GMT 13:00 2017 الإثنين 27 نوفمبر GMT 10:20 2017 الإثنين 27 نوفمبر  :آخر تحديث
الصحيفة البارزة تعتذر للقراء

تويتر يجمد حساب نيويورك تايمز «لتحريضه على الكراهية»

عادل الثقيل

«إيلاف» من واشنطن: جمد موقع تويتر حساب صحيفة نيويورك تايمز ظهر السبت، قبل أن يرفع الحظر بعد 24 ساعة، بسبب نشرها رابطًا لخبر اعتبره مديرو موقع التدوينات الصغيرة “أنه يحرض على الكراهية”.

وأعلنت الصحيفة التي تعد الأبرز في الولايات المتحدة، إلى جانب منافستها الواشنطن بوست، في خبر مقتضب نشرته الأحد، “أن تويتر برر تجميد حساب الصحيفة الدولي (يتابعه 1.9 مليون مستخدم) بسبب نشر رابط لقصة حول اعتذار رئيس الوزارء الكندي جستن ترودو عن المعاملة القاسية التي تعرض لها أطفال السكان الأصليين على مدى مئة عام”.

وكان ترودو بكى خلال كلمة ألقاها الجمعة في تجمع شرق البلاد أمام حشد من الطلاب السابقين في المدارس الداخلية من ابناء السكان الأصليين، الذين “أجبروا على الانفصال عن عائلاتهم وثقافتهم”، مقدماً اعتذار حكومة بلاده لهم.

وعلى مدى مئة عام بدأت في 1884، فصلت الحكومة الكندية بالقوة أطفال السكان الأصليين عن عائلاتهم، وأدخلتهم إلى مدارس داخلية، حيث منعوا من الحديث بلغتهم الأصلية، وبلغ عدد هؤلاء نحو 150 ألفاً، مات منهم ثلاثة آلاف على الأقل بسبب سوء المعاملة، وفقاً لشبكة بي بي سي البريطانية.

ومن جهة أخرى، اعتذرت “النيويورك تايمز” الأحد إلى “الكثير من قرّائها الذين ضايقهم نشرها تقريراً حول متعاطف مع النازيين”.

وكان التقرير الذي ركز على حياة توني هوفاتر، وهو يوصف بأنه من المتعصبين البيض، ومتعاطف مع النازيين، أثار جدلاً واسعاً، حيث اعتبر أن كاتب التقرير أظهر نوعاً من التعاطف مع الرجل الذي يقيم في ولاية أوهايو وشارك في مظاهرات نظمها متطرفون يمنيون، ورفعت شعارات ضد اليهود والأقليات.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار