GMT 1:15 2017 السبت 25 نوفمبر GMT 1:25 2017 السبت 25 نوفمبر  :آخر تحديث
وزير العدل يقول إن محمد السادس يحمل مشروعا طموحا لبناء دولة المؤسسات 

بن عتيق: نحاول بلورة تصور جديد في التعاطي مع مغاربة العالم

إيلاف المغرب ـ متابعة

الرباط: قال عبد الكريم بن عتيق ، الوزير المنتدب المكلف الجالية المغربية في الخارج وشؤون الهجرة، ان الوزارة تحاول الاشتغال بمقاربة جديدة، وبلورة تصور جديد في التعاطي مع مغاربة العالم ، مشيرا الى انها تعتبر ان هناك شرائح عريضة في بلدان الاستقبال وصلت الى مواقع مهمة على مستوى التدبير وصناعة القرار والتأثير فيه .

واضاف بن عتيق ، الذي كان يتحدث في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الثاني للمحامين المغاربة في المهجر، انه ان الاوان لنفكر جميعا في كيفية توحيد هذه الطاقات حتى لاتبقى مشتتة ، وتكون بالتالي فاعلة في مشروع كبير يقوده الملك محمد السادس من اجل تطوير المغرب واقرار التنمية و تحقيق الاستقرار ".

تنظيم قطاع الطب والصيدلة والهندسة بالمهجر ح

صورة تذكارية خلال انعقاد المنتدى

واضاف الوزير المغربي " نفكر ايضا في تنظيم قطاع الطب والصيدلة والهندسة وغيرها،وذلك "بهدف خلق نواة أساسية نؤكد من خلالها للعالم أن أبناءنا نجحوا في الخارج وأنهم بالفعل يشكلون قيمة مضافة،وذلك حتى يكونوا اكثر فعالية في الدفاع عن قضايا الوطن ،أهمها قضية الصحراء " .

وقال بن عتيق مخاطبا المحامين المغاربة في المهجر "عندما ستتنظمون سيكون لكم وزن في بلدان الاستقبال".

بيد ان بن عريق قال ان المحامين العاملين في المهجر، الحاضرين في المنتدى، ليسوا وحدهم من يعملون في القطاع بالمهجر بل هناك مائات غيرهم ، الا انه نظرا للامكانيات المتواضعة حضر الى اغادير عدد منهم فقط .

وبشأن الهجرة ، قال بن عتيق ان العالم يعيش حالة عدم استقرار في مناطق عدة ، الامر الذي يؤدي الى الهجرة غير المنظمة ، التي تؤدي بدورها الى مآسي في العالم ، مشيرا الى انه بفضل توجيهات الملك محمد السادس ، تبنى المغرب سنة 2013 سياسة جديدة للهجرة مبنية على مقاربة ذات بعد انساني اولا ، وعلى استيعاب ان ما يعيشه العالم يقتضي عدم الخوف بل المجابهة والتفاعل مع ذلك بمنطق إيجابي ، مشيرا الى ان المغرب تبنى سياسة إنسانية لكن في أفق الإدماج لانه يُؤْمِن بان التعدد الثقافي هو قوة وليس عائقا امام تطور المجتمع .

بن عتيق في حديث مع بعض المحامين المشاركين في المنتدى

بن عتيق: نعيش في عالم معولم

وذكر بن عتيق انه من هذا المنطلق " نحن نعيش في عالم معولم، وهناك تحديات كبرى داخل العولمة ضمنها التحديات القانونية التي تتطلب الاجتهاد الاستثنائي ".

وزاد قائلا ان مهنة المحاماة متاثرة بالعولمة على مستوى مرجعيات وقضايا جديدة ومقاربات اخرى مخالفة، وبالتالي هناك من يطالب بإعادة النظر في التكوين على مستوى المحاماة ، وهو مجال اصبحت فيه مجموعة من الاليات والمراجع متجاوزة .
وقال بن عتيق "هناك من ينادي بضرورة عولمة هذه المهنة وازالة الحدود ما دام ان المشاكل تهم العالم كله".

واضاف " نحن في حاجة لاجتهاداتكم لمواكبة هذه الأسئلة التي قد تبدو مقلقة ".

واقترح بن عتيق على المحامين المغاربة العاملين في المهجر وعلى زملائهم في المغرب لجعل المنتدى يعقد في أكادير كل سنة ، والعمل بعد سنتين على انتخاب مكتب للتنسيق بين المحامين في المهجر ، على أساس أن يتم استدعاء الجميع ويتم وضع آلية الانتخاب والتسيير من لدن المهنيين في استقلالية تامة.

أوجار : إصلاح عميق وشامل لمنظومة العدالة

من جهته ، قال محمد اوجار ، وزير العدل المغربي، في كلمته بالجلسة الافتتاحية للمنتدى " ان المغرب عرف وما زال ، اصلاحا عميقا وشاملا لمنظومة العدالة ، توج في مرحلته الاولى بالمصادقة على القانونين التنظيميين المتعلقين بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية وبالنظام الأساسي للقضاة . اضافة الى تنصيب الملك محمد السادس لاعضاء المجلس الأعلى للسلطة القضائية في السادس من ابريل الماضي .

واشار اوجار الى ان عاهل المغرب يحمل مشروعا طموحا لبناء دولة المؤسسات ودولة الحق والقانون ،ينعم فيها المواطنون بالتقدم والازدهار والتنمية .

تنظيم مؤتمر دولي في ابريل المقبل

واعلن اوجار عن تنظيم المؤتمر الدولي الاول لتدارس ما تم تحقيقه بالمغرب ، الذي سينظم تحت رعاية الملك محمد السادس ، ما بين 2و6 ابريل ( نيسان) المقبل .

وخاطب اوجار المحامين المقيمين في المهجر قائلا " في مسار هذا الإصلاح اختار المغرب نموذجا متقدما على عدد من الأنظمة القضائية لدول إقامتكم ، تم بموجبه استقلال النيابة العامة عن السلطة التنفيذية ، وبذلك فالمغرب اليوم ،يشهد استقلالا تاما للسلطة القضائية والنيابة العامة عن باقي السلط".

إصلاح قانون المهن ضمنها المحاماة

محمد اوجار وزير العدل لدى ترؤسه مع عبد الكريم بن عتيق الوزير المنتدب المكلف الجالية المغربية بالخارج وشؤون الهجرة المنتدى الثاني للمحامين المغاربةً بالمهجر

واضاف وزير العدل المغربي :"وكمرحلة ثانية لهذا الإصلاح باشرنا إصلاح القوانين الاساسية كالقانون الجنائي وقانون المسطرة الجنائية وقانون المسطرة المدنية وغيرها من القوانين . كما أنجزنا قانونا تنظيمياسيحدث ثورة حقوقية ، ستمكن من تطهير القوانين المغربية وجعلها محترمة للحقوق والحريات المنصوص عليها دستوريا ومتعارف عليها دوليا . يتعلق الامر بقانون تنظيمي للدفع بعدم دستورية القوانين ".

وذكر اوجار " نحن اليوم ، مقبلون بتنسيق تام وتشاور دائم مع شركائنا في منظومة العدالة لاصلاح قانون المهن وعلى رأسها مهنة المحاماة ".

اقديم : ستجرون قاطرة التنمية لبلدكم

بدوره، نوه النقيب محمد أقديم، رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب، بتنظيم المنتدى ، وقال انه فرصة للتعارف والتلاقي وتبادل الخبرات والمعارف بين محامين مغاربة من العالم وزملاء لهم يمارسون مهمتهم بالمغرب .

وخاطب اقديم المحامين الحاضرين قائلا "ستجرون قاطرة التنمية لبلدكم ، وستجدون فينا كل السند والدعم، لأننا نحب بلد أجدادنا وآبائنا وأبنائنا، والذي يسير بخطى حثيثة، نحو التقدم والازدهار وسنصل إلى المنشود بالتفكير السليم والعمل الدؤوب".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار