GMT 12:06 2017 الثلائاء 31 أكتوبر GMT 12:18 2017 الثلائاء 31 أكتوبر  :آخر تحديث

مئة عام على الصراع الفلسطيني-الاسرائيلي

أ. ف. ب.

القدس: بدأ الصراع الفلسطيني الاسرائيلي في نهاية القرن التاسع عشر مع بدء هجرة اليهود الى فلسطين هربا من معاداة السامية في روسيا ووسط اوروبا.

في ما يأتي أبرز محطات هذا النزاع:

- "وطن قومي لليهود" في فلسطين-في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر 1917، قال وزير الخارجية البريطاني في حينه آرثر بلفور ان حكومته "تؤيد إنشاء وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين". وفي عام 1918، احتل الجيش الانكليزي البلاد، ووضعها تحت الادارة العسكرية.

في شباط/فبراير 1919، رفض أول مؤتمر فلسطيني في القدس اقامة "وطن قومي لليهود".

في عام 1922، أصبحت فلسطين رسميا تحت الانتداب البريطاني الذي واجه ثورة فلسطين الكبرى في السنوات ما بين 1936-1939.

- خطة التقسيم -في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 1947، أقرت الامم المتحدة خطة لتقسيم فلسطين الى دولتين، يهودية وعربية. ووضع القدس تحت السيطرة الدولية. وافق زعماء الحركة الصهيونية على الخطة بينما رفضها القادة العرب ما ادى الى اندلاع العنف بين العرب واليهود.

- النكبة -أعلن ديفيد بن غوريون في 14 أيار/مايو 1948 قيام دولة اسرائيل مباشرة بعد نهاية الانتداب البريطاني في فلسطين.

وحتى وقف إطلاق النار الذي تم التوصل اليه في السابع من كانون الثاني/يناير 1949، تهجر نحو 760 الف فلسطيني مع مطاردة القوات اليهودية لهم او طردهم من قراهم. وتم تدمير 400 قرية.

وكانت الضفة الغربية، بما يشمل القدس الشرقية، تخضع لسيطرة الاردن، بينما كان قطاع غزة يخضع لسيطرة مصر.

- حرب 1967-في الخامس من حزيران/يونيو 1967، بدأت اسرائيل حربا ضد مصر وسوريا والاردن استغرقت ستة ايام وتمكنت خلالها من احتلال القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة وهضبة الجولان السورية وشبه جزيرة سيناء التي أعادتها الى مصر عام 1982.

وبدأ الاستيطان بعد وقت قليل من نهاية الحرب في الاراضي المحتلة. ولم يتوقف حتى الآن.

- 1973 -بدأت مصر وسوريا في السادس من تشرين الاول/اكتوبر 1973 في الساعة الثانية ظهرا في يوم الغفران اليهودي هجوما على الجيش الاسرائيلي المنتشر على طول قناة السويس وعلى خط وقف اطلاق النار في هضبة الجولان. وبعد مفاجأة أولية وخسائر كبيرة، تمكن الجيش الاسرائيلي من تفادي الهزيمة.

ووقعت مصر واسرائيل اتفاقية سلام في عام 1979. وهي اول معاهدة سلام بين الدولة العبرية ودولة عربية.

- صبرا وشاتيلا -في 14 آذار/مارس عام 1978، قامت اسرائيل باطلاق "عملية الليطاني" في جنوب لبنان، من أجل حماية شمال اراضيها من مقاتلي منظمة التحرير الفلسطينية، بحسب ما أعلنت. ونفذت اسرائيل انسحابا جزئيا في حزيران/يونيو، وتركت مكانها ميليشيات مسيحية.

في السادس من حزيران/يونيو 1982، قامت القوات الاسرائيلية بغزو لبنان ومحاصرة بيروت. وتوجب على منظمة التحرير الفلسطينية مغادرة بيروت.

في ايلول/سبتمبر، تم ارتكاب مجازر في مخيمات صبرا وشاتيلا الفلسطينية في بيروت على أيدي ميليشيات مسيحية لبنانية كانت في ذلك الوقت مؤيدة لاسرائيل. وأقرت لجنة تحقيق اسرائيلية بعدها "بالمسؤولية غير المباشرة" للجيش الاسرائيلي عن المجازر.

- السلطة الفلسطينية -في 13 أيلول/سبتمبر 1993، تم توقيع اتفاقات اوسلو في واشنطن حول الحكم الذاتي الفلسطيني بعد مفاوضات سرية استمرت ستة اشهر. واعترفت اسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية ببعضهما. ونص الاتفاق على حكم ذاتي فلسطيني انتقالي لمدة خمس سنوات.

وبدأ هذا الاتفاق في الرابع من أيار/مايو 1994 باتفاق القاهرة الذي قضى باخلاء 70% من قطاع غزة واريحا (في الضفة الغربية). وبعدها عاد زعيم منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات الى الاراضي المحتلة في تموز/يوليو 1994.

- الانتفاضتان الفلسطينيتان-في 28 أيلول/سبتمبر عام 2000، قام زعيم اليمين أرييل شارون بزيارة مثيرة للجدل الى الحرم القدسي في القدس الشرقية ما ادى الى اندلاع انتفاضة فلسطينية جديدة، اطلق عليها اسم "انتفاضة الاقصى".

وكانت انتفاضة أولى اطلق عليها اسم "انتفاضة الحجارة" قامت في الضفة الغربية وقطاع غزة، واستمرت حتى 1993.

في الانتفاضة الثانية، استبدلت الحجارة، بالاسلحة النارية ثم الاحزمة الناسفة وبعدها الصواريخ.

وأعاد الجيش الاسرائيلي احتلال المدن الفلسطينية الرئيسية ذات الحكم الذاتي في الضفة الغربية، ثم أطلق في آذار/مارس 2002، أكبر هجوم اسرائيلي على الضفة الغربية المحتلة منذ حرب عام 1967.

وفي كانون الثاني/يناير 2005، تم انتخاب محمود عباس رئيسا للسلطة الفلسطينية بعد وفاة ياسر عرفات.

في أيلول/سبتمبر 2005، أنهى الجيش الاسرائيلي انسحابا أحادي الجانب من قطاع غزة وخرج آخر جندي من هناك.

- حماس تسيطر على قطاع غزة -في حزيران/يونيو 2007، سيطرت حركة حماس الاسلامية التي حققت فوزا في الانتخابات التشريعية الفلسطينية في عام 2006، على قطاع غزة بعد قتال عنيف مع قوات السلطة الفلسطينية بقيادة حركة فتح التي يتزعمها محمود عباس.

ولا تسيطر السلطة الفلسطينية حاليا سوى على جزء من اراضي الضفة الغربية.

وأطلقت اسرائيل في 8 تموز/يوليو 2014 عملية عسكرية ضد قطاع غزة لوقف اطلاق الصواريخ وتدمير انفاق تمتد الى داخل اراضيها.

واستمرت حرب صيف 2014 خمسين يوما وكانت الاطول والاكثر دموية ودمارا بين الحروب الثلاث على القطاع منذ سيطرة حركة حماس عليه عام 2007.

وأسفرت الحرب عن سقوط 2251 قتيلا من الفلسطينيين بينهم 551 طفلا بحسب الامم المتحدة. وفي الجانب الاسرائيلي قتل 74 شخصا بينهم 68 جنديا.

ووقعت حركة فتح وحماس اتفاق مصالحة برعاية مصرية في القاهرة في 12 تشرين الاول/اكتوبر الحالي نص على عودة السلطة الى القطاع المحاصر من اسرائيل منذ عشر سنوات.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار