GMT 0:30 2017 الأحد 12 فبراير GMT 18:53 2017 الخميس 16 فبراير  :آخر تحديث
8 وزراء يتنافسون على لقب الأفضل عالميًا

السعادة.. الشباب.. التغيّر المناخي على طاولة قمة الحكومات بدبي

أحمد قنديل من دبي

إيلاف من دبي: تستقطب القمة العالمية للحكومات في دورتها الخامسة التي تنطلق في دبي غدًا الأحد، وتستمر لمدة 3 أيام حتى الثلاثاء، 150 متحدثًا في 114 جلسة، وأكثر من 4000 شخصية وطنية وإقليمية وعالمية ضمن وفود من 139 دولة، ونخبة من القيادات وصناع القرار والمنظمات الدولية ورواد القطاع الخاص والخبراء والمفكرين حول العالم، للمشاركة في استشراف مستقبل الحكومات وآثار التغيّرات المتسارعة على المجتمعات والسبل الكفيلة بإيجاد الحلول المبتكرة الاستباقية لها، كما تجمع القمة عددًا من الشركاء الوطنيين والعالميين البارزين الذين يشاركونها رؤاها وأهدافها ويسهمون بفاعلية في إنجاحها.

وهي أكبر تجمع حكومي سنوي عالمي، تعمل كمنصة دولية تهدف إلى الارتقاء بمستقبل الحكومات وتمكينها من تحقيق التفوق والريادة. تجمع القمة الحكومية قيادات الحكومات والفكر وصانعي السياسات والقطاع الخاص لمناقشة سبل تطوير مستقبل الحكومات بناء على أحدث التطورات والاتجاهات المستقبلية.
 
وتشتمل القمة العالمية للحكومات على ثلاثة محاور رئيسة، هي الشباب والتغيّر المناخي والسعادة، ويدور الحديث حول تلك المنتديات الثلاثة من خلال نقاشات بين متخصصين وخبراء في تلك المجالات.

منتدى التغيّر المناخي
تشهد القمة انطلاق منتدى التغيّر المناخي الذي سيمثل أول منصة من نوعها تجمع الحكومات والقطاع الخاص وصانعي القرار في وضع إطار عمل للتصدي للتغيّر المناخي وضمان وضع الحلول اللازمة لمنظومة الأمن الغذائي العالمي.

الحوار العالمي للسعادة
يستقطب هذا الحوار أكثر من 300 خبير ورائد وأفضل العقول العالمية في مجال السعادة للتباحث في كيفية عمل الحكومة للانتقال من رضى الشعوب إلى سعادة الشعوب، وستشكل مخرجات الحوار دليل عمل للحكومات الهادفة إلى رفع مستوى السعادة في العالم.

منتدى الشباب العربي
سيكون أكبر تجمع عالمي يهدف إلى إشراك جيل الشباب العربي في العمل مع الحكومات وصناع القرار. ويقام المنتدى على مدار 3 أيام ضمن فعاليات القمة.

هذا الحدث يشكل سابقة تجمع الشباب العربي من كل الجنسيات والثقافات تحت مظلة واحدة، وهي مظلة الشراكة والتعاون من خلال طرح الأفكار ومناقشتها ووضع التصورات للنهوض بواقع الشباب وتمكينهم من أداء واجبهم تجاه بلدانهم.

ويجمع المنتدى، وهو الاجتماع الأول من نوعه، نخبة من الشباب الذين يمثلون 22 دولة عربية تحت سقف واحد لتبادل تطلعاتهم، وقد تم اختيارهم من خلال تعاون سفارات دولة الإمارات في الوطن العربي مع المؤسسات والمنظمات المعنية بالشباب، بناء على إنجازاتهم المهنية والأكاديمية وتأثيرهم الإيجابي في مجتمعاتهم.

استراتيجية شبابية عربية متكاملة
وقالت الوزيرة الإماراتية شما بنت سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، رئيسة مجلس الإمارات للشباب إن مهمة المنتدى وضع الخطوط العريضة لاستراتيجية شبابية عربية متكاملة توحد جهود الشباب من مختلف القطاعات وتوظفها من أجل إحداث تغيير إيجابي في واقع بلدانهم. 

لافتة إلى أن "صناعة الأمل تبدأ من الإيمان بالذات وبالقدرات والطاقات البناءة التي تزخر بها مجتمعاتنا، ونحن ندعو كل شاب عربي إلى أن يتأمل واقعه ويحدد خياراته على ضوء تجارب الأمم الأخرى، ولنتعلم من تلك الأمم كيف تطورت، ولنتذكر أن وطننا العربي كان في مرحلةٍ ما مهدًا للحضارات والعلوم والآداب والاكتشافات التي أضافت إلى العالم بصمات لا تزال باديةً حتى يومنا هذا".

وأوضحت المزروعي أن الخطوة الأساسية التي يجب إنجازها عند التعامل مع قضايا الشباب العربي، تتمثل في تعزيز هويتهم وثقافتهم الإنسانية، وفي استحضار القيم الأصيلة. مشيرة إلى أن انفتاح الشباب على الثقافات والحضارات الأخرى الذي أتاحته وسائل التواصل الحديث، يجب أن يترافق مع غرس قيم الاعتزاز بالهوية والثقافة والتراث العربي إلى جانب احترام الثقافات والحضارات الأخرى.

من الوزير الأفضل عالميًا؟
أعلنت القمة العالمية للحكومات عن اختيار 8 مرشحين للانتقال إلى مرحلة التقييم النهائي لجائزة أفضل وزير في العالم والتي تنظمها القمة بالشراكة مع "إيرنست آند يونغ". وسيتم الإعلان عن الفائز بالجائزة خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات.

وتعد هذه الدورة الثانية لجائزة أفضل وزير، والتي تهدف إلى إبراز نماذج حكومية عالمية رائدة، وتعزيز فرص تبادل الخبرات بين الحكومات حول العالم. وتم اختيار المرشحين النهائيين من بين أكثر من 20 وزيرًا كان قد تم طرح أسمائهم بناء على مسح عالمي شمل العديد من الحكومات حول العالم، إضافة إلى إتاحة الفرصة للجمهور لترشيح الوزراء عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وزير ملهم
تشكل جائزة أفضل وزير في العالم مناسبة دولية لعرض تجارب الوزراء الملهمة والمتميزة حول العالم وتأثيراتها وانعكاساتها الإيجابية على الشعوب، وبحث سبل نقل هذه التجارب وتعميمها لتستفيد منها دول وشعوب أخرى.

تمنح الجائزة للوزراء الذين قادوا أو شاركوا في تنفيذ مشاريع حكومية ناجحة حققت نتائج إيجابية ملموسة على حياة المواطنين والمجتمع. وحرصًا من القمة العالمية للحكومات على حيادية الجائزة واستقلاليتها ومنحها المصداقية التامة، فقد تم استثناء الوزراء من دولة الإمارات من الترشح والمشاركة في الجائزة. وركزت الجائزة في دورتها الثانية بشكل أكبر على الدول النامية، نظرًا إلى ما تواجهه حكوماتها من تحديات ناتجة من ندرة الموارد وضعف القدرات والتكنولوجيا، ما يجعل من النجاح فيها نموذجًا أفضل للاتباع.

معايير صارمة
وأعلنت القمة العالمية للحكومات أن عملية البحث والتقييم تمت وفقًا لمعايير صارمة ترتكز على المشاريع والمبادرات التي أطلقها أو نفذها الوزراء المرشحون، إضافة إلى توظيف الابتكار في تنفيذ المشاريع الحيوية التي عملوا عليها وما كان لها من أثر إيجابي ومستدام على حياة الشعوب، إضافة إلى معايير شخصية مثل الحضور الإيجابي للوزير والسمعة الطيبة والشفافية والنزاهة. 
وستتولى لجنة تحكيم مؤلفة من خبراء دوليين وشخصيات بارزة يمثلون جهات عالمية محايدة دراسة ملفات المرشحين للجائزة من خلال بحث معمق لإنجازات المرشحين لاختيار الوزير الفائز بجائزة الأفضل عالميًا.

محمد بن راشد: منصة تحتضن المواهب وتلهم الحكومات
زار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي اليوم معرض الحكومات الخلاقة الذي تستضيفه القمة العالمية للحكومات في دورتها الخامسة، وينظمه مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي. وتجول في المعرض الذي يضم 13 ابتكارًا حكوميًا من 12 دولة.

وقال الشيخ محمد بن راشد: "لقد تحولت القمة العالمية للحكومات، وكجزء أصيل من عملها، إلى منصة عالمية للابتكار، تحتضن المواهب وتستعرض النتائج وتلهم حكومات العالم لتسخير العلوم والتقنيات الحديثة لما فيه خبر الإنسانية جمعاء". مضيفًا "الابتكار في الحكومات ليس ترفًا فكريًا، أو تحسينًا إداريًا، أو شيئًا دعائيًا، الابتكار في الحكومات هو سر بقائها وتجددها، وهو سر نهضة الشعوب وتقدم الدول".

توظيف العلم والابتكار
وتابع "إن المعرض يقدم اليوم نموذجًا عن توظيف العلم والابتكار والإبداع في خدمة الشعوب، وأمثلة عمّا يمكن أن تقوم به الإرادة عندما تجتمع مع العلم والعمل والالتزام بمصالح المواطنين.. عندما تكون الحكومات مبتكرة فإن بيئة الدولة تكون كلها مبتكرة، وعندما تشجّع البيئة على الإبداع والابتكار تنطلق طاقات الناس نحو آفاق جديدة، وتتفق مواهبهم، ويصبح تحقيق أحلامهم وطموحاتهم ممكنًا، وهذا أحد أسرار نجاح الدول التي تشجّع شعوبها على الابتكار".

وأشار إلى نمط العمل الحكومي المتقدم في دولة الإمارات، وأن السبب الرئيس لتفوق الأداء الحكومي يكمن في إدارة مؤسسات الدولة بأسلوب مبتكر طيلة السنوات العشر الماضية كمؤسسات خاصة تنافس القطاع الخاص، وتعمل بعقليته نفسها، وتتبنى أفضل ممارساته، وتقاس أعمالها وخدماتها بمعاييره نفسها.

وأوضح أن نمط إدارة الحكومة على المستوى الوطني ارتقى إلى أبعاد جديدة من الرقي من خلال قياس سعادة المتعاملين وتصنيف مراكز الخدمات وفق أنظمة النجوم الفندقية المتعارف عليها عالميًا.

أهمية استقطاب المعارف وتوطينها
وأكد أن دولة الإمارات تؤمن بأهمية استقطاب المعارف وتوطينها، وبأن عوامل تفوق وقوة الأمم تتغير، وأن التفوق في عصرنا الراهن يقاس بحجم التقدم العلمي والإنتاج المعرفي التي تمكن الحكومات من أداء واجباتها في تحقيق رفاهية وسعادة شعوبها وتوظيف كل إمكانيتها وطاقاتها من أجل تلك الغاية النبيلة، ومشددًا على ضرورة استمرار الحكومات في تبني نهج الابتكار في كل مفاصل عملها وأن تعمل على ضمان استمرارية منظومة الابتكار من خلال إعداد جيل قادر على قيادة دفة المستقبل.

وأشار إلى أن سر تجدد الحياة وتطور الحضارة وتقدم البشرية يكمن في كلمة واحدة هي الابتكار، منوهًا بأن الحضارة الإنسانية ارتقت من مراحلها البدائية إلى مراحل النهضة التي نعيشها اليوم من خلال الابتكار والتسخير الأمثل للموارد والعقول. مشددًا على أن الحكومات ولضمان استمراريتها في أداء مهامها ومواجهة تحديات العصر الراهن ومتطلبات المستقبل تحتاج عقولًا وكفاءات شابة متسلحة بالعلم تواكب التطورات التكنلوجية وتتميز بالتجدد والإبداع.

الحكومات المبتكرة هي الجاذبة للمواهب
وقال حاكم دبي: "في العالم الذي نعيش فيه اليوم، أصبحت حركة العقول والمواهب والمعلومات مفتوحة كما لم يحدث في تاريخ البشرية من قبل، أصبحت مدن العالم المختلفة تتنافس لتوفير البيئة الأذكى والأكثر إبداعًا لاستقطاب هذه المواهب، والاستفادة منها لبناء قوتها وتميزها وزيادة تنافسيتها". 

وأكد أن "الحكومات المبتكرة هي حكومات جاذبة للمواهب، فعّالة في الأداء، متجددة في الأنظمة والسياسات والخدمات، وهي القاطرة الأساسية لنهضة الشعوب وتقدّم الدول وارتفاع شأنها، الحكومات المبتكرة تطلق طاقات الشعوب، وترفع من قيمة عقل الإنسان".

ومضى قائلًا "نتطلع في دولة الإمارات إلى المستقبل في كل ما نقوم به من أعمال وما نحققه من منجزات، وهدفنا إسعاد شعبنا والمقيمين على أرضنا وكل شعوب العالم، والعمل على استعادة مكانة الحضارة العربية من خلال إعادتها إلى واجهة العالم كساحةً للإبداع والابتكار والحراك الثقافي والمعرفي كما كانت على مر التاريخ منبعًا ورافدًا للحضارات والثقافات الأخرى".

معرض الحكومات الخلاقة
ويستضيف معرض الحكومات الخلاقة هذه السنة عددًا من التجارب الحكومية المميزة، والتي تم استلهام معظمها من التقرير الذي قام بتطويره مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، عن "الاتجاهات العالمية في الابتكار الحكومي".

يقدم المعرض لجمهوره هذه السنة، مشروع "أولمبيوم" الذي طوره ائتلاف علم "الميتاجينوميكس"، وهو ائتلاف يضم 70 مدينة من جميع أنحاء العالم، ويركز المشروع على تحليل مجموعة الميكروبات المتعايشة مع الإنسان أو أي من الأحياء الأخرى، قبل وأثناء وبعد دورة الألعاب الأولمبية، إضافة إلى استعراض تجربة البلديات المحلية في دولة اليابان التي قامت بتطوير برنامج "تاكانوم" الذي استخدم أحدث التقنيات لتحديد أصغر أنواع المخلفات كأعقاب السجائر، مما ساهم في جمع النفايات بفعالية أكبر وساعد العديد من المدن اليابانية على التمتع ببيئة خالية من المخلفات.

التجربة البرتغالية
كما يستضيف المعرض تجربة دولة "البرتغال" المبتكرة في تنظيم فعالية وطنية لوضع ميزانية تشاركية هي الأولى من نوعها على مستوى العالم بهدف تعزيز الثقة بين الأفراد والحكومة الاتحادية، وإشراك كل الفئات الاجتماعية والمدن والأرياف في وضع التصور الأمثل للميزانية العامة للدولة، ومشروع صرف الميزانيات قبل وقوع الكوارث الطبيعية والذي ابتكرته وزارة البيئة في توغو بالتعاون مع بعض الشركاء الدوليين، وتجربة المركز الوطني لابتكارات القطاع الحكومي في الدنمارك في تعزيز ثقافة الابتكار من خلال "دليل نشر ثقافة  الابتكار" الذي صممه المركز باللغة الإنجليزية لتستفيد منه مختلف دول العالم.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار