GMT 17:08 2017 الأربعاء 8 فبراير GMT 7:15 2017 الثلائاء 14 فبراير  :آخر تحديث
عبدالله الثاني ورئيس حكومته ووزير الخارجية التقوا شكري

تنسيق أردني مصري للتواصل مع إدارة ترامب

نصر المجالي

نصر المجالي: أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن المرحلة المقبلة مع تولي الإدارة الاميركية الجديدة مهامها، ستتطلب المزيد من الجهود من قبل مصر والأردن للتواصل مع الولايات المتحدة.

واستقبل العاهل الأردني، اليوم الأربعاء، وزير الخارجية المصري سامح شكري في عمّان، حيث سلمه رسالة خطية من الرئيس عبد الفتاح السيسي تضمّنت دعوة لزيارة مصر، فيما قام الملك باطلاع شكري على نتائج زيارته الأخيرة لواشنطن واتصالاته مع الإدارة الأميركية الجديدة.

وتناول اللقاء أهمية انعقاد القمة العربية في المملكة، التي تأتي في ظل تحديات استثنائية تمر بها الأمة العربية، وضرورة تنسيق المواقف إزاء المحاور والقضايا التي ستركز عليها القمة، وبما يسهم في مأسسة العمل العربي المشترك.

زيارة واشنطن

وتطرق اللقاء إلى الزيارة التي قام بها الملك مؤخرا إلى واشنطن، والمباحثات التي أجراها  حول أبرز القضايا على الساحة الإقليمية. 

كما جرى، خلال اللقاء، استعراض آخر التطورات في المنطقة، خاصة ما يتعلق بالأزمة السورية، وتطورات الأوضاع في العراق وليبيا واليمن، وجهود الحرب على الإرهاب.

وأكد العاهل الأردني، في هذا السياق، أهمية مواصلة التنسيق والتشاور بين الأردن ومصر، إزاء مختلف القضايا الإقليمية.

المفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية 

وتطرق اللقاء إلى عملية السلام والقدس، حيث شدد الملك عبدالله الثاني على ضرورة إعادة إحياء المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين استناداً لحل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية، مثلما أعاد العاهل الأردني التأكيد على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس.

وأشاد عاهل الأردن بالتعاون الاقتصادي بين البلدين، وما يشهده من تقدم إيجابي خصوصا بعد اجتماع اللجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة في القاهرة العام الماضي، لافتا إلى أهمية اجتماع اللجنة القادم في عمان هذا العام لجهة توسيع آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين. 

وأجرى وزير الخارجية المصري خلال وجوده في عمان محادثات مع رئيس الحكومة هاني الملقي ووزير الخارجية والمغتربين أيمن الصفدي. حيث جرى خلال اللقاءين بحث الاستعدادات لاستضافة الاردن للقمة العربية المقبلة في التاسع والعشرين من آذار القادم، حيث اعرب الملقي عن ثقته بأن القمة تشكل فرصة لاعادة تفعيل العمل العربي المشترك واللحمة للامة العربية والبناء على الثوابت والمصالح العربية المشتركة.

تشاور وتنسيق

وصرح أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية بأن اللقاء جاء في إطار الزيارة التي يقوم بها شكري للمملكة الأردنية، موضحا أن رسالة السيسي تضمنت حرص مصر على تعزيز العلاقات بين البلدين، والرغبة في التشاور والتنسيق بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وذكر أبو زيد، أن العاهل الأردني أعرب خلال اللقاء عن تقديره الكامل للجهود التي يقوم بها السيسي من أجل تعزير التضامن العربي، مشيرا إلى أن مصر باستقرارها وقوتها تمثل دعما للعالم العربي أجمع.

وأضاف المتحدث، أن اللقاء بين الجانبين تطرق إلى الأوضاع في المنطقة، لاسيما في سوريا والعراق وليبيا واليمن، بالإضافة الى أبرز مستجدات القضية الفلسطينية وتداعيات قرار الكنيست الأخير بشأن تقنين وضع المستوطنات.


 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار