GMT 19:42 2017 الثلائاء 7 فبراير GMT 21:12 2017 الأحد 12 فبراير  :آخر تحديث
قال إنه أظهر الوجه الحقيقي للولايات المتحدة

خامنئي: الشعب سيرد على ترامب يوم الجمعة

نصر المجالي

نصر المجالي: قال المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي إن الشعب الايراني سيرد على تهديدات الرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية يوم الجمعة المقبل، وأضاف أنه أظهر للعالم الوجه الحقيقي للولايات المتحدة، خلال فترة حملته الانتخابية، وبالقرارات التي اتخذها عقب انتخابه.

ووجه خامنئي الشكر في شكل شخصي الى ترامب على ما قال إنه "توفيره لجهدنا وتقليله من عنائنا"، فقد كنا نتحدث طیلة الثلاثین عاما الماضية عن الفساد السیاسي والاقتصادي والأخلاقي والاجتماعي في نظام الحكم الأمیركي "وجاء هذا الشخص وأثبت ذلك خلال حملته الانتخابیة وبعدها".

وجاءت تصريحات خامنئي التي تناقلتها وسائل الإعلام الإيراني ردا على قرارات ترامب الأخيرة بشأن بلاده، خلال استقباله، اليوم الثلاثاء، حشدا من قادة وكوادر القوة الجوية للجيش الإيراني ، تزامنا مع ذكرى لقاء مراتب القوة الجوية مع الامام الخميني واعلانهم البيعة والميثاق معه قبل 3 ايام من انتصار الثورة الاسلامية في 11 العام 1979.

وفي وقت سابق، وجّه الرئيس الأميركي تحذيرًا لإيران عقب تصاعد حدة التوتر بين البلدين على خلفية إطلاق طهران صاروخًا باليستيًا، قبل أيام، قائلًا، في تغريدة على "تويتر" إن "إيران تلعب بالنار".

اعتراف دهقان

وزاد التصعيد الكلامي بين واشنطن وطهران، بعد أن أكد وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان، يوم الأربعاء الماضي، قيام بلاده باختبار صاروخ "باليستي" خلال الأيام الماضية، مشيرًا إلى أن طهران "لن تسمح بتدخل أي جهة أجنبية في شؤونها".

وفي 27 يناير  الماضي، صادق ترامب على قرار يحظر دخول المسلمين القادمين من 7 دول إسلامية منها إيران إلى بلاده، ما أدى لمنع دخول أعداد كبيرة من مواطني تلك الدول إلى الولايات المتحدة، واندلاع كثير من الاحتجاجات في عدة عواصم عالمية.

وإلى ذلك، أشار المرشد الإيراني الي واقعة إلقاء الشرطة الأميركية القبض على طفل إيراني قَدِم إلى الولايات المتحدة الأسبوع الماضي مع أسرته، وقال: "اعتقال طفل ذي 5 سنوات وتقييد يديه بالأغلال يُظهر حقیقة المفهوم الأميركي لحقوق الإنسان".

شكر أوباما 

ورد خامنئي على تغريدة لترامب مفادها أن "على إيران أن تشكر أوباما" بقوله: "الرئيس الأميركي الجديد يقول إننا يجب أن نشكر أوباما، على ماذا نشكره؟ على إيجاد داعش وإشعال النيران في العراق وسوريا ودعمه العلني للفتن في إيران عام 2009 (تظاهرات الإصلاحيين على نتائج انتخابات الرئاسة في 2009)".

وأضاف: "هذا الشخص (أوباما) جلب عقوبات لشلِّ الشعب الايراني، لكنه لم يتمكن من تحقيق هدفه ولن يقدر أي شخص على شلَ الشعب الايراني".

يُذكر أن ترامب انتقد بشدة إدارة سلفه باراك أوباما لتوقيعها الاتفاق النووي مع إيران ودول مجموعة 5+1، وتعهد خلال حملته الانتخابية بإلغائه.


 

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار