت بشعار "يا أبا الفضل العباس" انطلقت من لاقا من قاعدة ابابائي بمحافظة أصفهان (وسط) وبمشاركة كافة القواعد الجوية الحربية والمخصصة للنقل العسكري التابعة للقوة الجوية للجيش الإيراني.

وقال المتحدث باسم المناورات، مسعود روزخوش: "سيتم خلال يومين اختبار العشرات من أنواع الطائرات المقاتلة والقاذفة للقنابل والشحن الثقيل والمتوسط والمزودة للوقود والاعتراضية والاستطلاعية والمسيرة.

واستطرد قائلا: كما قامت طائرات سي 130 للنقل بتنفيذ تكتيك إنزال الشحنات من ارتفاع متوسط وتحت ظروف التهديد، وذلك بإسناد جوي من قبل مقاتلات اف 14، إضافة إلى أن المقاتلات من طراز أف 5 وأف 7 وصاعقة دمرت الاهداف الهامة والحيوية للعدو المفترض باستخدام الاسلحة والعتاد من التصنيع المحلي.

ولفت المتحدث إلى أنه خلال هذه المناورات ستقوم طائرات من دون طيار بالإضافة الى طائرات أخرى لجمع المعلومات والإشارات الإلكترونية تابعة للجيش الإيراني بالتحليق في الليل والنهار وستجمع المعلومات عن أماكن محددة سابقا.

الحرب الالكترونية

وأكّد القائد العسكري الايراني أن الهدف من اجراء مناورات "فدائيو حريم الولاية 7"، سنويًا، يكمن في تطوير مستوى القيادة في التحكم بالطلعات الجوية في ظروف الحرب الالكترونية الواقعية، وتحديث الأنظمة واختبار الإنجازات الدفاعية بالإضافة الى استعراض جانب من القوة القتالية للقوات الإيرانية، منوها بأن المحور الأساسي لهذه المناورة يكمن في تدمير الأهداف الأرضية والجوية.

في جانب آخر من هذه المناورات، تم تنفيذ عمليات الحرب الالكترونية واختبار مختلف انواع المنظومات المتطورة للاتصالات في القوة الجوية التابعة لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، وتم استخدام شبكات الاتصالات الآمنة السلكية واللاسلكية، ونفذت مختلف انواع منظومات تسهيل الطيران والمنظومات التكتيكية مهامها الموكلة إليها بنجاح.

وصرح المتحدث باسم مناورات فدائيي الولاية: إننا بصدد تكريس الامن المستدام في المنطقة، مبينًا ان زيادة حجم قوة نيران الجيش وزيادة الدقة في إصابة الأهداف المتحركة والثابتة البرية والجوية، واستخدام العتاد عالي الدقة وبقوة تدميرية كبيرة تعد من نقاط قوة هذه المناورات التي تستعرض جانبًا من القدرات القتالية للقوة الجوية التابعة لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار