GMT 16:57 2017 الثلائاء 28 نوفمبر GMT 0:36 2017 الخميس 30 نوفمبر  :آخر تحديث
لجنة برلمانية تدعو الخارجية لتغيير السفير راجح الموسوي

اتهام السفارة العراقية بالتلاعب بتأشيرات الإيرانيين

نصر المجالي

نصر المجالي: قال تكتل برلماني إيراني إنه قد يطلب من وزارة الخارجية في الايام المقبلة إجراء محادثات مع نظيرتها العراقية لتغيير السفير العراقي راجح صابر عبود الموسوي بسبب طريقة عمل السفارة في اصدار تأشيرات الدخول الى العراق اثناء موسم الزيارة الأربعينية.

واتهم رئيس تكتل الحج والزيارة في البرلمان الايراني أحد آزاديخواه، االسفارة العراقية بتسهيل حصول وسطاء على مبالغ طائلة في مجال اصدار تأشيرات الدخول، ودعا إلى ضرورة اتخاذ وزارة الخارجية خطوة جادة حول السفير العراقي الحالي، "لأن الأسلوب الذي اتخذته السفارة العراقية في منح اصدار تأشيرات الدخول خلال العامين الأخيرين لا تعد مزحا".

ولفت آزاديخواه في تصريحات نقلتها وكالة (فارس) إلى أن تكتل الحج والزيارة يعتزم طرح هذا الموضوع على وزارة الخارجية عبر لجنة الزيارة الاربعينية، موضحا انه لا يمتلك معلومات دقيقة حول مااذا كانت وزارة الخارجية قد طلبت من السفير العراقي الادلاء بايضاحات حول هذا الموضوع.

استدعاء السفير

وقال آزاديخواه ان تكتل الحج والزيارة سيطلب من وزارة الخارجية استدعاء السفير العراقي ومطالبته بالرد على دوافع التدخل المباشر للسفارة في مجال منح تأشيرات الدخول "حيث انه اذا كان هناك احتمال ضئيل حول تقديمه ردا مقنعا او اذا كان رده غير مقنع وهو الاحتمال الوارد فعلى وزارة الخارجية الاعلان عن اعتراضها حول اسلوب السفير الى وزارة الخارجية العراقية".

وأفاد رئيس تكتل الحج والزيارة في البرلمان الايراني أن اللجنة الثقافية الى جانب تكتل الحج تتابعان موضوع تعديل طريقة اصدار تأشيرات الدخول لزوار اربعينية الامام الحسين اعتبارا من العام المقبل.

واضاف آزاديخواه أن تدخل السفارة العراقية وإصدارها تأشيرات الدخول خارج منظومة (سماح) الخاصة بتسجيل الزائرين الايرانيين الى العتبات المقدسة في العراق يعني اضطراب النظام في الزيارة الاربعينية وهو ما أدى الى ظهور تحديات جادة للغاية.

وفي الأخير، قال آزاديخواه إن خطة تأمين الزوار ليست كاملة وشاملة ولا يمكن ضمان الامن والهدوء للزوار وفق هذا الاسلوب. موضحا أن اكثر من 50 بالمئة من 2.5 مليون زائر ايراني في الاربعينية حصلوا على تأشيرات دخول من اماكن غير رسمية معظمها مرتبط بالسفارة العراقية وهو ما يعد أسلوبا خطيرا في إصدار تأشيرات الدخول.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار