GMT 9:25 2017 الإثنين 27 نوفمبر GMT 9:48 2017 الإثنين 27 نوفمبر  :آخر تحديث
صفقة بـ78 مليون جنيه لاستخدامها في جزر في فوكلاند

بريطانيا تشتري «القبة الحديدية» الإسرائيلية

نصر المجالي

نصر المجالي: أعلنت المملكة المتحدة البريطانية أنها تنوي شراء تقنية منظومة اعتراض الصواريخ (القبة الحديدية) من إسرائيل، وتتراوح قيمة الصفقة حوالي 78 مليون جنيه استرليني ( 104 ملايين دولار أميركي).

وذكرت صحف ووسائل إعلام إسرائيلية وبريطانية أن بريطانيا وقعت مع إسرائيل على اتفاقية لشراء منظومة اعتراض الصواريخ ونصبها في جزر فوكلاند المتنازع عليها بين بريطانيا والأرجنتين جنوبي محيط الأطلسي.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن شراء المنظومة الإسرائيلية الجديدة يهدف إلى تعزيز القدرات الدفاعية للمملكة خصوصًا في المناطق المتنازع عليها مع الأرجنتين، مشيرة إلى جزر فوكلاند.

انظمة القيادة

وقالت صحيفة (يديعوت) إن تكنولوجيا "القبة الحديدية" ستستخدم في أنظمة القيادة والسيطرة المستخدمة في نظام الدفاع الجوي البريطاني المسمى (لاند سيبتور -Land Cepto) وقد تم تطويرها من قبل (مبريست - mPrest)، وهي شركة تابعة لمطوري القبة الحديدية "رافائيل أنظمة الدفاع المتقدمة".

ويشكل الاستحواذ البريطاني على القبة الحديد جزءًا من تحرك الشركة الاسرائيلية لبيع النظام المتقدم الى جيوش حلفاء اسرائيل والناتو.

ومن المقرر ان يتم تنفيذ عملية الاستحواذ هذه في نظام (سكاي سابير) الذي تم تطويره حديثًا في بريطانيا من المقرر ان يحل محل نظام الدفاع الجوي الحالي في جزر فوكلاند بحلول عام 2020.

وقبل عامين، قررت وزارة الدفاع البريطانية تجهيز الجزر بـ 280 مليون جنيه استرليني من حزمة الدفاع بعد تبادل التهديدات مع حكومة في بوينس آيرس.

محمية بريطانية

يذكر أن جزر (بالإنكليزية: Falkland Islands) أو جزر مالفيناس (بالإسبانية: Islas Malvinas) أو جزر المالوين (بالفرنسية: Îles Malouines) وعاصمتها ستانلي، هي أرخبيل يتكون من أكثر من مائتي جزيرة تغطي مساحة قدرها 12,200 كم مربع، وتبعد 480 كم عن الشواطئ الأرجنتينية الجنوبية.

ويتألَّف الأرخبيل من جزيرتين كبيرتين هما جزيرة فوكلاند الشرقية والغربية، إضافةً إلى 776 جزيرة صغيرة متبعثرة حولهما. وتحظى الجزر بحالة حكم ذاتي باعتبارها إقليم ما وراء بحار بريطاني، ولكن حكومة الأرجنتين - من جهةٍ أخرى - تعتبر الجزر جزءاً من أراضيها وتطالب بنقلها إلى سيادتها.

وكان الجيش البريطاني سيطر في عام 1833 على مجموعة الجزر وتحويلها إلى محمية بريطانية. ومع ذلك، وظلت الأرجنتين تدعي على مر السنين أن الجزر تنتمي إليها، نظرًا لقربها من شواطئها.

في عام 1982، اندلعت حرب بين بريطانيا والأرجنتين حول السيطرة على الجزر، وانتهت الحرب بعد شهرين بانتصار بريطانيا.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار