GMT 13:10 2017 السبت 25 نوفمبر GMT 23:29 2017 السبت 25 نوفمبر  :آخر تحديث
متقدماً على ترمب وبوتين بفارق كبير

الأمير محمد بن سلمان أقوى المرشحين للقب شخصية العام

عبد الاله مجيد

«إيلاف» من لندن: تقول مجلة "نيوزويك" الاميركية إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يتقدم على الرئيس الأميركي دونالد ترمب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين وكوكبة من قادة العالم والشخصيات المرموقة للفوز بلقب شخصية العام في الاستطلاع السنوي الذي تجريه مجلة "تايم" بين القراء، وتعلن نتائجه في السادس من ديسمبر.

الأمير محمد و32 متنافساً

ويحصد الأمير محمد 22 في المئة من الأصوات قبل أسبوعين من إعلان النتائج النهائية، متقدماً على 33 مرشحاً يتنافسون للفوز بلقب شخصية العام. وتنوه "نيوزويك" بدور الأمير الشاب البالغ من العمر 32 عاماً في تزخيم مشروع التحديث الذي تنفذه السعودية. 

ترامب ثانياً بفارق كبير!

يأتي ترامب الذي فاز باللقب العام الماضي ثانياً بعد الأمير محمد ولكن بفارق كبير حيث لم يحصد إلا 5 في المئة من الأصوات. ويشاركه في المركز الثاني بالنسبة نفسها من الأصوات برنامج "داكا" لحماية أطفال اللاجئين الذين دخلوا الولايات المتحدة بصورة غير شرعية ويعتزم ترامب ترحيلهم، وكذلك حملة #me_too الداعية الى فضح مشاهير متهمين بالاعتداء الجنسي والاغتصاب.

ورغم أن أصوات القراء ليست هي التي تحسم اختيار شخصية العام، إلا أنها في الغالب تعبر عن مزاج عام يؤخذ في الحسبان لدى اختيار الفائزين. أما القرار النهائي، فبيد محرري مجلة تايم الذين يختارون شخصاً أو منظمة أو فكرة أو حتى شيء يرون انه كان الأشد تأثيراً والأقوى نفوذا في العام المنتهي.

ومن الفائزين باللقب خلال الأعوام السابقة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والأطباء الذين كافحوا ضد وباء إيبولا والبابا فرنسيس والرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.  

تشير مجلة نيوزويك إلى ان رؤية السعودية 2030 التي أطلقها الأمير محمد مشروع طموح يهدف الى تحديث المجتمع السعودي وتوفير فرص عمل في بلد أكثر من نصف سكانه دون سن الخامسة والعشرين، وتنويع الاقتصاد لتقليل الاعتماد على النفط.

ويقود الأمير محمد حملة ضد الفساد طالت حتى الآن 11 أميراً وأربعة وزراء وعشرات المسؤولين ورجال الأعمال غالبيتهم اعترفوا بالتهم الموجهة اليهم، وأبدوا موافقتهم على إعادة أرصدة وأموال إلى خزينة الدولة.  

وفي السياسة الخارجية، تقود السعودية تحالفاً يحظى بدعم إدارة ترامب في مواجهة التدخل الإيراني في شؤون بلدان المنطقة، وخاصة في اليمن بدعمها وتسليحها المتمردين الحوثيين ضد الحكومة الشرعية وفي لبنان بدعمها منظمة حزب الله الإرهابية، وفي العراق بدعمها جماعات الحشد الشعبي.

ينتهي التصويت على شخصية العام في 3 ديسمبر المقبل وتعلن مجلة "تايم" اسم الفائز بلقب شخصية العام في السادس من ديسمبر.

 

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "نيوزويك".  الأصل منشور على الرابط التالي

http://www.newsweek.com/saudi-arabias-crown-prince-beating-trump-putin-and-taylor-swift-times-person-721326

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار