GMT 7:00 2017 الأحد 26 نوفمبر GMT 13:55 2017 الإثنين 27 نوفمبر  :آخر تحديث
استعادة 36 قرية وتفجير مفخخات وإبطال 250 عبوة ناسفة

خلاف بين الحشد والجيش العراقي حول تحرير الصحراء الغربية

د أسامة مهدي

أسامة مهدي: شهدت الساعات الاخيرة ارباكا وفوضى في المعلومات التي اعلنها الحشد الشعبي والقوات العراقية عن تحرير كامل مناطق الجزيرة والبادية في اعالي الفرات وصولا الى الحدود مع سوريا في صحراء العراق الغربية، وذلك في اليوم الثالث على اطلاق عملية عسكرية بإسناد الطيران الحربي لاستعادة هذه المناطق من سيطرة تنظيم داعش.

فبعد ان اعلنت قيادة الحشد الشعبي التي تضم فصائل شيعية مسلحة من المتطوعين، فقد نفت خلية الاعلام الحربي التابعة للقوات العراقية ذلك في بيان تابعته "إيلاف" اليوم قائلة "نشرت بعض الجهات اخبارًا غير صحيحة عن تحرير كامل مناطق الجزيرة وأعالي الفرات ولذلك نوضح عدم دقة هذه الأخبار المتسرعة والعمليات مازالت مستمرة وعندما يتحقق تطهير كامل الأهداف المخطط لها تعلن ذلك رسميا، علمًا ان المساحة الكلية هي اكثر من 29000 كم 2 والمتحقق من تحريرها اقترب من 50‎%".

استعادة 36 قرية وإبطال 250 عبوة ناسفة

قال قائد عمليات تطهير أعالي الفرات والجزيرة الفريق قوات خاصة الركن عبد الامير رشيد يار الله إن قطعات الجيش والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية وباسناد طيران الجيش استطاعت خلال ثلاثة ايام من المعارك من تحرير 36 قرية ومساحة 4200كم2 وتدمير 4 عجلات تحمل رشاشات أحادية و6 دراجات نارية وتفجير 4 مفخخات وتفجير وإبطال اكثر من 250 عبوة ناسفة وتدمير معمل لتفخيخ العجلات وقتل عدد من الارهابيين.

وكانت قيادة الحشد الشعبي قالت في بيان امس إن "الوية الحشد اكملت تحرير الجزيرة والبادية الرابطة بين محافظتي الانبار وصلاح الدين والتي كانت تعتبر اهم مخابئ تواجد داعش ومركز الدعم القادم من سوريا باتجاه هذه المحافظات"، موضحة ان ما تبقى منها هو الجزء الغربي المحاذي للشريط الحدودي العراقي السوري للمناطق الرابطة بين جنوب تل صفوك ومناطق شمال القائم.

وأكدت ان "عملية التحرير شهدت مقتل عشرات العناصر من تنظيم داعش وكشف اهم المضافات والمخابئ السرية ومخازن الاسلحة والاعتدة والاتصال في هذه المناطق".

وقال آمر اللواء السادس في الحشد الشعبي ابو كرار الاسدي "إن العدو الداعشي منهار بشكل تام ومني بهزيمة كبيرة، مؤكدا ان "العدو فقد زمام المبادرة وهو منهار بشكل تام ويبحث عن أي ملاذ".

وكانت القوات العراقية اطلقت الخميس الماضي عملية عسكرية ضخمة لتطهير الجزيرة واعالي الفرات من صحرائه الغربية و قال يار الله ان قوات الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي شرعت بعملية واسعة لتطهير مناطق الجزيرة بين محافظات صلاح الدين ونينوى والانبار لتطهير الجزيرة واعالي الفرات.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اعلن الثلاثاء الماضي القضاء على تنظيم داعش عسكريًا في العراق مؤكدا ان هزيمته النهائية على اراضيه ستكون خلال ايام.

كما كشفت قيادة العمليات المشتركة الاثنين الماضي عن المناطق غير المحررة في العراق لحد الان، موضحة انها جزيرة صلاح الدين وجزيرة الانبار وجزيرة الموصل او نينوى وصولا الى مسك الحدود من منفذ الوليد الحدودي الى منفذ ربيعة السوريين، أي بحدود 667 كم.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار