: آخر تحديث
أربعة أشخاص لاقوا حتفهم من الجوع في الغوطة الشرقية

تقرير: سوريون يعانون من نقص في الغذاء ويأكلون القمامة

دمشق: قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في تقرير إن السوريين في منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة يعانون من نقص شديد في الغذاء لدرجة أنهم يأكلون القمامة ويجبرون أطفالهم على التناوب على تناول الطعام.

وجاء في التقرير أنه منذ سبتمبر  اضطر نحو 174500 شخص في بلدة دوما في المنطقة المحاصرة على إتباع "استراتيجيات تكيف" على الوضع الطارئ.

وقال التقرير "يشمل ذلك تناول الطعام الذي انتهت صلاحيته وعلف الحيوانات والنفايات والبقاء لأيام دون طعام والتسول والقيام بأنشطة شديدة الخطورة للحصول على طعام. وإلى جانب ذلك وردت تقارير عن وقوع كثير من حالات الإغماء بسبب الجوع بين أطفال المدارس والمدرسين".

وذكر التقرير أن أربعة أشخاص على الأقل لاقوا حتفهم من الجوع بما في ذلك طفل في دوما انتحر بسبب الجوع. واستند التقرير الى مسح عبر الهواتف المحمولة ومعلومات من مصادر على الأرض.

وتحاصر قوات موالية للرئيس بشار الأسد منطقة الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة منذ 2012 ولم تدخل أي قافلة إغاثة تحمل طعامًا لدوما منذ حصلت على حصص دقيق القمح في أغسطس.

ويقول التقرير إنه رغم أن المنطقة زراعية فإن الأراضي التي تصلح للزراعة على مشارف الغوطة الشرقية إما على خطوط القتال أو يستهدفها قناصة.

وأضاف التقرير أن معارك وقعت الأسبوع الماضي دمرت حصصًا تم توزيعها في الآونة الأخيرة في أحد المخازن، الأمر الذي أدى الى تفاقم أزمة نقص الغذاء. ورغم أن دمشق على بعد 15 كيلومترًا فحسب، فإن 700 جرام من الخبز أغلى بخمس وثمانين مرة في الغوطة الشرقية.

وتابع التقرير "التوقعات هي أن الوضع سيزداد تدهورًا في الأسابيع المقبلة حيث من المتوقع أن ينفد مخزون الغذاء تمامًا وستتقلص استراتيجيات التكيف في المنازل بشدة نتيجة لذلك".

وقال التقرير "بعض المنازل تلجأ إلى سياسة التناوب حيث لا يتناول الأطفال الذين أكلوا الطعام بالأمس طعامًا اليوم والعكس صحيح".

ونسب التقرير إلى إحدى الأمهات في دوما القول إنها اضطرت إلى توزيع حصص الغذاء بالتناوب بين ابنتها البالغة من العمر 13 عاما وحفيديها اليتيمين، اللذين يبلغان من العمر عامين وثلاثة أعوام.

وتقول المرأة "ابنتي تبكي كل مرة أغلق عليها بابها لأنها تعلم أن اليوم ليس دورها وستنام على معدة خاوية".


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. هل هذه اليمن
NTBLP - GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 05:25
من المخجل ان يكون هكذا اعلان ينشر الاخبار الكاذبه ليغطي ما تفعله بلاده فى اليمن. لا يوجد مجاعه فى سوريا منذ بدايه الحرب الى الان الا في مناطق التكفريين بل انظروا الى المجاعه التى تفعلها السعوديه فى اليمن بسبب خسارتها الحرب.. فولله عيب عليكم ان تنقلوا اخبارا كاذبه لتغطوا مصائبكم وارهابكم ضد الشعوب.
2. بعثيين
جاليا - GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 11:01
في عهد الديكتاتور المجرم والمقبور حافر اسد كان الشعب ياكل هوا, والان في عهد ابنه الرئيس بالصدفه والاكثر اجراما المعتوه بشار اصبح الشعب ياكل من القمامه, المهم انه هو واولاده وابناء مخلوف وشاليش وتاليش يعيشون في قصور من ذهب, فليذهب الشعب الى الجحيم وهو فعلا يعيش في الجحيم, بعد ان اطلق مخابراته وشبيحته في بداية الثوره الشبابيه السوريه, الاسد او نحرق البلد... البلد احترق بشرا وشجرا وحيوانا وبقي الاسد وحثالته المجرمة تسرق الشعب و ترقص على اشلائها مع المجوسي حسن نصر الشيطان
3. إنجازات الجمود والتردي
بسام عبد الله - GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 13:06
هذه هي إنجازات المجرم النازي الجديد بوتين ومجوس العصر من ملالي قم على أيدي عبيدهم من عصابات معتوه القرداحة ودجال الضاحية. ستلعنهم أجيالهم قبل أجيالنا وستلاحقهم أينما ذهبوا لتسليمهم للمحاكم الجنائية الدولية كما لاحقت فلول النازية والفاشستية.
4. الله المنتقم
صاحب العمبدي - GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 13:28
السؤال من السبب بمجاعة و الاطفال واليتامه و الارامل والشهداء ودمار سوريه بكل ماتعني الكلمه الله ينتقم من حكام العرب وخصوصا اصحاب الاموال صرفت اموال المسلمين لقتل المسلمين الله ينتقم من كل من كان السيبب
5. الساقط
لاجئ بلا وطن - GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 19:14
الساقط ابن الساقط...معتوه واستلم بلد..يلعن البطن النجسة ال حملت هالمجرم ويلعن كل من شد على ايدو وقتل البشر وحرق الحجر..ذنب هالأطفال والأرامل والمشردين والمحاصرين برقتو ليوم الدين.
6. القمامه
عراقي - GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 20:23
هذا ما تقدمه أيران لحلفائها , مثلما هو موجود في العراق , والعراقيين شبعوا من المزابل والقمامه وتعودوا عليها , فلا يوجد عند ايران ما تقدمه غير وجبات القمامه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. القوات الروسية تنفذ المناورات العسكرية الأضخم
  2. إطلاق نار على السفارة الأميركية في أنقرة
  3. واشنطن تدعو إلى حكومة تكافح الفساد وتلبّي مطالب العراقيين
  4. عميل سري في بيت ترمب!
  5. الشرطة الإسبانية تعتبر الهجوم على مركز لها
  6. العراق: إعلان نواة كتلة كبرى ترشح رئيس الحكومة الجديدة
  7. الحجاج يتجمعون في صعيد عرفات عشية عيد الأضحى
  8. عمران خان يعد بالتغيير داخليًا وبالسلام إقليميًا
  9. مصر: إحالة راهبيْن إلى المحاكمة بتهمة قتل أسقف
  10. جيمي كارتر يعيش متواضعًا في جورجيا... ويقول الحقيقة دائمًا
  11. ترمب يقارن التحقيق تدخل روسيا في الانتخابات بالحقبة المكارثية
  12. عبدالله الثاني: من أين يأتون بالشائعات ؟
  13. الكعبة المشرّفة تستعد لارتداء ثوب جديد
  14. العبادي يدعو معصوم لبدء اجراءات انتخاب الرئاسات الثلاث
  15. التدخين السلبي في الطفولة
في أخبار