GMT 11:07 2017 الأربعاء 11 أكتوبر GMT 21:54 2017 الإثنين 13 نوفمبر  :آخر تحديث
توقيف عناصر البحث الجنائي المتورطة في حادث إربد

الأمن الأردني يحذر من أكاذيب وشائعات «إلكترونية»

نصر المجالي

نصر المجالي: تزامناً مع توقيف عناصر من البحث الجنائي تورطت بالاعتداء الوحشي على أكاديمي جامعي في مدينة إربد الشمالية الأردنية، حذرت مديرية الأمن العام من مواقع الكترونية تنشر أكاذيب وشائعات.

وقال بيان للأمن العام الردني إن العديد من الصفحات المشبوهة على مواقع التواصل الاجتماعي انشأها مجهولون لنشر اشاعات واخبار كاذبة لتضليل الرأي العام ومستخدمين لتلك الغاية اسماء للصفحات، توهم القارئ بانها مواقع اخبارية مرخصة .

واكدت مديرية الامن العام ان وحدة الجرائم الالكترونية في ادارة البحث الجنائي تتابع وترصد مثل تلك الصفحات وتتخذ الاجراءات اللازمة حيالها وحيال كل ما ينشر عليها او يتداول عليها من منشورات او تعليقات .

وأهابت المديرية بكافة الاخوة المواطنين الحذر من تلك الصفحات وعدم التفاعل معها او نقل ما يتم نشره خلالها او تصديق كل ما يكتب عليها واعتباره حقائق واخبارا صحيحة قبل التيقن من حقيقة تلك الصفحات التي يتم التعامل معها او التعليق عليها لكي لا يعرضوا انفسهم للمساءلة والملاحقة القانونية .

ويشار الى انه وبتنسيق مستمر بين مديرية الامن العام وهيئة الاعلام تتم متابعة تلك الصفحات والتأكد من تبعيتها لمواقع مرخصة ام لا لتتم متابعتها بكافة الوسائل والقنوات القانونية والاجرائية لتفويت الفرصة على كل من يحاول العبث وتضليل الرأي العام واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم.

حادثة إربد

وإلى ذلك، كشف وزير الداخلية الأردني غالب الزعبي، أن القضاء الشرطي المختص أوقف 4 من مرتبات البحث الجنائي في إربد، على خلفية التحقيقات الجارية بقضية الاعتداء على الدكتور محمد ذيابات الأستاذ في جامعة اليرموك، في مقهى يوم الجمعة الماضي، بحسب ما ذكر لصحيفة (الغد) رئيس لجنة الحريات النيابية، النائب سليمان الزبن.

واجتمعت لجنة الحريات النيابية، اليوم الأربعاء، بوزير الداخلية ومساعد مدير الأمن العام العميد فواز المعايطة، وأعلن فيها الزعبي أن القضاء الشرطي أوقف "ضابطًا برتبة مقدم وملازمًا واثنين برتبة وكيل من مرتبات البحث الجنائي على خلفية حادثة إربد".

وأشار الزبن إلى أن الحكومة وعدت بوضع اللجنة بنتائج التحقيقات في الحادثة، ومحاسبة كل من يثبت عليه تجاوز القانون.

وأوضح الزعبي أنها حادثة إربد كانت فردية ولا تمثل الأجهزة الأمنية وجهاز الأمن العام، لافتًا إلى أن الموقوفين تم إيداعهم للقضاء الشرطي.

يذكر أن عدداً من مرتبات البحث الجنائي قاموا بالاعتداء على مواطنين في محافظة اربد، مما أثار الرأي العام، من بينهم الأكاديمي الذيابات.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار