GMT 11:30 2017 الخميس 2 فبراير GMT 8:31 2017 السبت 4 فبراير  :آخر تحديث
ميلانيا عادت إلى نيويورك بعد التنصيب

ترامب يُهمش زوجته ويقيم وحيداً بالبيت الأبيض

عادل الثقيل

«إيلاف» من واشنطن: إختار الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن يعيش في البيت الأبيض وحده، فيما تقيم السيدة الأولى ميلانيا في نيويورك، الأمر الذي أعاد الجدل حول تهميش الزوج لزوجته، لصالح ابنته الكبرى والمفضلة لديه إيفانكا.

وغادرت ميلانيا البيت الأبيض قبل 12 يوماً عائدة إلى منزلها في نيويورك، ولم تظهر من حينها بشكل علني، وبرر مقربون منها عدم إقامتها مع زوجها، بارتباط ابنها الوحيد بارون (10 سنوات) بمدرسته في نيويورك، وهو العذر الذي لا يبدو مقنعاً لبعض وسائل الإعلام الأميركية.

ونقلت مجلة يو أس الأسبوعية الأربعاء عن مصدر من داخل العائلة الرئاسية قوله، إن ملانيا ربما لا تنتقل إلى البيت الأبيض حتى بعد انتهاء السنة الدراسية في الصيف المقبل.

فيما لاحظت قناة "سي ان ان" في تقرير نشرته أمس غياب السيدة الأولى، ملمحة إلى أن إيفانكا الابنة المفضلة لوالدها قد تلعب دور السيدة الأولى، مشيرة في هذا الإطار إلى أن الأب اختار أن ترافقه ابنته في رحلة هذا الأسبوع على الطائرة الرئاسية بدلاً من زوجته.

وكانت إيفانكا التي انتقلت إلى العيش في واشنطن مع زوجها جاريد كوشنر الذي عيّنه ترامب كبير مستشاري البيت الأبيض، نفت في مقابلة تلفزيونية بعد يوم من تنصيب والدها، أنها ستلعب دور السيدة الأولى.

وقالت "إن ميلانيا هي السيدة الأولى وهي رائعة وذكية ولديها الكثير من الأشياء المهمة التي ستعمل على إنجازها".

ولم ينفِ ترامب في مقابلة تلفزيونية الأسبوع الماضي جرت في البيت الأبيض إنه يعيش من دون زوجته، قائلاً إنه لا يشعر بالوحدة، "لأنني أعمل ساعات أكثر الآن".

ولترامب ابنان وبنت من زواجه الأول، وابنة واحدة من زواجه الثاني، وابن من  ملانيا التي اقترن بها عام 2005، وهي مهاجرة من سلوفينيا.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار