GMT 17:07 2017 الجمعة 24 نوفمبر GMT 17:09 2017 الجمعة 24 نوفمبر  :آخر تحديث
الخارجية الإماراتية: جريمة ارهابية تكشف وجه الارهاب القبيح

الشيخ محمد بن راشد: اللهم احفظ مصر وأهل مصر

صحافيو إيلاف

دان قادة الإمارات التفجير الدموي الذي استهدف مسجدا في مصر وخلّف مئات القتلى والجرحى، وعبروا عن تضامنهم التام مع مصر وشعبها ونددوا بالارهاب.


أبوظبي: دان ولي عهد ​أبو ظبي​ الشيخ ​​محمد بن راشد آل مكتوم​ الاعتداء الذي استهدف مسجد الروضة في العريش، وجدد وقوف بلاده مع مصر.

وكتب الشيخ محمد بن راشد على صفحته على تويتر: "فُجع العالم بما حدث بمسجد الروضة .. في يوم جمعة .. في مصر الحبيبة .. ٢٣٥ ... شهداء هم في رياض عند ربهم يرزقون .. والخزي والعار لقاتليهم .. اللهم احفظ مصر.. وأهل مصر .. وأعنا لنكون سندا وعونا لمصر وأهلها دائما وأبدا".

وقدم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ونائبه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، التعازي لمصر فى ضحايا حادث العريش.

كما قدم ولى عهد أبو ظبى الشيخ محمد بن زايد، "خالص التعازى للرئيس السيسي وشعب مصر فى ضحايا الحادث الإرهابي الخسيس الذى استهدف مسجدا بقرية الروضة بمدينة العريش".

وقال محمد بن زايد وفق ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية "وام": خالص العزاء لأسر شهداء مسجد الروضة بالعريش.. وقوفنا مع اشقائنا فى مصر ثابت وراسخ ولن تثنينا هذه الأعمال الإجرامية الإرهابية الجبانة عن محاربتهم والقضاء عليهم".

ودانت وزارة الخارجية ​الإماراتية "التفجير ​الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة في منطقة بئر العبد ​شمال سيناء​ المصرية وخلف عدداً كبيراً من القتلى والمصابين"، مؤكدةً أن "هذه الجريمة الإرهابية الآثمة تتنافى مع كل القيم والمبادئ الإنسانية وتعاليم الشريعة ​الإسلام​ية السمحاء والأديان السماوية".

وفي بيان لها، لفتت الخارجية الإماراتية إلى أن "هذه الجريمة النكراء تكشف بما لا يدع مجالا للشك عن الوجه القبيح للإرهاب الأسود الذي لا يراعي للنفس البشرية وأماكن العبادة أي حرمة، وتكشف أيضاً زيف ادعاءات الجماعات المتطرفة التي ترتدي عباءة الدين لتبرير أعمالها البربرية بينما الإسلام منها براء".

وأكدت موقف "الإمارات الرافض للإرهاب بكل صوره وأشكاله والداعي إلى ضرورة تعزيز التنسيق بين دول العالم وتكاتف جهود ​المجتمع الدولي​ لضمان اجتثاث هذه الآفة الخطيرة التي تهدد ​الأمن​ والاستقرار العالميين والقضاء على مسبباتها وتجفيف منابع تمويلها".

وشددت على أن "مثل هذه الجريمة الجبانة لن تنال من عزيمة شعب مصر وإصراره على مواصلة التصدي بكل حسم للإرهاب الذي لا وطن له ولا دين أو أخلاق، وعبرت الوزارة في ختام بيانها عن تعازي دولة الإمارات لعائلات الشهداء ولحكومة وشعب مصر وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار