GMT 4:15 2017 الجمعة 10 نوفمبر GMT 0:00 2017 السبت 11 نوفمبر  :آخر تحديث
أربع سيدات يقدمن روايتهن عن القاضي الذي أطاح بخصومه

فضيحة تحرش جنسي تهز أميركا بطلها سياسي بارز

جواد الصايغ

إيلاف من نيويورك: لم تكن الأجواء في ولاية الاباما الأميركية توحي بأن مفاجأة كبرى سيجري الكشف عن نقابها بالتزامن مع استعدادات الحزبين الديمقراطي والجمهوري لإنتخاب ممثل عن الولاية في مجلس الشيوخ بشهر ديسمبر القادم.

المرشحان، روي مور الذي أطاح بلوثر سترينج في الانتخابات التمهيدية بالحزب الجمهوري، ودوغ جونز الديمقراطي، كانا يشحذان همم حملتهما الانتخابية استعدادًا لنزال ديسمبر، ولكن صحيفة واشنطن بوست نشرت تقريرًا قالت فيه ان القاضي المحافظ روي مور تحرش جنسيًا بالعديد من الفتيات الأميركيات (بعضهن كن قاصرات)، وذلك في الفترة التي تعود إلى نهاية السبعينيات وبداية الثمانينات.

سياسي بارز

ويعد مور من الشخصيات السياسية البارزة حاليًا في الولايات المتحدة الأميركية، بعدما اسقط لوثر سترينج مرشح الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وقيادات المؤسسة الجمهورية كميتش ماكونيل وغيره، في الانتخابات التمهيدية لعضوية مجلس الشيوخ عن الاباما.

ونشرت صحيفة واشنطن بوست تقريرًا تضمن شهادات لاربع فتيات، حاول روي مور الذي كان في أوائل العقد الثالث من عمر، التحرش بهن، ومن بين الأربع، تسلطت الأضواء بشكل كبير على لي كورفمان التي كانت في سن الرابعة عشرة، يوم حاول مور التحرش بها، على حد قولها.

هكذا تعرف عليها

وقالت كورفمان للصحيفة: "كنت في سن الرابعة عشرة، اجلس مع والدتي على مقعد خشبي خارج المحكمة في مقاطعة اتواه بالاباما، عندما اقترب رجل قدم نفسه على انه روي مور، وبدأ الحديث معنا، وعرض على والدتي التي كانت تهم للدخول إلى القاعة لحضور جلسة تتعلق بحضانة أطفال، البقاء بجانبي والاهتمام بي عوضًا عن دخولي معها والاستماع إلى كل ما يحدث داخل القاعة"، نانسي ويلس والدة كورفمان وافقت على طلبها وشكرته، لانه اخذ على عاتقه الاهتمام بابنتها بوقت غيابها.

رقم الهاتف فموعد ولقاء

وبحسب المتحدثة، فإن مور طلب منها الحصول على رقم هاتفها، وتواصلا بعد ذلك، ودعاها إلى الخروج برفقته فوافقت ظنًا منها انه سوف يأخذها لتناول الغداء في مطعم، ولكن بدلا عن ذلك اصطحبها إلى منزله وقام بتقبيلها، وفي زيارة ثانية دعاها إلى تناول الكحول، وحاول ملامسة أعضائها التناسلية، وطلب منها خلع قميصها وسروالها، ووضع يدها داخل ملابسه الداخلية، وفي تلك اللحظة تقول، شعرت بالصدمة وطلبت منه ان يعيدها إلى منزلها، وبالفعل وافق دون اعتراض.

لماذا اخفت السر؟

كورفمان التي قالت انها صوتت لصالح الجمهوريين في آخر 3 دورات انتخابية، وللرئيس دونالد ترمب، أعلنت "ان تأخرها في الكشف عما فعله مور معها يعود إلى عدة أسباب، ابرزها، عدم استقرار حياتها الزوجية (طلقت عدة مرات)، وكذلك مشاكلها المالية، وانفصال والديها أيضا، ولكنها اختارت الحديث اليوم لأنها وجدت انه لا يمكن الاستمرار هكذا ويجب إزاحة القناع (تقصد كشف حقيقة مور القاضي المحافظ)".

مشروع زوج جيد

غلوريا تاكر ديسون قالت لصحيفة واشنطن بوست "إنها كانت في الثامنة عشرة من عمرها، عندما التقت مور بمجمع غادسدن التجاري، حيث كانت تعمل في مكتب المجوهرات في متجر يدعى بيزيتز.

وأضافت: "والدتي كانت صارمة، وكان عليّ ان اعود إلى المنزل يوميا قبل العاشرة والنصف ليلا، ومع ذلك سمحت لي بالبقاء إلى وقت متأخر مع روي مور لأنها كانت تشعر انني بامان معه، وكانت تعتبره مشروع زوج جيد لي".

اصطحب مور ديسون إلى منزله لمرتين على الأقل، ولكن العلاقة بينهما اقتصرت على العناق والتقبيل، وقدمت ويندي ميلر شهادتها أيضا، حيث اشارت إلى أنّ والدتها رفضت إعطاء أي فرصة لمور للاقتراب منها، متحججة بفارق العمر بينه وبين ابنتها.

الفتاة المحظوظة

ديبي ويسون غيبسون قالت، أنها كانت في سن السابعة عشرة يوم تعرفت على مور الذي كان يبلغ حينها الرابعة والثلاثين، وعندما سألت والدتها عن رأيها بمواعدة رجل اكبر منها، سألتها عن اسمه فاجابت روي مور، فردت الوالدة بالقول "أنت اكثر فتاة محظوظة، وذلك لأن مور امتلك شهرة محلية في تلك الفترة. وكما حدث مع الاخريات، اصطحبها مور إلى منزله، حيث قالت انها قبلها لمرتين، واحدة في غرفة النوم، وثانية بجانب بركة السباحة في نادٍ محلي".

نفي وتعهد بعدم الانسحاب

المرشح الجمهوري حاليا، روي مور الذي يواجه ضغوطًا كبيرة من رموز الحزب الجمهوري الذين دعوه للانسحاب بحال صدقت ادعاءات الفتيات، نفى صحة التقرير المنشور، مؤكدا انه لن يتراجع او ينسحب.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار