GMT 21:11 2017 الجمعة 10 فبراير GMT 17:47 2017 الخميس 16 فبراير  :آخر تحديث
حشدوا لدعم التنظيم وأولد بيلي حكمت عليهم بمدد متفاوتة

السجن لعصابة داعشية من خمسة في بريطانيا

نصر المجالي

نصر المجالي: قضت المحكمة الجنائية البريطانية  (أولد بيلي) اليوم الجمعة بالسجن لمدد تصل إلى 6 أعوام ونصف العام على 5 رجال، لقيامهم بحشد الدعم لتنظيم داعش الإرهابي، ومن بين ذلك تشجيعهم على السفر إلى سوريا للقتال في صفوف التنظيم.

وقالت الشرطة وممثلو الادعاء "إن الرجال الخمسة قاموا بتنظيم وإلقاء خطب أمام اجتماعات في مدينة لوتون، التي تقع على مسافة نحو 50 كيلومترا إلى الشمال من لندن، وإلقائهم"خطب رنانة" لمجموعات تضم العشرات في عدة اجتماعات في منتصف عام 2015".

وكانت المجموعة تم إلقاء القبض عليها بعد أن تم اختراقها من قبل شرطي شجاع قضى 20 شهرا سرا بينهم حيث قام بتسجيل الخطب المليئة بالكراهية. 

احد اجتماعات العصابة الارهابية 

 

جماعة المهاجرين 

وأضافت هيئة الدفاع الملكية أن الرجال كانوا "جزءاً من الفرع المحلي لجماعة المهاجرين المتشددة المحظورة التي كان يتزعمها اللبناني (السوري) الفار محمد عمر بكري فستق"، كما أنهم صلة بالداعية البريطاني المتطرف أنجم تشوداري، الذي أدين بتشجيعه على دعم (داعش) في العام الماضي.

وقال دين هايدون، رئيس قيادة مكافحة الإرهاب في شرطة سكوتلاند يارد، قائلا: "كان هؤلاء الرجال على صلة وثيقة مع حركة المهاجرين، وهي مجموعة خطيرة كانت ألهمت وأثرت في العديد من البريطانيين الذين انخرطوا في الجماعات الإرهابية.

وأضاف يهايدون أن أفراد المجموعة أشادوا بداعش في الاجتماعات و"شجعوا الآخرين على دعم التنظيم المحظور، بما في ذلك السفر إلى سورية للقتال"، وقال إنهم طانوا يستغلون اجتماعات شهر رمضان "فبدلا من دعوة الناس للإيمان والحديث عن رمضان، فإنهم كانوا يستغلون المناسبة لتجنيد الأطفال للقتال إلى جانب داعش".

يوسف بشير وجوير رحمن 

 

واستمعت محكمة أولد بيلي لإفادات تقول إن الخمسة كانوا يعقدون اجتماعات خلف الكنيسة الانجليكانية في شارع اكسفورد في قلب لندن ويدعون المشاركين للتجنيد لصالح تنظيم (داعش).

كما استمعت إلى إفادة تتهم أحد أفراد العصابة المتطرفة وهو محمد سفيان تشودري (23 عاما) كان يتكلم مع أحد الأشخاص خلال اجتماع في سرادق في الكنيسة الميثودية سانت مارغريت في لوتون في  يوليو العام 2015، عن إرسال 40 شاحنة محملة بالمتفجرات إلى شارع أكسفورد.

وافراد العصابة الارهابية كما اوردت اسماءهم الصحف البريطانية فضلا عن محمد تشودري، هم : محمد اشتياق الماجر (37 عاما)، وهو محاسب سابق وأب لخمسة أطفال، رجب خان (26 عاما) وهو قريب الارهابي جنيد خان المسجن حاليا مدى الحياة بتهم ارهابية، جيور رحمن (39 عاما) وهو من دعا للاجتماع خلف الكنيسة، ويوسف بشير ( 36 عاما) وهو من قام بتوزيع صور لجنود سوريين تم ذبحهم على أيدي عصابة (داعش).

محمد اشتياق الماجر ومحمد تشودري 

عمر بكري يتوسط جماعة المهاجرين 2005  

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار