: آخر تحديث
أطلق حملة للتوعية بحرمة القتل واستهداف دور العبادة

الأزهر: منفذو مجزرة مسجد الروضة ليسوا كفارًا

جدد الأزهر رفضه إصدار حكم بـ"الكفر" في حق أعضاء تنظيم داعش، وأعلن وكيل الأزهر الشيخ عباس شومان، أن مرتكبي الهجوم على مسجد الروضة بالعريش في شمال سيناء، ليسوا كفارًا. وفي الوقت نفسه أطلق حملة للتوعية بحرمة القتل واستهداف دور العبادة.

إيلاف من القاهرة: رفض الأزهر تكفير أعضاء تنظيم داعش، الذين ارتكبوا الهجوم على مسجد الروضة بشمال سيناء، مما أسفر عن مقتل 305 أشخاص، وإصابة 128 آخرين، أثناء أداء صلاة الجمعة الماضية.

وقال وكيل الأزهر الدكتور عباس شومان، إن الإرهابيين فضحوا أنفسهم عندما هاجموا مسجد الروضة، مشيرًا إلى أن الحادث "خير دليل على أنهم ليسوا مسلمين، فهؤلاء لا يمكن التحدث عن انتمائهم إلى أي دين".

وأضاف في تصريحات تلفزيونية، أن "هؤلاء مأجورون لتخريب مصر".

وجدد رفض الأزهر إصدار حكم بتكفيرهم، وقال: "مؤسسة الأزهر لا يمكنها تكفير منفذي حادث مسجد الروضة، فالأزهر لا يصدر أي أحكام، لأن ذلك يفتح أبواباً لا يمكن غلقها".

ضحايا مسجد الروضة بالعريش

وتأتي تصريحات وكيل الأزهر، بعد يوم واحد من تنفيذ مجموعة مسلحة هجومًا على مسجد الروضة بالقرب من مدينة العريش بشمال سيناء، ما أسفر عن مقتل 305 أشخاص، وإصابة 128 آخرين.

وسبق أن أعلن شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، رفض إصدار حكم بـ"الكفر" بحق المنتمين لتنظيم داعش، وقال: "الأمر يتوقف على الإيمان بالله تعالى، والإيمان هو أن تؤمن بالله ورسوله وملائكته والقضاء والقدر، إذًا النبي حدد كيف تدخل الإيمان، والخروج من الإيمان هو الكفر بذلك".

وأضاف الطيب، خلال لقاء مفتوح مع طلاب جامعة القاهرة في ديسمبر 2015: "الأزهر لا يحكم بالكفر على شخص حتى إذا ارتكب كل فظائع الدنيا، وداعش تؤمن ولكن ارتكبت كل الفظائع نحكم عليها بالفسق والفجور وليس لدينا حكم بتكفيرها".

وفي السياق ذاته، أطلق الأزهر حملة موسعة لتوعية المصريين بـ"حرمة قتل النفس البشرية وحرمة استهداف دور العبادة ولبيان شناعة وحرمة العمل الإرهابي الجبان، الذي وقع في مسجد الروضة ببئر العبد بشمال سيناء".

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، بالأزهر الدكتور محيي الدين عفيفي، في تصريحات أرسلها لـ"إيلاف"،  إن الحملة التي أطلقها الأزهر ستستمر في معاهد الأزهر الشريف والمدارس، وسيتم إلقاء محاضرات توعية وعقد ندوات أيضاً في مختلف كليات جامعة الأزهر بالتعاون مع أساتذة الجامعة، مشيرًا إلى أنه "سيتم التنسيق مع جميع مؤسسات الدولة لتوعية الشباب بحرمة قتل النفس البشرية وحرمة دور العبادة وأهمية استشعار المسؤولية في مساندة الدولة في حربها ضد الإرهاب، وأهمية الوعي بخطر جماعات التكفير التي أثبتت بأعمالها الإجرامية الخسيسة أنها لا صلة لها بأي دين، لأن حرمة النفس البشرية ثابتة في كل الأديان".

مسجد الروضة بعد الحادث

وأضاف عفيفي: الحملة تستهدف أيضًا توعية المواطنين بالمرحلة التي يمر بها الوطن في الحرب ضد الإرهاب الذي أصبح يهدد جميع المواطنين، وأنه لا يليق بالمواطن المصري الأصيل أن يتعاون أو يتعاطف أو يتستر على أي إرهابي أو تكفيري، لأن ذلك يهدد سلامة الوطن والمواطنين، وأن الوقوف ضد الإرهاب ومقاومته بكل الوسائل واجب ديني ووطني وضرورة تمليها التحديات الراهنة التي يمر بها الوطن".

وأكد أن "الإسلام يؤكد على أن النفس البشرية مصانة ومحترمة، وأنه لا يحق لأحد أن يعتدي عليها أو يقتلها إلا بالحق، لأن قتل النفس كبيرة من الكبائر، وفي ذلك يقول الله تعالى (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق)، وقد أكد النبي صلى الله عليه وسلم على حرمة قتل النفس البشرية، وبيّن أن ذلك يستوجب غضب الله وعذابه في الآخرة، كما أن الله جعل قتل نفس واحدة كقتل النفوس جميعاً، فقال تعالى (أمن قتل نفسًا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً).

وكان الأزهر أصدر بيانًا رسميًا في العام 2015، أعلن فيه رفضه القاطع إصدار حكم بالكفر على المنتمين لتنظيم داعش، وجاء فيه: "لو حكمنا بكفرهم لصرنا مثلهم ووقعنا في فتنة التكفير، وهو ما لا يمكن لمنهج الأزهر الوسطي المعتدل أن يقبله بحال".

وأضاف: "من المقرر في أصول العقيدة الإسلامية أنه لا يخرج العبد من الإيمان إلا بجحد ما أدخله فيه، وهو الشهادة بالوحدانية ونبوة سيدنا محمد  صلى الله عليه وسلم، وأن الذنوب مهما بلغت لا يخرج ارتكابها العبد من الإسلام".

يذكر أن مسلحين هاجموا مسجد الروضة بقرية الروضة بالقرب من مدينة العريش أمس الجمعة، وفتحوا النار على المصلين، ما أدى إلى مقتل 305 أشخاص وإصابة 128 آخرين، ما يعد أكبر حادث إرهابي في تاريخ مصر.


عدد التعليقات 69
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. والحل
yasir muhamid axa - GMT الأحد 26 نوفمبر 2017 09:57
حسب مفهوم جامعة الازهر على المسلمين وبالاخص المعتدلين مثل اعتدال الازهر ان يترحم ويدعو الله ان يعفو عن هؤلاء الارهابيين لانهم مسلمين ولكنهم ليسوا كفار وان يدخلهم الله فسيح جنانه مع الحواري والانهار ووو. رغم جرائمهم وارهابهم حسب مفهوم جامعة المصالح الخاصة داعش والقاعدة وكل من لف لفهم ليسوا ارهابيين ولا كفار واللعنة عليهم وعلى فتاويهم وعلى تصدرهم للمشهد الاسلامي
2. ديني
نفاق - GMT الأحد 26 نوفمبر 2017 10:32
ماذا يقول لكم الله حتى تتبعوا امره. بسم الله الرحمن الرحيم: وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93) صدق الله العظيم.
3. الازهر لن يكفر
موسى وعيسى - GMT الأحد 26 نوفمبر 2017 10:36
لا يستطيع الازهر تكفير مسلمين لربما كانوا من جيش العسكر الانقلابي ويطلع كبيرهم كافر وهو عند الازهر بمثابة موسى عليه السلام وهو لدى كنيسة الارثوذوكس في منزلة عيسى عليه وعلى امه السلام وعشان امك يا رب ههههه
4. التنظيم الارهابي بالدولة
الذي يقتل المصريين كل يوم - GMT الأحد 26 نوفمبر 2017 10:40
توضيح لمن لا يعرف لم تعترف الدوله المصريه على مدار أربع سنوات من الحرب بمقتل مدني واحد جميع من قتلتهم وعددهم خمسة آلاف وفق بيانات المتحدث الرسمية هم ارهابيين وتكفيريين وتعتقل وتهدد كل صحفي يخالف روايتها وسأذكرك باعتقال صحفي المصري اليوم احمد ابو دراع لمجرد وثق روايه مختلفة من التكفيري والإرهابي الدولة او الناس ؟!!
5. الانقلاب بيداري خببته
على كل صعيد بالأزهر - GMT الأحد 26 نوفمبر 2017 10:56
الإشارة الى الازهر دائما هو من اجل صرف الأنظار عن القتلة الحقيقيون وللتعمية على فشل زعيم الانقلاب العسكري على كل صعيد وخاصة موضوع النيل وانصراف جيش خير سماكين الارض الى الاتجار في القراميط والبلطي وضابط مقاتل خط الجمبري يافندم ؟!!
6. المسلمون يعلمون جيدا
[email protected] - GMT الأحد 26 نوفمبر 2017 10:57
المسلمون يعلمون جيدا بداخلهم من أين هو مصدر الإرهاب الفكري والعقائدي لكنهم يلتفون عن الحقيقة كونهم يأملون بنعيم الخلد ويخشون النار المستعرة إن هم شككوا بما كتب في ذاك الكتاب ولكن إلى متى .
7. نعم من المسؤول
ابو لهب اخو ابوجهل== - GMT الأحد 26 نوفمبر 2017 11:28
اتفاق كل الحكومات العربية بتجميد الدين كله ل 5 سنوات تمنع الشعارات بكل الوسائل الاعلامية وقفل المساجد وكل مظاهر الدين بعده النتائج تقرر استمرار او الغاء القرار
8. ا هناك ارهاب اكثر من هذا؟
ولد الخليج لا ينافق - GMT الأحد 26 نوفمبر 2017 11:35
هو في دين يسفك الدماء واسمه دين؟؟؟؟؟والازهر لايكفر الهمج القتلة--واقول لهم--تقتلون تارك الصلاة ولا شيء فيها عندكم اما قاتل الابرياء فهو مسلم ومن اهل القبلة--انه البؤس الفكري والانحطاط الاخلاقي والسلوكي بهذه المسألة
9.
- GMT الأحد 26 نوفمبر 2017 12:07
إقتباس: ""الأزهر لا يحكم بالكفر على شخص حتى إذا ارتكب كل فظائع الدنيا، وداعش تؤمن ولكن ارتكبت كل الفظائع نحكم عليها بالفسق والفجور وليس لدينا حكم بتكفيره"" وفي السياق ذاته، أطلق الأزهر حملة موسعة لتوعية المصريين بـ"حرمة قتل النفس البشرية وحرمة استهداف دور العبادة ولبيان شناعة وحرمة العمل الإرهابي الجبان، الذي وقع في مسجد الروضة ببئر العبد بشمال سيناء""أين النفاق في هذين الإقتباسين ؟ سماحة الدكتور شيخ الأزهر /لا يحكم بالكفر على شخص ..... وهنا أسقط صفة الشخص وهي الشخص المسلم . نفس النفاق يتردد في قوله /بِ حرمة قتل النفس البشرية... وهنا أسقط الصفة كذلك وهي النفس البشرية المسلمة . إلى متى يسكت العالم عن هذا النفاق ؟ الأزهر يكفر كل من ليس مسلماً. الأزهر يحلل قتل كل من ليس مسلماً أو من ارتد عن الإسلام. أكرر ! إلى متى سيسكت العالم عن هذا النفاق ، وإدراك أن الحياة بسلام على كوكبنا غير ممكنة بزرع هذه التعاليم في عقول الصغار والكبار ؟؟ على العالم الحر ممثلاً بجمعية الأمم المتحدة وبجمعيات حقوق الإنسان العالمية أن يتحرك وبالسرعة .
10. الازهر على حق
محمد موسوي - GMT الأحد 26 نوفمبر 2017 12:54
كيف يكفرهم الازهر وهم يفهمون حقيقة الاسلام كما يفهمها هو ؟ هم يعملون بلا مواربة اما الازهر يعمل بتورية وتلعثم ومواربة!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العراق ينهي مراحل العملية الإنتخابية وينتظر بدء السياسية
  2. السعودية تعلن إكتمال وصول الحجاج من الخارج
  3. ارتفاع مستوى البحر يهدد بمحو مدن ساحلية
  4. دعوات في سوريا لتفكيك
  5. قطر تخضع لابتزاز سياسي وإعلامي تركي
  6. قضايا عالقة في مفاوضات الأكراد والنظام السوري
  7. بوتين يحضر زفاف وزيرة خارجية النمسا
  8. بغداد تعلن عن تنفيذ حكم الاعدام بمدانين بأعمال إرهابية
  9. لهذه الأسباب يجب أن تصبح ألمانيا قوة نووية
  10. تفاصيل مقتل مصري اعتنق الإسلام وتخلى عن المسيحية
  11. تعرف إلى الكتاب الأكثر إثارة لعام 2018
  12. جيش حماس الالكتروني يخترق حسابات نشطاء بالضفة الغربية
  13. موجات الحر مستمرة في العالم لغاية 2022
  14. مطار رونالد ريغن يغرق في الظلام
  15. على خطى أردوغان... ترمب يعبر بأميركا إلى مصاف جمهوريات الموز
في أخبار