GMT 8:00 2017 الإثنين 20 نوفمبر GMT 22:16 2017 الإثنين 20 نوفمبر  :آخر تحديث
في عيد استقلال لبنان

أمل بعودة الحريري لحل الأزمة السياسية العالقة

ريما زهار

«إيلاف» من بيروت: أكد رئيس الحكومة اللبناني المستقيل سعد الحريري بعد لقائه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه في باريس انه سيتوجه الى بيروت للمشاركة في احتفالات عيد الاستقلال الأربعاء المقبل، وأنه سيوضح موقفه السياسي هناك.

وقال الحريري "إن شاء الله سأحضر عيد الاستقلال في لبنان، ومن هناك سأطلق كل مواقفي السياسية، بعدما التقي رئيس الجمهورية ميشال عون"

فما هو موقف المواطن اللبناني من عيد الإستقلال هذا العام، ولبنان يرزح تحت أزمة سياسية غير مسبوقة بفعل استقالة الحريري من رئاسة الحكومة؟

صراعات كثيرة

يلفت بشارة صوما إلى أن لبنان عاش أعوامًا كثيرة من عمره الاستقلالي في ظل صراعات دولية وحروب أهلية ونزاعات طائفية ما زالت قائمة الى يومنا هذا، لم يعرف اللبنانيون خلالها استقلالهم الحقيقي والمرجو.

ويضيف :" حتى بعد خروج السوري من لبنان ومع بدء مرحلة جديدة ترك فيها اللبنانيون لمصيرهم، ولتقرير خياراتهم بأنفسهم، رغم أن هذا الشعار ظل في دائرة التمني غير المحقق.

لأن الأحداث كانت تتلاحق بشكل كبير على الصعيدين السياسي والأمني كاد أن يوصل البلاد إلى ما لا تحمد عقباه، وكان آخر الازمات السياسية استقالة الحريري، حيث سيكون عيد الإستقلال هذا العام غير مكتمل في حال لم يتوجه الحريري إلى لبنان للإحتفال بهذا العيد مع المواطنين اللبنانيين.

حماية الإستقلال

فريد أبو جودة يتساءل ما معنى عيد الإستقلال هذا العام ولبنان في أشد أزماته السياسية التي أضاعت الفرصة على اللبنانيين بأن يعيشوا لفترة في ظل وضع أمني مستقر.

ويضيف:" من يحمي الاستقلال ويحصنه وهو الخارج من معركة الاستقلال الثانية؟ سؤال سيبقى برسم الاستثمار الوطني إلى حين الاجابة عليه، فإن التاريخ لن يرحم من أساء إلى وحدة الوطن، ولن يسكت عن المتقاعسين في اداء الواجب الوطني.

الجيش والاستقلال

يشير سعيد فياض إلى أنها "المرة الأولى منذ سنوات كثيرة تنتشر وحدات الجيش على كامل خطوط الحدود بما فيها المناطق المتنازع عليها، لتكون بذلك الأرض لبنانية 100%، حيث أن معركة فجر الجرود أعادت التأكيد على أن الجيش من الكل وللكل، لذلك برأيه سيكون عيد الإستقلال هذا العام فريدًا بالنسبة لوحدات الجيش اللبناني، حتى لو كان لبنان يعيش تحت وطأة استقالة الحريري وتداعياتها الإقتصادية والسياسية والأمنية على لبنان، لكن ذلك لا يمنع أن يكون الإنجاز الذي حققه الجيش اللبناني هذا العام في محاربة "الإرهاب" هو من أفضل الإنجازات التي يجب أن يفتخر بها الجميع من جيش لبناني إلى مواطنين لبنانيين إلى قادة سياسيين.

تحية الحريري

سعاد خيرالله تشير إلى أن رئيس الحكومة اللبناني المستقيل سعد الحريري وبعد مشاورات مع الفريق المقرب منه، أحب ان يرد التحية التي وجهها الشعب اللبناني له، بأن يشاركه هذه المناسبة، وأن يظهر من وسط بيروت.

من هنا سيكون عيد الإستقلال هذا العام مميزًا بعودة الحريري الى لبنان، وبحل كل القضايا اللبنانية العالقة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار