GMT 8:50 2017 الأربعاء 11 أكتوبر GMT 20:45 2017 الإثنين 13 نوفمبر  :آخر تحديث
توقعات بوصول 3 ملايين ايراني الى العراق خلال ايام

16 مكتبا عراقيا بايران لتأشيرات المشاركين بأربعينية الحسين

د أسامة مهدي

«إيلاف» من لندن: بدأ العراق استعدادات مبكرة لدخول حوالي 3 ملايين ايراني الى اراضيه للمشاركة في مراسيم اربعينية الامام الحسين في مدينة كربلاء بألاعلان اليوم عن افتتاح 16 مكتبا قنصليا في مدن ايرانية لمنح تأشيرات الدخول الى الاراضي العراقية.

واعلنت وزارة الخارجية العراقية الاربعاء عن استعداداتها السنوية لمراسم زيارة اربعينية الامام الحسين بن علي بن ابي طالب من خلال فتح مكاتب قنصلية في 16 مدينة ايرانية . وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة احمد محجوب في بيان تابعته "إيلاف"، إن الوزارة باشرت هذه الاستعدادات بفتح 16 مكتبا قنصليا في المدن الايرانية : ايلام وسوسنكرد وعبادان وكرمان وساري ويزد وكرج وتبريز ورشت وقم اضافة الى شيراز واصفهان.

واشار المتحدث الى انه قد "تم رفد هذه المكاتب بموظفين مختصين بالأعمال القنصلية من الوزارة للإسراع بإنجاز سمات الدخول لزوار العتبات المقدسة" في العراق .. منوها إلى ان "الوزارة منحت في العام الماضي أكثر من مليوني سمة دخول للزوار الايرانيين، ومن المتوقع أن يكون العدد هذا العام ثلاثة ملايين زائر تقريباً، علمًا ان المبلغ المحدد لمنح سمة الدخول هو 40 دولارا اميركيا.

وأكد المتحدث الرسمي "استمرار جميع البعثات الدبلوماسية والقنصلية في مختلف دول العالم بتسهيل منح السمات لزوار الزيارة الاربعينية" التي تصادف اواخر الشهر الحالي .. مشيرا إلى أنه "تم تنسيب منسقين من الوزارة داخل غرف عمليات المنافذ الحدودية لتلافي أي مشكلة قد تواجه دخول الزوار الى الاراضي العراقية.

وعلى الجانب الثاني، كشفت اللجنة المركزية لأربعينية الإمام الحسين في إيران عن تحديد اربعة منافذ حدودية لعبور زائري الاربعينية من الايرانيين الى العراق هي : مهران والشلامجة وجذابة وخسروي.
وقال المتحدث باسم اللجنة شهريان حيدري إن "منفذ مهران في محافظة إيلام والشلامجة وجذابة في محافظة خوزستان وخسروي في محافظة كرمانشاه هي المنافذ التي يتعين على الزوار العبور منها".

ومن جانبه، قال مدير عام ادارة الطرق والنقل البري في محافظة ايلام الايرانية نورالله دلخواه مؤخرا ان اكثر من 92 الف زائر توجهوا عبر منفذ مهران الحدودي الى العتبات المقدسة في العراق خلال الايام الثمانية الاولى من شهر محرم الحالي. واوضح ان هؤلاء الافراد توجهوا ضمن قوافل او اسر او فرادى الى مدينة كربلاء حيث شاركوا في مراسم عاشوراء الامام الحسين.

واضاف انه تم اتخاذ الاجراءات اللازمة لعبور الزوار الى العراق للمشاركة في زيارة اربعينية الامام الحسين .. مشيرا الى انه "تم حل الكثير من مشاكل العام الماضي في مجال البنية التحتية منوها الى ان عبور الزوار هذا العام يتم بسهولة اكبر مقارنة مع الاعوام الماضية.
يذكر ان 6 الاف زائر ايراني يعبرون من منفذ مهران الحدودي يوميا كمعدل على مدى ايام العام لزيارة العتبات المقدسة في العراق.

وعن زيارة اربعينية العام الحالي، فقد توقع رئيس لجنة اعادة العتبات المقدسة في العراق حسن بلارك مشاركة حوالي 3 ملايين زائر فيها .. موضحا ان 4.5 ملايين وجبة غذائية تم تقديمها للزائرين يوميا خلال مراسم الزيارة في العام الماضي التي شارك فيها مليونا زائر ومن المتوقع زيادة العدد الى 6 ملايين وجبة غذائية خلال العام الحالي.
واشار الى ان طاقة اسكان الزائرين كانت قد بلغت 900 الف نسمة العام الماضي ويتم بذل الجهود حالياً الى رفعها الى 1.5 مليون نسمة.
وكان وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي قد وقع مع نظيره الإيراني عبد الرضا رحماني في 13 اغسطس الماضي مذكرة تفاهم للتعاون الأمني بين البلدين بشأن تنظيم مراسم زيارة أربعينية الإمام الحسين.

وتعد زيارة الأربعين إحدى أهم الزيارات للمسلمين الشيعة، حيث يخرجون من محافظات الجنوب والوسط أفرادًا وجماعات مطلع شهر صفر سيرا على الاقدام إلى مدينة كربلاء (110كم جنوب بغداد)، في حين تستقبل المنافذ الحدودية والمطارات مسلمين شيعة من مختلف البلدان العربية والإسلامية للمشاركة في زيارة أربعينية الإمام الحسين ثالث أئمة الشيعة الاثني عشرية ليصلوا في العشرين من الشهر ذاته الذي يصادف الزيارة أو عودة رأس الحسين ورهطه وأنصاره الذين قضوا في معركة كربلاء عام 61 للهجرة، وأصبحت هذه الممارسة أو هذه الشعيرة تقليداً سنويا .


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار