GMT 4:06 2017 الجمعة 1 ديسمبر GMT 7:01 2017 الجمعة 1 ديسمبر  :آخر تحديث
"نيران صديقة" تستهدف قيادات في حزب المؤتمر الشعبي

استمرار الاشتباكات بين الحوثيين وقوات صالح

صحافيو إيلاف

دبي: تصاعدت حدة الخلافات بين الانقلابيين في اليمن وقتل ثلاثة مسلحين من القوات الموالية لعلي عبدالله صالح في ثاني يوم من الاشتباكات مع قوات الحوثي المتحالفة معهم في العاصمة صنعاء.

وجاء في بيان لحزب المؤتمر الشعبي العام التابع لصالح إن ثلاثة حراس قتلوا عندما هاجمت قوات من الحوثيين منزل طارق صالح أحد أقارب صالح، مضيفًا أنهم حاصروا أيضا منزل هشام شرف عضو الحزب ووزير الخارجية في الحكومة المتمركزة في صنعاء.

وقال البيان إن الحوثيين انتهكوا اتفاق الهدنة وهاجموا مقر إقامة العقيد طارق وقتلوا ثلاثة من حراسه وجرحوا ثلاثة آخرين.

وتواصلت الاشتباكات، أمس، غداة مقتل 14 شخصاً من المتمردين الحوثيين وأنصار صالح حول «مسجد الصالح»، بعدما سعى الحوثيون للسيطرة عليه.

واتهم بيان نقلته وكالة أنباء تابعة للحوثيين، قوات صالح بأنها كانت تخبئ أسلحة ضمنها قاذفات «آر بي جي» داخل المسجد.

وتفاقمت الخلافات بين الجانبين، حيث أفادت تقارير إعلامية بأن ميليشيات الحوثي حاصرت منزل وزير الخارجية في حكومة الانقلابيين هشام شرف، وأنه تم سماع دوي انفجارات قرب منازل أقارب لصالح في العاصمة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار