GMT 16:07 2017 الخميس 16 نوفمبر GMT 16:09 2017 الخميس 16 نوفمبر  :آخر تحديث

قوات سوريا الديمقراطية تتهم تركيا بابتزاز العميد طلال سلو

بهية مارديني

بهية مارديني: أعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) فقدان الاتصال مع العميد طلال سلو الناطق الرسمي باسمها، واتهمت تركيا بابتزازه، مشيرة الى أنها تحقق في ملابسات اختفائه.

وأكدت (قسد) في بيان لها تلقت "إيلاف" نسخة منه: "لقد تابع الرأي العام قضية اختفاء أثر العميد طلال سلو الناطق الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية، وأصبح عنوانا للكثير من وسائل الإعلام".

واوضحت أن "العميد طلال سلو، انضم إلى قواتنا مع فصيله بناء على رغبته ورغبة الفصيل في الانضواء تحت راية قوات سوريا اليمقراطية، واستلم رسميا مهمة الناطق الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية وكان قائما على رأس عمله حتى لحظة فقدان الاتصال به".

وأشارت الى كون "العميد طلال سلو موضع احترام وتقدير في صفوف قواتنا، قيادة وقاعدة، ويؤدي المهام الموكلة له بمهنية، وبناء عليه كان يتعرض للكثير من الضغوط والابتزاز من جانب الدولة التركية وصلت في بعض المراحل إلى تهديده بأبنائه المتواجدين في تركيا.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في ذات البيان: أنه "منذ لحظة فقدان الاتصال به، تقوم قواتنا بالتحقيق في ملابسات هذا الاختفاء".

ولم تخف قوات سوريا الديمقراطية "أنه قدم استقالته في وقت سابق، نتيجة بعض الضغوط والمشاكل التي كانت تعتري عمله"، و لذلك عبرت عن اعتقادها بأن "اختفاءه هو نتيجة عملية خاصة للاستخبارات التركية وبالتعاون والتواطؤ مع بعض أفراد أسرته".

واضاف البيان: "ماضون في عملنا ونضالنا ضد الإرهاب، والمساهمة في بناء سوريا ديمقراطية، لا مركزية فيدرالية حرة تليق بكل أبناء سوريا، وأن أخوة الشعوب ستبقى ميزان عمل لنا، بها نعبر عن هويتنا العسكرية التي لطالما حققنا الانتصارات من استلهام هذه الأخوة، ولن تتأثر قواتنا ، بهذا الحدث ، وسنطلع الرأي العام فيما بعد على نتائج التحقيقات".

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الكترونية معارضة تحدثت عما أسمته "انشقاق سلو وانضمامه للجيش السوري الحر".

ولم تتوافر معلومات كثيرة، ولكن تم الحديث عن تنسيق بين سلو والمخابرات التركية دون علم لدى قيادات الجيش السوري الحر.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار