GMT 2:00 2017 السبت 2 ديسمبر GMT 5:05 2017 الإثنين 4 ديسمبر  :آخر تحديث
بسبب مخاطر محتملة على الصحة

مادة الفوسفات تهدد بإغلاق محلات "الشاورما" في أوروبا

صحافيو إيلاف

بروكسل: تسعى لجنة البيئة التابعة للبرلمان الأوروبي إلى منع إضافة مادة الفوسفات في أسياخ الشاورما المجمدة، ما يضع محلات بيع الشاورما في أوروبا في مأزق يهدد وجودها.

ومن الواضح أن خطرا كبيرا صار يهدّد وجود محلات الشاورما في أوروبا، إذا تبنّى البرلمان الأوروبي مخططات لجنة البيئة التي تسعى إلى منع إضافة مادة الفوسفات في أسياخ الشاورما المجمّدة، بحسب تقارير صحافية مختلفة.

وتعد الشاورما من الأطعمة المفضلة للكثيرين، نظراً إلى أنّ سعرها مناسب ومذاقها لذيذ، كما أنّ احتواءها على اللحم المفروم وبعض الخضراوات، يجعل محلات بيعها قبلة باستمرار لمحبي الوجبات السريعة في مجموعة من الدول الأوروبية.

وتدخل العديد من المكونات في إعداد الشاورما، خصوصاً اللحوم المصنّعة التي تحتاج إلى مادة الفوسفات لمنع جفافها والمحافظة على مذاقها لمدة أطول، وهو ما دفع بالمفوضية الأوروبية في سبتمبر الماضي، إلى إدراج اقتراحات للسماح بزيادة مادة الفوسفات في أسياخ الشاوارما المجمّدة التي يتم الاحتفاظ بها في أجهزة التبريد قبل طهيها ومن تم عرضها للبيع، إلا أنّ البرلمان الأوروبي قد يمنع عما قريب الزيادة المخططة لاستعمال هذه المادة في لحم الشاورما بسبب مخاطر محتملة على الصحة.

ومن المنتظر أن تنعقد جلسة برلمان خاصة في الأسبوع الثاني من شهر ديسمبر، للتصويت على اقتراحات المفوضية الأوروبية، بعدما عبرت لجنة البيئة التابعة للبرلمان الأوروبي في وقت سابق بإيعاز من كتلتي حزب الخضر والحزب الاشتراكي الديموقراطي الألمانيين عن معارضتها الموافقة على استخدام مادة الفوسفات في الشاورما.

بدورها، أوضحت لجنة البيئة التابعة للبرلمان الأوروبي أنّ بعض الدراسات أظهرت أنّ هناك مخاوف صحية في حال استعمال مادة الفوسفات في المواد الغذائية، والذي يعتبر غير مسموح به مبدئياً في أوروبا، غير أنه توجد ثغر تنظيمية واستثناءات تسمح فعلاً باستخدامه، حتى لا يتعرّض اللحم إلى الجفاف ويحافظ في آن واحد على مذاقه مدة أطول.

من جهة أخرى، نقل موقع "فوكس" الألماني عن رئيس رابطة الشاورما في ألمانيا كينان كويونكو قوله، إنهم في حال رفض زيادة مادة الفوسفات في الشاورما، فذلك يعني الحكم بالإعدام على أكلة الشاورما في ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

وقال موقع "ذي لوكال" الألماني، إن لجنة الصحة اعترضت الثلاثاء على اقتراح المفوضية الأوروبية أن تحتوي لحوم الدونر المجمدة (الشاورما) على الفوسفات.

وأشارت اللجنة إلى أن هناك "مخاوف صحية وخطيرة" تحيط باستهلاك الفوسفات، مستشهدة بمجلة عليمة ربطت عام 2012 بين الفوسفات وأمراض القلب، غير أن تقديرات أخرى عارضت الأمر.

ويناقش برلمان الاتحاد الأوربى الاقتراح نهاية العام، وفي حال رفضت الأغلبية المطلقة قرار المفوضية، فإن قانونا جديدا سيتعين كتابته.

وتستخدم مادة الفوسفات حاليا في أسياخ الشاورما المجمدة، كوسيلة للحفاظ على الماء والنكهة في اللحوم، كما تدخل المادة في مكونات العديد من الأطعمة مثل الكعك والنقانق.

وأشارت صحيفة "بيلد" في تقرير لها إلى أن بعض الأطعمة السريعة الأخرى حصلت على موافقة البرلمان الأوروبي على رغم احتواء مكوناتها الفوسفات، كما الحال في استخدامه في قطع لحم الخنزير عام 2014.

ورأت بيلد أن هذه حالة واضحة من "التمييز ضد الشاورما".

وقالت بيلد أن كمية الفوسفات التي يستهلكها المواطن في الاتحاد الأوروبي، خلال عام كامل من تناول الشاورما، تعادل ما يستهلكه إذا ما شرب لترا ونصف اللتر من الكوكا.

وبقدر ما قد تبدو القضية غير مهمة، تفيد بيلد بأن أكثر من مئة ألف وظيفة في ألمانيا تعتمد على دونر الكباب، ومن بين 500 طن من الدونر (الشاورما) المنتجة في الاتحاد الأوروبي كل يوم، تنتج ألمانيا 80 في المئة منها.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار