GMT 15:00 2017 الخميس 14 ديسمبر GMT 10:11 2017 الجمعة 15 ديسمبر  :آخر تحديث
تمتد أكثر من 300 كلم

بقعة المشتري الحمراء أعمق 100 مرة من محيطات الأرض

ترجمة عبدالاله مجيد

واشنطن: اكتشفت وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) أن البقعة الحمراء العظيمة في كوكب المشتري، أي العاصفة الجوية الهائلة التي تعتبر أشهر سمات المشتري، تمتد أكثر من 320 كلم داخل غلاف المشتري الجوي، وذلك اعتمادًا على معلومات جمعها المسبار الفضائي جونو في الصيف الماضي.

يزداد غرابة

قالت هايدي بيكر، رئيسة الفريق الذي يدرس الإشعاع القادم من جونو في مختبر الدفع النفاث في ناسا: "كلما اقتربنا من المشتري ازداد الكوكب غرابة".

والبقعة الحمراء العظيمة، سمة المشتري الأكثر شهرة، عاصفة من السحب الحمراء تهب حول الغلاف الجوي الجنوبي للمشتري. ويزيد عرض البقعة 1.3 مرة على عرض الأرض. وتقول ناسا إن البقعة تتحرك بسرعة تزيد على سرعة اي عاصفة في كوكب الأرض.

بقعة المشتري الحمراء

يبين الاكتشاف أن العاصفة تمتد "بعمق يزيد 50 إلى 100 مرة" على عمق محيطات الأرض. وقال باحثون في مختبر الدفع النفاث إن هذا العمق، مع حرارة العاصفة، يفسر بعض الملامح المعروفة للبقعة الحمراء العظيمة، بما في ذلك رياحها شديدة الغرابة.

واتضح أن قاعدة البقعة الحمراء العظيمة قاعدة دافئة إلى اقصى الحدود. وتقول ناسا إن رياح العاصفة ترتبط بالاختلافات في درجة الحرارة.

كان المسبار جونو أرسل في يوليو صورًا مدهشة للبقعة الحمراء العظيمة. وهذه اللقطات للغلاف الجوي حول المشتري التي تبدو مثل "القشدة الدوارة في كوب قهوة" هي نتاج جيش من هواة الفضاء الذين يحللون ما يرسله جونو إلى صور مذهلة.

آمال لم تتحقق

قبل جونو، أُرسل المسبار غاليليو لاستكشاف المشتري في أواخر عام 1995. وكانت الفكرة أن يوضع غاليليو في الغلاف الجوي للمشتري بأمل أن يساعد العلماء على فهم تكوينه فهمًا أفضل. لكن هذه الآمال لم تتحقق في الواقع.

أطلق جونو في أغسطس 2011 بهدف مساعدة العلماء على زيادة فهمهم "لأصل نشوء" كوكب المشتري. ويتضمن اختبار النظريات عن نشوء الكوكب دراسة البقعة الحمراء العظيمة وتحديد كمية الماء في غلافه الجوي ورسم خريطة جاذبيته ومجالاته المغناطيسية.

بحسب رويترز، كانت البقعة الحمراء العظيمة تُرصد بهذا الشكل أو ذاك بصورة مستمرة منذ عام 1830. ويعود الفضل في الاكتشاف الجديد إلى المعلومات التي توافرت من آخر رحلة قام بها المسبار جونو فوق المشتري. وستكون الرحلة القادمة والتاسعة في 16 ديسمبر الجاري.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "نيوزويك". الأصل منشور على الرابط:

http://www.newsweek.com/nasas-juno-discovers-jupiters-great-red-spot-100-times-deeper-earths-oceans-745720


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار