GMT 9:35 2017 الخميس 30 نوفمبر GMT 10:01 2017 الخميس 30 نوفمبر  :آخر تحديث
ماكرون يزور الدوحة يوم 7 ديسمبر للتحادث مع تميم

قطر وفرنسا لصفقة 12 مقاتلة (رافال)

نصر المجالي

نصر المجالي: أعربت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، عن أملها في وضع اللمسات الأخيرة لصفقة بيع 12 مقاتلة (رافال) وعربات مدرعة لدولة قطر خلال زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لقطر المرتقبة مطلع الشهر المقبل.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة الفرنسية، بنجامين غريفو، صرح، يوم الاثنين الماضي، بأن "الرئيس ماكرون سيتوجه مباشرة إلى الدوحة في 7 ديسمبر المقبل انطلاقاً من مطار الجزائر، وذلك بعد انتهائه من الزيارة التي يبدأها للجزائر في السادس من ديسمبر".

وأضاف غريفو أن "ماكرون سيلتقي وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي يوم الخميس، وتأمل فرنسا في إبرام صفقات لبيع 12 مقاتلة رافال وعربات مدرعة لقطر عندما يزور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الدولة الخليجية في ديسمبر".

وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية لقناة (بي.إف.إم) التلفزيونية "نتفاوض أيضا منذ أشهر بشأن بيع عدد كبير من العربات المدرعة ونأمل أن يتم الانتهاء منها عندما يذهب الرئيس إلى قطر مطلع ديسمبر".

وتعزز قطر جيشها منذ أن تدهورت علاقاتها بدول عربية من بينها السعودية".

وكان ماكرون زار الإمارات في 7 نوفمبر الجاري، للمشاركة في تدشين متحف اللوفر في أبوظبي، وخلال زيارته للخليج توقف ماكرون في السعودية في زيارة قصيرة مفاجئة، حيث عقد لقاء مع ولي العهد محمد بن سلمان، لمناقشة سبل احتواء التوتر بين إيران والسعودية، إضافة إلى مناقشة الملف اللبناني.

صفقة سابقة

يذكر أن قطر كانت وقعت في العام 2015 صفقة مع فرنسا في عهد فرانسوا هولاند، لشراء 24 طائرة مقاتلة من طراز رافال التي تصنعها شركة داسو بقيمة 6.3 مليارات يورو، أي 7 مليارات دولار.

ووقع وزير الدفاع القطري، اللواء الركن حمد بن علي العطية، ونظيره وزير الدفاع الفرنسي آنذاك جان إيف لودريان على اتفاقية منفصلة تقضي بأن تدرب فرنسا 36 طيارًا قطريًا ونحو 100 مهندس ميكانيكي، إضافة إلى ضباط مخابرات قطريين.

وتشمل الاستعمالات المتعددة لطائرات رافال مهمات الاستطلاع، بالإضافة إلى المهام القتالية. وقالت شركة داسو إن التوقيع على الصفقة مع قطر يمثل "نجاحًا لداسو" و "نتيجة لعمل شاق قام به الفريق".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار