GMT 10:37 2017 الأربعاء 1 نوفمبر GMT 13:39 2017 الأربعاء 1 نوفمبر  :آخر تحديث
نائب في البرلمان يكشف الوقائع ويطالب وزير الخارجية بالتدخل

اختطاف 3 مصريين في ليبيا واحتجاز آخر في كردستان

صبري عبد الحفيظ

«إيلاف» من القاهرة: كشف النائب في البرلمان طارق الخولي، عن اختطاف ثلاثة مصريين في ليبيا، وقال لـ"إيلاف" إنه تلقى خطابًا من مواطن يدعى رضا فرج مرعي، بناءً على ما تلقاه من المواطن، طه مبروك عبد الرازق، ما يفيد باختطاف ثلاثة عمال مصريين فى ليبيا، من بينهم زوج شقيقه الأول ويدعى، حمدي أحمد حسين الدبيكي وشقيق الثاني ويدعى فولي مبروك عبد الرازق.

وأضاف أن العمال الثلاثة المصريين من مركز العدوة بمحافظة المنيا، تم اختطافهم منذ عشرة أيام من قبل جماعة مجهولة، مشيرًا إلى أنهم سافروا إلى ليبيا منذ حوالي سنة وكانوا يعملون بمنطقة تاجورا بطرابلس الليبية .

وتقدم الخولي بطلب إحاطة إلى وزير الخارجية، سامح شكري، وطالب بسرعة التدخل باتخاذ اللازم والتواصل مع كل الجهات المعنية لتحرير العمال المصريين المختطفين.

كما كشف الخولي عن احتجاز مواطن مصري آخر في سجون كردستان، وقال في طلب إحاطة موجه الى وزير الخارجية ، إنه ورد اليه خطاب من المواطن عبد الفتاح ربيع خضر، أفاد فيه بأن شقيقه ويدعي خالد ربيع حامد خضر من مركز بسيون بمحافظة الغربية، تم احتجازه منذ 21 أبريل الماضي في سجون الأسايش العامة بمحافظة أربيل بإقليم كردستان العراق.

وأضاف أن المواطن المصري ألقي القبض عليه من قبل شرطة الإقليم ،بسبب عدم حيازته لأوراق ثبوتية عند عودته من عمله ليلاً، وكان المحتجز قد سافر إلى إقليم كردستان العراق في سبتمبر من عام 2015 للعمل بأحد المطاعم هناك .

وطالب الخولي من وزارة الخارجية سرعة التدخل باتخاذ اللازم والتواصل مع كل الجهات المعنية لإطلاق سراح العامل المصري.

يذكر أن حوادث خطف المصريين في ليبيا تتكرر باستمرار، ويتعرض المختطفون للقتل عادة من جانب الجماعات الإرهابية. في 30 ديسمبر 2014، خُطف 7 من العمال المصريين الأقباط في مدينة سرت شرق ليبيا، حيث قطعت طريق عودتهم لمصر، ثم خُطف 14 آخرون في 3 يناير 2015 من مساكنهم في سرت أيضاً.

وفي 15 فبراير 2015، نشر تنظيم داعش مقطع فيديو يظهر عملية نحر 21 قبطيًا على شاطئ البحر المتوسط، وألقت السلطات الليبية مؤخرًا على المتورطين في الحادث.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار