: آخر تحديث
وسط صمت دي ميستورا ووصول المعارضة

النظام السوري يرجىء سفره للمشاركة في مفاوضات جنيف

«إيلاف» من لندن: أكدت صحيفة «الوطن» السورية الموالية للنظام ارجاء وفد النظام السفر الى جنيف للمشاركة في الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف والتي من المفترض أن تبدأ غدا الثلاثاء، بحسب اعلان الأمم المتحدة، فيما يصل وفد المعارضة المنبثق عن هيئة المفاوضات الجديدة بعد ظهر اليوم الاثنين.

ورفضت الأمم المتحدة التعليق على هذا الخبر المفاجىء،  كما لم يرد مكتب ستيفان دي ميستورا المبعوث الأممي على أسئلة الصحافيين حتى الآن.

ونقلت مصادر النظام تبريراته لعدم المشاركة في جنيف بالبيان الأخير للهيئة العليا للمفاوضات الذي تحدث عن رحيل الرئيس السوري بشار الأسد، والذي تحفظت عليه منصة موسكو والتي انضمت مع منصة القاهرة الى الهيئة .

وشكل تأجيل وصول وفد النظام الى جنيف من دون تحديد مفاجاة كبيرة لسبين:  الأول اعلان الأمم المتحدة عن الجولة الجديدة ، وثانيا اتفاق الأمم المتحدة مع النظام وروسيا التي زارها دي ميستورا الجمعة على موعد وتفاصيل المفاوضات .

وكان رمزي رمزي نائب المبعوث الأممي إلى سوريا دي ميستورا قد زار دمشق السبت  وأكد الالتزام بالتعامل مع السلال الأربع أو العناوين الأربع خلال الجولة القادمة من مفاوضات جنيف، مع التركيز على سلتي الانتخابات والدستور.

وقال رمزي في تصريح قبيل مغادرته دمشق إن "محادثاته مع نائب وزير الخارجية فيصل المقداد ورئيس الوفد الحكومي إلى جنيف بشار الجعفري، تركزت على الإعداد لجولة مباحثات جنيف المقبلة المقرر عقدها في الـ 28 من الشهر الجاري".

وأعرب رمزي عن أمله بأن تصب الاجتماعات التي عقدها دي ميستورا مؤخرا، وآخرها في موسكو، في مصلحة تنشيط المحادثات السورية خلال جولة جنيف القادمة.

وأشار رمزي إلى أن العملية السياسية في سوريا صعبة ومعقدة لأن الوضع في سوريا معقد .

واعتبر أن الأمم المتحدة "نبني استراتيجيتنا على مبدأ خطوة ثم خطوة".

وقال "أتمنى بأن تساهم الجولة القادمة بمشاركة فعالة من الحكومة السورية، مع وجود وفد واحد من المعارضة في دفع العملية إلى الأمام".

وأعلن دي ميستورا، الخميس الماضي نيته عقد الجولة الثامنة المقبلة من المحادثات السورية في جنيف في 28 نوفمبر.

وعقدت 7 جولات من محادثات جنيف، رعاها الموفد الاممي ستيفان دي ميستورا، كان اخرها في تموز الماضي وذلك بعد ايام على استانا 6.

وتمت خلال الجولات،  التي لم تتضمن أي لقاء مباشر بين وفدي النظام  والمعارضة السورية وجها لوجه ولم تفض الى نتائج ملموسة ، مناقشة 4 سلات  وهي الحكم الانتقالي، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب، في ظل خلافات بين المشاركين حول أولوية المواضيع.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تمكين أكثر من مليوني حاج للتحرك من مكة المكرمة إلى منى
  2. العالم في حداد على كوفي أنان
  3. كوفي أنان... الأمين العام
  4. الأزهر يهاجم مراكز إعادة تأهيل المسلمين في الصين
  5. بريطانيا تدعم حماية المدنيين بشمال غرب سوريا
  6. السعودية تدعم
  7. هذه أخطر مناطق لندن في استخدام أجهزة السحب المصرفية
  8. عمران خان... الجانب الآخر!
  9. كشف عوالم مائية يضاعف احتمالات وجود حياة خارج الأرض
  10. وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان
  11. البيت الأبيض أعد وثائق إلغاء التصاريح الأمنية لمسؤولين عدة
  12. آفاق الصراع الأميركي الإيراني.. مواجهة مفتوحة ونهاية مجهولة
  13. إيطاليا تعلن العثور على جثث جديدة تحت أنقاض الجسر
  14. الأمم المتحدة تستعد لطرح حل
  15. قاضي محاكمة بول مانافورت رئيس حملة ترامب الانتخابية السابق يتلقى تهديدات
  16. الولايات المتحدة تعلّق تمويل برامج تحقيق الاستقرار في سوريا
في أخبار