GMT 10:11 2017 الثلائاء 21 نوفمبر GMT 0:36 2017 الأربعاء 22 نوفمبر  :آخر تحديث
هل هو الوداع ونهاية مهمة القوات الروسية والإرهاب سواء بسواء؟

بوتين عرّف بشّار بالجنرالات الذين أنقذوا سوريا

نصر المجالي

نصر المجالي: خلال الزيارة المفاجئة، فاجأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضيفه السوري برعاية لقاء جمعه مع قيادة وزارة الدفاع والأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، قائلاً: " أريد أن أعرفكم بالأشخاص الذين لعبوا دورًا حاسمًا في إنقاذ سوريا".

ورأى مراقبون أن تعريف بوتين للأسد بالجنرالات الروس، وما صدر عنهما من كلمات يشيران إلى نهاية "الإرهاب" في سوريا وسواء بسواء انتهاء دور القوات الروسية هناك.

وقال بوتين متحدثًا لوزير الدفاع سيرغي شويغو وكبار الجنرالات، الذين حضروا اللقاء: بطبيعة الحال، السيد الأسد يعرف العديد منكم شخصياً. لقد قال لي اليوم خلال محادثاتنا إنه بفضل الجيش الروسي، أنقذت سوريا كدولة. وقد تم القيام بالكثير لتحقيق الاستقرار فيها . آمل أن نضع في المستقبل القريب نقطة النهاية في مكافحة الإرهاب في سوريا، على الرغم من أنه من الواضح أن بعض الجيوب ما زالت قائمة، وأخرى قد تنشأ.

مشاكل إرهابية

ونقلت (نوفوستي) عن الرئيس الروسي قوله: لذلك لا يزال هناك ما يكفي من المشاكل مع الإرهاب في العالم، وفي الشرق الأوسط، وفي سوريا على وجه الخصوص. ولكن المهمة الرئيسية على وشك الانتهاء بالفعل، وسيكون من الممكن القول في المستقبل القريب جدًا أننا قد نفذنا المهمة بالفعل.

وأوضح بوتين لوزير الدفاع وكبار العسكريين مضمون المحادثات التي أجراها مع الأسد قائلا : لقد أجرينا اليوم محادثات مفصلة جدا مع رئيس الجمهورية السورية بشأن جميع الجوانب المتعلقة بتطبيع الأوضاع، بما في ذلك الخطوات التالية على المسار السياسي. تعلمون أنه سيعقد لدينا هنا في سوتشي اجتماع ثلاثي (بين الرئيس الروسي والرئيسين التركي والإيراني).

ونبّه: ولكنني أود أن أقول إنه من دون جهود القوات المسلحة، وجهودكم، وجهود مرؤوسيكم، وكذلك بطولاتكم، لن يكون من دونها شيء ولن تتاح الفرص للنهوض بالعملية السياسية. وقد بذلت هذه الجهود بفضل القوات المسلحة للاتحاد الروسي مع أصدقائنا السوريين في ساحة المعركة. شكرا جزيلاً لكم!.

الأسد يشكر

وبعد ذلك توجه الرئيس السوري إلى القادة العسكريين الروس قائلا : تحدثت للتو مع السيد الرئيس فلاديمير بوتين. لقد نقلت إليه تحيات الشعب السوري إلى الشعب الروسي كله، وشكره للجهود التي بذلتها روسيا لإنقاذ بلدنا.

وأود أن أشير بوجه خاص إلى الدور الذي قامت به القوات المسلحة للاتحاد الروسي والتضحيات التي قدمتها لتحقيق هذا الهدف. أنا سعيد جدا بالتعرف على كل واحد منكم هنا اليوم معنا، وعلى أولئك الذين شاركوا مباشرة وأمروا وأداروا عمليات القوات المسلحة الروسية في سوريا.

وأضاف الأسد قائلا: قبل عامين، عندما التقيت الرئيس بوتين في موسكو، كان القتال قد بدأ للتو. خلال هذين العامين، كانت النجاحات التي تحققت بفضل مساعدة القوات الجوية والفضائية التابعة للاتحاد الروسي والجيش السوري واضحة. والآن لا يمكن لأحد أن ينكر هذه النجاحات في مكافحة الإرهاب. وبفضل أفعالكم وتضحياتكم، فضلاً عن أعمال الجيش السوري وحلفائنا، تمكن العديد من السوريين من العودة إلى ديارهم.

وختم الأسد حديثه لكبار الجنرالات الروس قائلاً: الآن، بالنيابة عن الشعب السوري بأسره، أعرب لكم اليوم عن امتناني لما فعلتموه. لن ننسى هذا. وأود أيضًا أن أشكر شخصيا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ووزير الدفاع السيد شويغو، ورئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية السيد غيراسيموف على المشاركة المباشرة في هذه العملية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار