GMT 10:52 2017 الخميس 16 نوفمبر GMT 18:11 2017 الخميس 16 نوفمبر  :آخر تحديث
قد تتوفر على سطحه ظروف تسمح بالحياة

علماء فلك يكتشفون كوكبًا شبيهًا بالأرض

إيلاف الإمارات

دبي: اكتشف علماء كوكباً بحجم الأرض وقريباً نسبياً منها. ولم يستبعد الباحثون أن تتوفر على سطح هذا الكوكب ظروف تسمح بالحياة.

وأوضح الباحثون أن كوكب روس 128 بي يبعد عن الأرض 11 مليار سنة ضوئية "فقط" وإنه لا يتميز فقط بأنه ثاني أقرب كوكب للأرض خارج المجموعة الشمسية ذو درجة حرارة تسمح بالحياة بعد كوكب سينتوري b بل يتميز أيضاً بأنه أقرب كوكب لنا يدور حول نجم هادئ ذي ظروف مستقرة.

ورأى الباحثون أن هذه المميزات تجعل الكوكب المكتشف هدفاً مفضلاً للبحث عن حياة محتملة خارج الأرض.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، سوف يستغرق الكوكب حوالي 141 ألف سنة للوصول إلى أقرب مجال لكوكب الأرض، فهو يتحرك بسرعة جيدة نحو كوكبنا، ومن المتوقع أن يكون "جارًا ممتازًا" لكوكب الأرض في غضون 79 عامًا.

ونظرًا لتمتع هذا الكوكب بصفات مثالية قريبة من كوكب الأرض، يركز علماء الفلك حاليًا على تكثيف البحث؛ للتوصل إلى المزيد من المعلومات عن كوكب خارج المجموعة الشمسية، قد يكون صالحًا للحياة مثل "روس".

ونشر الباحثون تحت إشراف خافير بونفيلس من جامعة غرينوبل الفرنسية التفاصيل التي جمعوها عن هذا الكوكب في مجلة «أسترونومي اند أستروفيزكس» المتخصصة في دراسات علم الفلك والفيزياء الفلكية.

واعتمد الباحثون على مرصد Eso الأوروبي في دراسة النجم الذي يدور حوله هذا الكوكب، وهو نجم يعرفه الباحثون تحت وصف القزم الأحمر، أكثر أنواع النجوم وجوداً في مجرة درب اللبانة.

لاحظ الباحثون أثناء ذلك أن القزم الأحمر يتأرجح بشكل خفيف جيئة وذهاباً في دورة عمرها نحو عشرة أيام.

ورجحوا أن يكون سبب هذا التأرجح وفقاً لقياساتهم هو وجود كوكب بحجم الأرض يجتذب النجم القزمي بقوة جاذبيته. وقال الباحثون إن دراستهم تبين أن هذا الكوكب الذي أعطوه الرمز التصنيفي Ross 128 b ربما يدور حول الكوكب فيما يعرف بالمنطقة المسكونة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار