GMT 23:07 2017 الأربعاء 6 ديسمبر GMT 1:35 2017 الخميس 7 ديسمبر  :آخر تحديث

منظمة التحرير: قرار ترمب تدمير لحل الدولتين

أ. ف. ب.

أريحا: اعلن امين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الاربعاء ان اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترمب بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل، "يدمر" اي فرصة لحل الدولتين.

وقال عريقات للصحافيين بعد خطاب ترامب "للأسف، قام الرئيس ترمب بتدمير اي امكانية لحل الدولتين". اضاف عريقات "اعتقد ان الرئيس ترمب هذه الليلة ابعد الولايات المتحدة من القيام بأي دور في أي عملية سلام".

وحذر عريقات من ان هذا القرار سيدخل المنطفة في "حالة من الفوضى، الفوضى الدولية". ويبقى حل الدولتين، أي وجود دولة إسرائيلية ودولة فلسطينية تتعايشان جنباً إلى جنب بسلام، المرجع الاساسي للاسرة الدولية لحل الصراع.

وتعد الحكومة التي يتزعمها نتانياهو الاكثر يمينية في تاريخ اسرائيل، وتضم مؤيدين للاستيطان دعوا منذ تولي دونالد ترمب الرئاسة في الولايات المتحدة الى الغاء فكرة حل الدولتين وضم الضفة الغربية المحتلة.

وجهود السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين متوقفة بالكامل منذ فشل المبادرة الاميركية حول هذا الموضوع في أبريل 2014.
واضاف كبير المفاوضين الفلسطينيين، "كيف يمكنني ان اجلس مع هؤلاء الناس اذا قاموا باملاء مستقبل القدس كعاصمة اسرائيل؟".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار