GMT 17:05 2017 الثلائاء 21 نوفمبر GMT 17:07 2017 الثلائاء 21 نوفمبر  :آخر تحديث

تزايد المخاوف بشأن مصير الغواصة الأرجنتية المفقودة

بي. بي. سي.

أعلنت البحرية الأرجنتينية أنها ستستغل تحسن الطقس، للتكثيف من جهودها في البحث عن الغواصة، التي فقدت الأربعاء الماضي في المحيط الأطلنطي.

وعرقلت الرياح القوية والأمواج العالية عمليات البحث، عن الغواصة إيه آر إيه سان خوان وأفراد طاقمها، البالغ عددهم 44 شخصا، خلال الأيام الماضية.

وقال مسؤولون بالبحرية الأرجنتينية أمس الاثنين إن صوت الضجيج، الذي التقطته سفينتا بحث، لم يكن مصدره الغواصة المفقودة، ما حطم آمال ذوي المفقودين في العثور عليهم بسرعة.

وكانت تلك الضوضاء هي ثاني إنذار زائف.

وفي وقت سابق، أكد متحدث باسم البحرية أن إشارات الأقمار الصناعية، التي التقطت السبت الماضي، لم يكن مصدرها الغواصة.

ماذا حدث للغواصة؟

كانت الغواصة سان خوان عائدة من مهمة اعتيادية إلى مدينة أوشوايا، حينما لـ"تعطلت دوائرها الكهربائية"، حسبما ذكرت تقارير.

ووفقا للقائد البحري غابرييل غيلازي، فإن الغواصة طفت على سطح المياه وأبلغت عن العطل، الذي وصفه غيلازي بأنه "انقطاع التيار الكهربائي" في بطاريات الغواصة.

وأُمرت الغواصة باختصار مهمتها، والعودة فورا إلى القاعدة البحرية في مدينة مار ديل بلاتا.

الغواصة إيه آر إيه سان خوان
AFP
يبلغ طول الغواصة سان خوان 66 مترا، وأنشئت عام 1983

ووفقا للمتحدث باسم البحرية إنريك بالبي، فإن قائد الغواصة اتصل بالقاعدة البحرية مرة واحدة، بعد الإبلاغ عن العطل الميكانيكي.

وخلال الرسالة قال قائد الغواصة إن المشكلة تم إصلاحها تماما، وإن الغواصة ستعود للغوص تحت الماء، وتكمل طريقها باتجاه قاعدة مار ديل بلاتا البحرية.

وجرى هذا الاتصال الأخير في تمام الساعة 7:30 مساء بالتوقيت المحلي، (الساعة 10:30 مساء بتوقيت غرينتش) الأربعاء الماضي، ولم يعرف مصير الغواصة بعد ذلك.

وحينما فشلت الغواصة في العودة، بدأت البحرية الأرجنتينية عمليات البحث عنها.

متى ظهرت أخبار التعطل؟

قال أقارب بعض أفراد الطاقم السبت إنهم أخبُروا، عبر رسائل أرسلت قبل فقدان الاتصال بالغواصة، بأن هناك مشكلة في بطاريات الغواصة.

القائد البحري غابرييل غيلازي (يمين الصورة)
AFP
تحدث القائد البحري غابرييل غيلازي عن العطل أمام الصحفيين أمس الاثنين

وأكد القائد البحري، غابرييل غيلازي، الاثنين أن قائد الغواصة أبلغ عن العطل الميكانيكي الأربعاء، ووصفه بأنه "انقطاع للتيار الكهربائي" في أنظمة بطاريات الغواصة.

وأضاف أن هذه المشكلة الميكانيكة تحدث مرارا، كما أنها نادرا ما تمثل خطورة، مشيرا إلى أن الغواصة لم ترسل إشارة استغاثة إلى القاعدة البحرية.

هل هناك أي أثر للغواصة؟

لا، لم تشاهد الغواصة ولم يحدث أي اتصال معها منذ الأربعاء الماضي.

أحيت أنباء عن سبع اتصالات فاشلة عبر الأقمار الصناعية، أجريت مع قواعد بحرية السبت الماضي، الأمل بأنها جاءت من الغواصة.

لكن وجد أن الإشارات لم تأت من هاتف متصل بالأقمار الصناعية، على متن الغواصة سان خوان.

كما وجد أن "الضجيج"، الذي التقطته أنظمة الكشف تحت الماء (السونار) الاثنين، لا يأتي من الغواصة المفقودة.

من على متن الغواصة؟

هناك 44 شخصا هم أفراد الطاقم على متن الغواصة، بقيادة بيدرو مارتن فيرنانديز.

هؤلاء هم 43 رجلا وامرأة واحدة، تدعى إيليانا ماريا كروتشيك. وتعد المرأة، البالغة من العمر 35 عاما، أول ضابطة أنثى في الأرجنتين تخدم على متن غواصة.

إيليانا ماريا كروتشيك
Reuters
تقول أسرة إيليانا ماريا كروتشيك إن العمل على متن غواصة كان حلم حياتها

كيف يجري البحث؟

تصمم الغواصات بحيث يكون من الصعب اكتشافها تحت المياه، كما أن الطقس السيئ عرقل عمليات البحث إلى حد كبير.

ونشرت البحرية الأرجنتينية مقطع فيديو، يظهر الظروف القاسية في البحر.

وصعَّبت الأمواج، التي بلغ ارتفاعها 6 أمتار، من عمليات البحث على السفن والطائرات، التي تحاول رصد أي شيئ على سطح البحر.

وأرسلت كل من البرازيل، تشيلي، كولومبيا، فرنسا، ألمانيا، بيرو، جنوب أفريقيا، أورغواي، وبريطانيا سفنا وطائرات للمساعدة في عمليات البحث.

ونشرت الولايات المتحدة مركبتين تعملان تحت المياه، وتستخدمان أنظمة الكشف تحت الماء (السونار) لتصوير قاع البحر.

كما استخدمت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) طائرة حلقت فوق منطقة البحث، لكنها فشلت في رصد أي شيئ.

وعلى الرغم من الفشل في إيجاد أي أثر للغواصة المفقودة، إلا أن والد أحد أفراد الطاقم قال إن ذوي المفقودين لا يزالون متفائلين.

وقال خورخي فيلاريال: "عموما هناك توقعات إيجابية، وأمل في إمكانية إيجاد طريقة للعثور عليهم".



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار