GMT 23:00 2017 السبت 23 ديسمبر GMT 6:53 2017 الأحد 24 ديسمبر  :آخر تحديث
36 % من الاميركيين سينتخبون الرئيس الحالي لولاية ثانية

هؤلاء هم الديمقراطيون المرشحون لمواجهة ترمب في انتخابات 2020

عبد الاله مجيد

لندن: اظهرت اربعة استطلاعات اجرتها مؤسسة غالوب وشبكة سي ان ان وجامعة مونموث وجامعة كوينيبياك أن شعبية الرئيس ترمب تتراوح بين 33 و37 في المئة وهي من أدنى المستويات في رئاسته حتى الآن. كما اظهر استطلاع سي ان ان تقدم الديمقراطيين بفارق غير مسبوق على الجمهوريين في انتخابات الكونغرس النصفية عام 2018. وفي استطلاع اجرته شبكة ن بي سي وصحيفة وول ستريت جورنال قال 36 في المئة فقط من الاميركيين إنهم سينتخبون ترمب لولاية ثانية.

إزاء هذه النتائج وقبل عام على البداية غير الرسمية لسباق الانتخابات الرئاسية في عام 2020، أخذ لفيف من الديمقراطيين يطمح في الترشيح ضد ترمب متشجعين بهذه الأرقام. ونشرت صحيفة واشنطن بوست قائمة بخمسة عشر ديمقراطياً قالت إنهم اقوى المتنافسين على الفوز بترشيح حزبهم لمواجهة ترمب.

15 ـ دوين جونسون

قال دوين جونسون انه يفكر جدياً في الترشيح. وقد يبدو من المستبعد وحتى مثيراً للسخرية ان يكون مصارع محترف سابق منافساً جدياً لترمب. ولكن واشنطن بوست تشير الى "ان من الحقائق المؤسفة لحقبة ترمب ان مثل هذه الأمور لم تعد مضحكة".

14 ـ تيري ماكوليف حاكم ولاية فرجينيا

تنتهي ولاية تيري ماكوليف في مطلع العام. وهو سياسي له خبرة في الحملات الانتخابية السابقة التي اسهم فيها بدعم المرشح الديمقراطي. ويركز ماكوليف الآن على دعم الديمقراطيين في انتخابات حكام الولايات عام 2018. ولعل النقطة التي تُسجل ضده هي علاقته الوثيقة بآل كلنتون.

13 ـ هاورد شولتز الرئيس التنفيذي السابق لشركة ستارباكس

يتحدث شولتز كما يتحدث المرشح الرئاسي رغم اصراره على انه لا يريد ان يدخل معترك السياسة. ومن اقوال شولتز أن اميركا "تحتاج الى تغيير اخلاقي وثقافي واقتصادي جذري". كل هذا وهو لا يريد ان يتدخل في السياسة.

12 ـ حاكم ولاية ماسيشوسيتس السابق ديفال باتريك

عادة لا يصدر عن باتريك ما يشير الى نيته في الترشيح رغم التقارير التي تقول إن طاقم الرئيس السابق اوباما يلح عليه ان يرشح. ولكنه توجه الى ولاية الباما لدعم المرشح الديمقراطي دوغ جونز في الانتخابات الفرعية لمجلس الشيوخ.

11 ـ اوبرا وينفراي

ذات موهبة في التواصل مع الناس وتتمتع بشعبية واسعة بين الاميركيين. ورغم تهربها من الكشف عن نياتها بشأن الترشيح فإنها تبدو راغبة.

10 ـ اندرو كومو حاكم ولاية نيويورك

حين سُئل كومو عن الاتهامات الموجهة الى احد مساعديه السابقين بالتحرش الجنسي والنقاش الدائر حول هذه القضية قال إن المجتمع يتحمل قسطاً من المسؤولية. واضاف "إذا أرانا هذا النقاش شيئاً فهو أن على السياسيين ألا يستهينوا بمثل هذه القضايا".

9 ـ شيرود بروان عضو مجلس الشيوخ عن ولاية اوهايو

براون نموذج للسياسي الذي يجمع بين السياسة التقدمية والشعبوية والتوجه الى العمال البيض وانتمائه الى ولاية ترجيحية. ولهذا يجب أن تؤخذ كل هذه العوامل في الاعتبار لدى محاولة تقييم فرصه.

8 ـ جيري براون حاكم ولاية كاليفورنيا

يعتبر من المرشحين الأقوياء رغم انه سيبلغ الثمانين من العمر بعد اشهر. والآن بعد ان قدمت كاليفورنيا موعد انتخاباتها التمهيدية الى مارس، فإن هذا يتيح له فرصة تأمين ولاية ذات عدد كبير من المندوبين في وقت مبكر.

7 ـ كريس مرفي عضو مجلس الشيوخ عن كونيكتيكات

حين سُئل مرفي إن كان في نيته الترشيح نفى بطريقة تنفي نفيه بالقول "انا لستُ مرشحاً للرئاسة ولستُ مرشحاً لاعادة انتخابي الى مجلس الشيوخ". وهذا ما يفعله السياسيون حين يريدون التأكد من إعادة انتخابهم اولا. كما انه يتحدث بصيغة الحاضر ويعني هذا انه قد يرشح للرئاسة بعد اعادة انتخابه لمجلس الشيوخ.

6 ـ كوري بوكر عضو مجلس الشيوخ عن ولاية نيو جرسي

قال بوكر لمجلة بوليتيكو انه "سيكون من اللامسؤول ان يقول احد إنه سيرشح أو لن يرشح للرئاسة في مثل هذا الوقت المبكر. وبهذا الروح لن استبعد دخولي حلبة السباق".

5 ـ كمالة هاريس عضو مجلس الشيوخ عن كاليفورنيا

كانت كمالة هاريس في مقدمة من دعوا ترمب الى الاستقالة قبل ايام. وإذا كانت الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين سباقاً نحو اليسار، فإن هاريس تبدو مصممة على ألا يزايد عليها احد.

4 ـ كيرستن جيلبراند عضو مجلس الشيوخ عن نيويورك

جيلبراند ايضا دعت ترمب الى الاستقالة ورد الرئيس عليها بتغريدة قال كثيرون انها ذات ايحاءات جنسية. ولا يمكن تخيل هبة أكبر لترويج اسم جيلبراند من هذه التغريدة قبل السباق على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية في 2020. جيلبراند قالت ايضا إن بيل كلنتون كان يجب ان يستقيل بعد فضيحة لوينسكي.

3 ـ اليزابيث وارن عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماسيشوسيتس

إذا رشحت وارن فانها ستكون في صدارة هذه القائمة ، بحسب واشنطن بوست. ولكن من المستبعد ان ترشح إذا رشح بيرني ساندرز مرة اخرى ومن المرجح ان يرشح. ويُلاحظ ان وارن لم تبدِ ميلاً واضحاً للترشيح ولم تتحدث كثيراً لوسائل الاعلام مؤخراً رغم ان هذا بدأ يتغير.

2 ـ نائب الرئيس السابق جو بايدن

يبقى بايدن من اقوى المرشحين على القائمة. ولكن الاتهامات الأخيرة بالتحرش الجنسي التي وجهت الى سياسيين وموقفه خلال جلسات الاستماع للمصادقة على تعيين القاضي كليرانس توماس للمحكمة العليا اعادت تسليط الضوء عليه. واعتذر بايدن الذي ترأس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ اثناء تلك الجلسات للقانونية والأكاديمية السوداء انيتا هيل بسبب المعاملة التي لاقتها حينذاك مؤكدًا في الوقت نفسه معارضته لتعيين توماس. ولكن هيل قالت ان اعتذار بايدن ليس كافياً. وإذا استمر الحزب الديمقراطي في التركيز على هذه القضية خلال العامين المقبلين فإن افعال بايدن ستكون تحت المجهر بطريقة لا يتمناها.

1 ـ بيرني ساندرز عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت

اظهر تقرير في مجلة بوليتيكو كيف ان ساندرز يعالج النواقص التي اعترت ترشيحه في عام 2016 وخاصة عدم اطلاعه بقدر كافٍ على قضايا السياسة الخارجية وعدم محاولته كسب منظمات قوية مؤيدة للحزب الديمقراطي مثل اتحاد المعلمين الاميركي. ولم يفعل ساندرز شيئاً للحد من التكهنات بترشيحه مرة ثانية. ولكن السؤال الأكبر هو عمره (76 سنة) كما في حالة براون (79 سنة) وبايدن (75 سنة).

اعدّت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "واشنطن بوست". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.washingtonpost.com/news/the-fix/wp/2017/12/22/the-top-15-democratic-presidential-candidates-for-2020-ranked/?utm_term=.469c1233438b


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار