GMT 19:32 2017 الجمعة 10 نوفمبر GMT 19:39 2017 الجمعة 10 نوفمبر  :آخر تحديث
تصافحا وتبادلا بعض الكلمات على هامش قمة (آيبك)

وربَت ترمب على كتف بوتين!

نصر المجالي

نصر المجالي: تراجعت آمال عقد قمة تجمع الرئيسين الأميركي دونالد ترمب والروسي فلاديمي بوتين، لكنهما تصافحا وتبادلا التحية وبعض الكلمات خلال قمة (آبيك) في فيتنام، كما وقفا الرئيسان إلى جانب بعضهما خلال مراسم التصوير.

وقالت وسائل إعلام روسية، يوم الجمعة، إن ترمب اقترب من بوتين خلال التقاط صور تذكارية جماعية لزعماء العالم في مدينة دانانغ الفيتنامية وربت على كتفه. ونقلت عن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قوله إن الزعيمين لم يجريا محادثات بعد لكنه أوضح أن موسكو تحاول ترتيب اجتماع منذ أيام.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أعلن اليوم الجمعة، تعقيباً على إمكانية لقاء الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين والأميركي، دونالد ترامب، بأن الأخير قال إنه يرغب بلقاء بوتين.

وقال لافروف لقناة "روسيا-24" رداً على سؤال بهذا الصدد: "توجهوا للأميركيين. نحن سمعنا تصريحات ترمب، بأنه يريد لقاء بوتين… لا أعرف ما يقوله المسؤولون لديه، اسألوهم".

الرئيسان الاميركي ولروسي وصورة تذكارية مع زعماء آبيك

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض الأميركي، سارا ساندرز، قالت في وقت سابق، إنه لن يكون هناك لقاء رسمي بين الرئيسين ترمب وعلى هامش قمة "آبيك" (التعاون الاقتصادي لبدان آسيا والمحيط الهادئ).

وبدوره أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، بأن المعلومات حول اللقاء تأتي متناقضة من الجانب الأميركي، ولكن الجانب الروسي ما زال يعمل بصبر للتوصل إلى تفاهم مع الجانب الأميركي حول إمكانية لقاء الرئيسين، وإنهما سيلتقيان بطريقة أو بأخرى.

وكانت وكالة بلومبرغ أفادت في وقت سابق نقلا عن البيت الأبيض، بأن ترمب لن يعقد اجتماعا منفصلا مع نظيره الروسي على هامش قمة آبيك في فيتنام، بسبب كثافة جدول أعمال الرئيس الأميركي.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار