GMT 17:24 2017 الجمعة 24 نوفمبر GMT 21:53 2017 الجمعة 24 نوفمبر  :آخر تحديث

منصات المعارضة السورية تتفق مبدئيًا في الرياض

بهية مارديني

لندن: أكد رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، قدري جميل، مساء اليوم الجمعة إنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي في الرياض

وقال جميل، في تغريدة على حسابه الرسمي في "تويتر" إنه تم قبل قليل الوصول الى"اتفاق مبدئي في الرياض حول تشكيل وفد المعارضة الواحد إلى جنيف، حيث تم التوافق على نسبة أقل من ٧٥٪ للوصول إلى أي قرار في الوفد المشترك بما يعادل (منصة موسكو والقاهرة ٨ مقاعد من أصل ٣٦)".

وكانت مكونات المعارضة في اجتماعات الرياض التي استمرت ليومين متتاليين قررت أن عدد الهيئة الجديدة للمفاوضات ٥١ اسما ، واستمرت المفاوضات والاجتماعات حتى وقت متأخر من أمس لزيادة عدد أعضاء منصة القاهرة ومنصة موسكو في الهيئة وبالتالي في الوفد المفاوض الذي سيذهب الى جنيف كما مددت اجتماعاتها حتى البوم لتتيح الوقت للاتفاق النهائي الذي وصل الى تقليص عدد هيئة المفاوضات الى ٣٦ اسما من بينهم ٨ ثابتين من منصتي القاهرة والرياض .

وأشار جميل في تغريدة أخرى إنه جرى اليوم "اجتماعا في العاصمة الروسية موسكو بين المبعوث الدولي الخاص إلى سورية، ستيفان دي مستورا، ورئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، حيث تم الحصول على ضمانات من دي ميستورا بعدم السماح لأحد بالخروج عن قرار مجلس الأمن الدولي رقم ٢٢٥٤، ومنع الشروط المسبقة من أي طرف".

وقالت منصة موسكو أنها كانت قد شددت أثناء أعمال اللجنة التحضيرية لاجتماع المعارضة الموسع في الرياض على أن تكون مخرجات الاجتماع متوافقة مع قرارات الأمم المتحدة - وخاصة قرار مجلس الأمن ٢٢٥٤ دون تفسيرٍ أو اجتهادٍ، كأساسٍ تستند إليه العملية التفاوضية، ويتم خلالها تنفيذ القرار ٢٢٥٤ بحذافيره، للبدء بعملية الانتقال السياسي في سورية، من خلال الحوار السوري- السوري بين ممثلي المعارضة ووفد النظام، دون أية شروط مسبقة، وعلى أن تطرح كل المواقف والآراء خلال سير المفاوضات، وعلى أن تكون الأولوية لتطبيق هذا القرار (٢٢٥٤) على أرض الواقع واعتبرت أن البيانات غير ملزمة لها ولكن أعضاء وفد المعارضة الآخرين اعتبروا أن شرط رحيل بشار الأسد في بداية المرحلة الانتقالية ليس شرطا.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار