: آخر تحديث
الرئيس اليمني السابق قتل برصاص قناصة في الرأس

حزب المؤتمر يطالب أنصار صالح بمقاومة الحوثيين

صنعاء: قالت مصادر يمنية إن مقتل الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، وقع في منطقة سنحان قرب العاصمة صنعاء، بينما أكد مسؤول بحزب المؤتمر خبر مقتله، وطالب أنصاره بمقاومة عناصر الحوثي.

وقالت مصادر بحزب المؤتمر إن صالح قُتل برصاص قناصة في الرأس وليس في تفجير. وكانت مواقع التواصل قد تداولت تسجيلاً أولياً يظهر جثمان الرئيس اليمني السابق بعد مقتله.

وكان صالح قد أعلن رسمياً، مساء الأحد، أن حزب المؤتمر الشعبي العام قرر فض الشراكة مع عناصر الحوثي.

وقال صالح في رسالة وجهها إلى الجيش والشعب اليمني وقواعد حزبه، إن ذلك جاء بعد "حماقات" ارتكبتها جماعة الحوثي التي تسببت في "تجويع الشعب" من أجل مطامعها الشخصية ورؤيتها الضيقة التي رسمتها لها إيران.

كما جاء قرار صالح وحزبه لإنقاذ اليمن من مخططات تحاك ضده، حسب ما جاء في الرسالة، مشيراً إلى أن "ساعة الصفر قادمة" على صعيد المعارك في صنعاء، و"سيهبّ الجيش والحرس الجمهوري"، داعياً إلى انتظار الساعات القادمة.


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. النهاية
متابع - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 14:06
لقد فاتك القطار ياعلي عبد الله صالح !
2. الجمهورية المغربية
في عام 2018 - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 14:20
بعد سقوط طاغوت اليمن سيأتي الدور على طاغوت المغرب محمد السادس الملك الملياردير أغنى ملك في أفريقيا وأغنى حاكم في حوض البحر الابيض المتوسط. الشعب المغربي زهق ومل من الدكتاتورية الملكية العلوية المتسلطة ومن الفساد والبطالة والفقر ونهب المال العام وسرقة اموال الشعب وبذخ العائلة الملكية المغربية العلوية واستخفافها بالشعب الفقير المسكين. الشعب المغربي سيقيم الجمهورية المغربية الحرة الديموقراطية قريبا جدا. ترقبوا الثورة المغربية الأمازيغية العظمى. الجمهورية المغربية قادمة قريبا في عام 2018.
3. غدا
jan - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 15:19
المحطة الجديده لناشر الارهاب العالمي قاسم سليماني هي اليمن. والكل ينظر الى ان يأتيهم الدور هل تعرفون قصة الذئب والثيران؟ اذا لا ساقولها ذا: كان هناك في وادي ثلاثة ثيران سمان, وكان هناك ذئب جائع يترصدهم ولكن الثيران كانت سويه وكلما اقترب من احدهم هاجموه الاخران فيضطر الذءب للهرب, الى ان جاء يوم وقرر تغيير عمله, فاصبح يتحدث معهم و يرافقهم ويقيم صداقه مع احد الثيران, و يقول له في الخفاء, هناك خلف الوادي هناك نبع واشجار واعشاب ولكن تكفي فقط لثور واحد, تعال معي بالسر ويكمكنك اكلها... فيصدقه احد الثور و يسير معه خفية تاركا اصدقائه خلفه, و هناك في الوادي يهجم على الثور و يقتله و ياكل منه لايام و بعد ان ينتهي منه يأتي مرة اخرى للاثنين الاخرين ودائما يقنع احدهم للذهاب معه الى المكان الجميل وهناك ياكله وهكذا الى ان اكل الجميع. هذا ينطبق على قاسم سليماني والخميني ودول الخليج والعربيه. الذئب الايراني هذا يتغلغل في مفاصل الدول العربيه الواحده بعد الاخرى والجميع ينظر و يقول انا لا يهمني هذا... فالعراق راح, و سوريا راحت و لبنان راحت وهاهي اليمن في الطريق والبحرين تأتي بهدوء ان لم يجد حل مع الفرس... والله هدفهم من سليماني ليست القدس وقدسهم هي مكه والمدينه ... فالى متى النوم؟ اعتقد اليوم يجب دعم الشعب الكردي السني, لفصل سرطان المجوس عن جسم العالم العربي والا فالدور عليكم يا ثيران الوادي, مع الاحترام


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إيران تتحدى ترمب!
  2. حكاية الجاسوس العراقي الذي اخترق صفوف تنظيم الدولة
  3. تمكين أكثر من مليوني حاج للتحرك من مكة المكرمة إلى منى
  4. العالم في حداد على كوفي أنان
  5. الأزهر يهاجم مراكز إعادة تأهيل المسلمين في الصين
  6. بريطانيا تدعم حماية المدنيين بشمال غرب سوريا
  7. السعودية تدعم
  8. هذه أخطر مناطق لندن في استخدام أجهزة السحب المصرفية
  9. عمران خان... الجانب الآخر!
  10. كشف عوالم مائية يضاعف احتمالات وجود حياة خارج الأرض
  11. وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان
  12. البيت الأبيض أعد وثائق إلغاء التصاريح الأمنية لمسؤولين عدة
  13. آفاق الصراع الأميركي الإيراني.. مواجهة مفتوحة ونهاية مجهولة
  14. إيطاليا تعلن العثور على جثث جديدة تحت أنقاض الجسر
  15. الأمم المتحدة تستعد لطرح حل
  16. قاضي محاكمة بول مانافورت رئيس حملة ترامب الانتخابية السابق يتلقى تهديدات
في أخبار